أنت أولاُ

عندما تدخل إلى علوم الوعي وتتفطن للأشياء التي كنت تقوم بها في حق نفسك، تبدأ تصيح على الجرائم التي كنت تفعلها في حق نفسك.
الاستثمار الأول والرابح هو الاستثمار الذي نبذله في حق أنفسنا يعني تستثمر على ذاتك تحبها تعاملها بصدق ويسر، تدللها، تعطف عليها، والاهم من كل هذا تجد طريقة لتتواصل معها
كيف تعيش لذاتك؟ أو كيف تحب ذاتك؟
يعني تشتغل عليها، تبدأ تبحث عن مكنونات ذاتك الشخصية من خلال تخصيص الوقت الكافي لها تعديل قناعاتنا حول حب الذات ضع في ذهنك انك شخص الاولوية الأولى له في الحياة هي نفسه ثم يأتي الاشخاص المحيطين به ،
من علامات عدم حب الذات البحث عن الاخرين من أجل ان نقنعهم بالأفكار التي نؤمن بها وبصدقها ونتنظر التأييد منهم ، العلامة الثانية هي عند اتخاذ القرارات التي تملك كل مصير حياتنا نعطي الاهمية لرأي الاخرين دون أن يكون هناك أي مشكل خاص.
العلامة الثالثة البحث عن الدراما في الحياة العاطفية مما يعني أن هناك نقص داخلي تريد أن تملؤه من أجل أن تكون شخص مهم للاخرين و ليس لذاتك الحقيقة أنه ما تعلمنا كيف نفهم ذواتنا ونضع حدودا للعلاقات الخاصة بنا فقط لأننا ندخل مباشرة في بندول العلاقات بحيث نترك أهدافنا والنوايا الخاصة بنا ونهتم بالاخرين لنظهر مدى كفاءتنا وقدرتنا على المقاومة وفعل الخير
حب الذات ينتج لما نتدرب على ذلك في حياتنا.



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: حفيظة حدبي متفاعل
أس. أحب أن أتعلم و أعلم
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/ubrsqo

اترك تعليقاً