– هل في يوم من الأيام تسائلت لماذا يحدث الإنفصال بين زوجين يبدوان رائعين ومتوافقين؟ – الزوج وسيم ورائع، ناجح، كريم، على خلق، يملك المال – الزوجة جميلة ورقيقة، مهذبة، مثقفة، طموحة، مزاجها رائق. عندما تنظر من أي زاوية لا ترى إلا أسباب النجاح تحيط بتلك العلاقة الجميلة. المنطق يقول بأنهما الزوجان المثاليان ولكن ينهار الزواج بعد سنوات قليلة، ثلاث أو أربع سنوات وينتهي كل شيء وتتبخر الفرحة. ليس سحرا ولا مسا ولا عينا ولا أي من تلك الخرافات التي تزخر بها ثقافتنا المحلية. إنهما وبكل بساطة غير متوافقين طاقيا. طاقة كل منهما تختلف عن طاقة شريك الحياة. لن أدخل في تفاصيل التوافق الطاقي . . . إقرأ المزيد

أقول لك توقف عن الكذب حالا والآن، لم أعد أطيق كذبك. أي إهتمام بالتاريخ لغير الأغراض الأكاديمية والتعليمية هو كذب بواح. لا تحاول أن تعيش حياة من سبقك من الأمم لأن علامات الكذب ستبدو واضحة عليك، ستبدو كالمهرج تماما، مضحك، مثيرا للشفقة والسخرية معا. – لن تستطيع أن تعيش حياتهم فكيف تريد أن تتشبه بهم؟ مفهومك عن الحياة مختلف معلوماتك عن العالم المحيط بك تختلف ظروف حياتك تختلف وسائل مواصلاتك تختلف وسائل إتصالك بالآخرين تختلف طريقة طهوك للطعام تختلف لهجتك تختلف ملابسك وطريقة خياطتها تختلف عطورك تختلف علاجك يختلف وسائل الترفيه تختلف الجيوش تختلف أوقات النوم والعمل تختلف أدوات الكتابة تختلف الطراز المعماري مختلف تعداد . . . إقرأ المزيد

عندما جعل الله للبشر ( كائن حي أو حيوان ) عقلا إنما هو جهزه بما يحتاجه ليصبح إنساناً فيستأنس نفسه بنفسه. لذلك البشر هو الكائن الوحيد الذي يستطيع إستئناس نفسه بإستخدام العقل أما باقي الحيوانات فلا تستطيع فهي تتطور عبر ملايين السنين لكن الإنسان ليس بحاجة للإنتظار كل تلك المدة. رحلة الإنسان في هذة الحياة جوهرها العقل وبالعقل يتطور وبه يصعد أو يهبط. الحرب الحقيقية التي يخوضها الإنسان هي حرب العقل من أجل الوصول إلى أعلى درجات الإنسانية حتى يأتي يوم لا يكون فيه للجسد قيمة ويبقى العقل الآمر الناهي والمتحكم في كل شيء. ( عالم الجنة ) جنتنا نصنعها هنا على الأرض بما وهبنا الله . . . إقرأ المزيد

تحدثت إلى الكثير من الأصدقاء ويبدو بأن العامل المشترك بين أكثرهم هو مشاعر عدم الإستحقاق، أشخاص لا يقلون علما وثقافة وجمالا وذكاءً عن الآخرين، بل أقول بأنهم على وعي متقدم جدا لكن دائما هناك شيء يوقف تقدمهم وحصولهم على ما يتمنون في الحياة. تقف مشاعر عدم الإستحقاق عائقا بينهم وبين ما يريدون الوصول إليه. هي مشاعر لا أكثر ولا أقل. المجتمع يغذي تلك المشاعر بمجموعة بائسة من الحكم السقيمة والأمثال الشعبية المحبطة ونصائح النماذج البشرية ذات النفسيات المحطمة. إعلم يا صديقي بأن الفكرة لن تخطر على بالك إن لم تستحقها، لا يطفو على سطح الأفكار إلا ما نحن مستعدون لإستقباله والإستمتاع به. أنت إنسان خارق، . . . إقرأ المزيد

– لأنهم تعساء من داخلهم، يعيشون شبابهم في تعاسة، فتاة تعيسة تتعرف على فتى تعيس فيمارسان الحب التعيس بعيدا عن أين أهاليهم فتنتهي تجربتهم بطريقة مزرية جدا وتعيسة. بينما من المفروض أنها تجربة سعيدة. – تعيس يتزوج تعيسة فيخلقان أسرة تعيسة، يعيشان بتعاسة طوال حياتهما وإن قررا الإنفصال فإنهما يفعلان ذلك من أجل المزيد من التعاسة. – يختار الشاب دراسته الجامعية ليتخرج ويتوظف في شركة كبرى يكون فيها مسئولا عن التعاسة، ينشر التعاسة والبؤس في كل مكان. – تقرر فتاة أن تتحرر من قيود المجتمع فتعيش بتعاسة لأنها لم تحررت ظاهريا لكن في داخلها هي تعيسة. – يأتيها شاب أحمق يريد أن يهديها فيزيدها كآبة . . . إقرأ المزيد