الدعاء – شبكة أبرك للسلام

الدعاء

الدعاء حالة وعي حقيقي وتام يأنك تعيش بمعية وإستحضار لقدرة الله عز وجل، لكن لا أحد يضع في تصوره هذا الوعي، لأن الأغلبية تشتكي وتتذمر من حالة عدم إستجابة الدعاء، بل لا تصبر على الدعاء لانها لا تستمر فيه اذن، ما الذي يمنعنا من قلة الصبر؟
هل هو عدم الوعي مثلا؟ أو هل هو الاستعجال الداخلي الذي نعيشه ونحن في حالة الدعاء والرغبة المفرطة في رؤية النتائج التي نرغب بتجليها في عالمنا، ليس هذا وذاك.
بل هو عدم ثقتنا وتيقنا بما نريد الحصول عليه، لو عاش الانسان حالة اليقين الحقيقي لما جزع و لا خاف و لا تعجل في طلب ما يريد. ولا عاش في حالة عذاب .
إذن ما ينقصنا كبشر هو اليقين التام، اليقين هو حالة التصديق الكلي و التام بعقلنا وبقلبنا ولا مجال للشك أبدا، مثل يقينك بقدرتك على الكلام وعلى المشي وعلى الأكل، كذلك هو الحال مع الدعاء يجب أن يكون لديك هذا التصديق اليقيني بأنك مستجاب و بأنك ستحصل على ماتريده. الفخ الثاني هوطرح سؤال كيف؟
لا تسأل عن الطريقة التي سيتحقق بها ما تريده، لأن الانسان بعقله محدود الاحتمالات و بالتالي
يعيش في دائرة التعلق بالأسباب ، ويخلق له خارطة طريق لهدفه ، بمعنى سلوك الطريق أ يؤدي بك الى الطريق ب وهكذا، في حين ننسى أن الكون مبني على الوفرة وعلى أن كل شئ موجود
الدعاء هو لعبة اليقين، بقدرك يقينك بقدر ما ستحصل على ما تريد،



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: حفيظة حدبي مستثمر متفاعل سفير
أحب أن أتعلم و أعلم

دورة الوعي الأول - تختصر عليك المسافة

عندما تعرف تختلف الصورة وتبدو الأشياء أسهل

دورة الوعي الأول صممت لتأخذ بيدك وتفتح لك أبواب الحل عن طريق فهم أعمق للحياة. ستتعلم كل قوانين الحياة التي تساعدك على التخلص من مشاكلك وبدء أسلوب حياة جديد أكثر نجاحا وتغذية للروح. ثم ستتعلم كيف تسيطر على نفسك وأفكارك ومشاعرك وهذا هو جوهر الوعي. حينها ستختلف الصورة.

نعم، أريد أن أفهم الحياة
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/trdrzd

2 رد على “الدعاء”

اترك تعليقاً