حديث الجمعة – الشخصية مفتاح الحل

اليوم الحديث دسم جدا وطويل جدا – تقريبا ساعتين ونص وهو يمثل الحل لكل المشاكل التي قد تواجهكم. أي إنسان عنده مشكلة في التعامل مع الآخرين أو يجد صعوبة في إيقاف أذاهم أو التصدي لهم فالحل ليس في العضلات ولا القوة ولا الصراخ. الحل في الشخصية.

أصلح شخصيتك وسترى أن النتائج تتغير بالمرة. نفس الشخص الذي يضطهدك سيتوقف وسيصبح طوع أمرك وكل ما عليك القيام به هو إتباع الخطوات البسيطة المذكورة في التسجيل. كلها أربع خطوات وتبدأ شخصيتك تشرق وتشع من بين الغيوم وسيتحول ذلك الجبار المتغطرس إلى عصفور مبلل.

هذا سيكون آخر تسجيل بهذا الطول لأنه يحتوي على حل لكثير من المشاكل. قبل أن تسأل أي سؤال إستمع للتسجيل وطبق ما جاء فيه لمدة أسبوعين وإذا لم تفلح فحينها تستطيع أن تسأل. يعني من اليوم ورايح جوابي سيكون رابط لهذا التسجيل ولن أرد عليك إلا بعد إسبوعين. يجب أن تتحمل مسؤلية حياتك.

كل المشاكل التي تعرض علي تدور في نفس الفلك، إلى حد الآن لم تعرض علي مشكلة خارج هذا النطاق إلا القليل النادر. لا تريد أن تدافع عن نفسك، لا تريد مساندة نفسك، تخاف حتى من تغيير أفكارك بينك وبين نفسك.

التسجيل ستلاحظ أنه لا يتحدث عن مواجهات ولا أي شيء، فقط تغيير أفكار بسيطة، تغيير نظرتك لنفسك ليتغير واقعك.

خذ وقتك لتستمع للتسجيل ربما أكثر من مرة لتستوعب الكلام.


  • هل إستفدت من هذا المقال؟
  • نعم   لا

ما هو رأيك حول هذا الموضوع؟

شارك الطاهرة قلوبهم

هيا شاركنا وإنضم إلى أكبر شبكة وعي في الوطن العربي لتلتقي بأصدقاء تسعد الروح بوجودهم.

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

الرابط المصغر لهذا المقال: http://abbrak.com/UsHil