تحدثت إلى الكثير من الأصدقاء ويبدو بأن العامل المشترك بين أكثرهم هو مشاعر عدم الإستحقاق، أشخاص لا يقلون علما وثقافة وجمالا وذكاءً عن الآخرين، بل أقول بأنهم على وعي متقدم جدا لكن دائما هناك شيء يوقف تقدمهم وحصولهم على ما يتمنون في الحياة. تقف مشاعر عدم الإستحقاق عائقا بينهم وبين ما يريدون الوصول إليه. هي مشاعر لا أكثر ولا أقل. المجتمع يغذي تلك المشاعر بمجموعة بائسة من الحكم السقيمة والأمثال الشعبية المحبطة ونصائح النماذج البشرية ذات النفسيات المحطمة. إعلم يا صديقي بأن الفكرة لن تخطر على بالك إن لم تستحقها، لا يطفو على سطح الأفكار إلا ما نحن مستعدون لإستقباله والإستمتاع به. أنت إنسان خارق، . . . إقرأ المزيد