الصبر

ما أسهل الحديث عن الصبر لكن كممارسة صعب جدا خصوصا وقد تعودنا على السرعة في أخذ كل شئ، تبرمجنا على رؤية النتائج بدون أي انتظار، في حين أن في بعض مواقف الحياة علينا أن نصبر عليها حتى نحصد النتائج التي نرضى عليها، والتي تفرحنا لأن في بعض الاحيان هذا ما يتطلبه الموقف الحالي منا.
نَعَم الصبر كثيرة. من بينها أنها تعلمك الهدوء، التقبل، القناعة و التأمل وحب الذات والرضا وعدم الحكم و التحكم في كل شئ.، كذلك تكتسب القدرة على التفريق بين الموافق إلا أن تصبح خبيرا في التميز بين المواقف التي يجب أن تقاتل فيها، والمواقف التي يجب عليك المحاولة ومنحها وقتا مع الصبر عليها،
لا تنسى و أنت تتدرب على الصبر راقب ، عش حالة المراقبة و ابدأ بمراقبة أولا مقدار طاقتك أي تدفقك الطاقي و ذبذباتك مع هذا حاول أن ترى النور في كل طريق أنت فيه الان، مهما كانت الحالة التي أنت عليها الان، وأي صندوق أنت موجود فيه الان.
ثانيا راقب مشاعرك إلى أين تتجه و إلى أين تذهب، كذلك حاول أن تجتهد لتجد و تحدد قائمة أولوياتك المختلفة في هذه الحياة ، لانها هي التي تقودك في كل الأحوال.
الحياة رحلة تكتشف فيها ذاتك من أجل أن تكمل النقص الذي لديك، و منه عليك أن تتعلم الصبر من أجل إصلاح حالك ، لتتغير حياتك إلى الأفضل و الأحسن دوما .



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: حفيظة حدبي متفاعل
أس. أحب أن أتعلم و أعلم
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/mzfaco

اترك تعليقاً