الغيرة

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

الكتاب الذي ستتجاوز به الأزمة

كتاب التناغم مع المال هو الكتاب الوحيد الذي يشرح لك كيف تتعامل مع المال ومع الأزمات المالية بشكل مبسط يمكنك تطبيقه منذ اليوم الأول. ستعرف الكثير عن المال وكيف تتعامل معه وستعرف الكثير عن نفسك في وجود المال. الكتاب مبسط جدا بحيث يأخذ بيدك خطوة بخطة نحو الحرية المالية والتعامل مع الأزمات. ستصبح مستعدا لكل الأزمات وستخرج من أي أزمة مالية منتصرا وستتمكن من تكوين نظام جيد لصناعة المال في جميع الظروف.

أنقر هنا لتعرف المزيد

No account yet? Register

يعتبر هذا الشعور طبيعي جدا في الانسان , بل يمكن القول بانه لا يوجد من لا يشعر بذلك ,نحن نعيش مع بعضنا البعض و نرى من يمتلك قدرات و مهارات خاصة , و يحقق نجاحات و انجازات مذهلة …و هذا ما يمكن ان يؤثر فينا , لكننا لا نعي هذا الشعور , و نحاول ان نقنع انفسنا بغير ذلك ,لكن الحقيقة هو انه طبيعي و علينا ان نقبله و نتعامل معه بحكمة , حتى نستطيع توظيفه لصالحنا , فهو شعور قوي و محفز , وقد يؤدي بنا الى النجاح و التفوق في الحياة , لانه يمكن ان ينطلق من مبدا المنافسة …..
لكن ليس كل الامور تستحق الشعور بالغيرة , فمن المهم ان نسال انفسنا هذا السؤال “هل هذا الامر يستحق منا الشعور بالغيرة ” ام رؤية الناجحين تعكس لنا حاجتنا المستمرة للتطور و التقدم , فالاشياء المهمة التي تستحق ان تشعرنا بالغيرة هي التي بنيت على اساس قوي و سوي مثلما تقرا في سيرة العلماء و المفكرين و صناع الثروة الذين هم ذو شان , هؤلاء يحترمهم الناس و يقدرون مكانتهم و تاثيرهم على المجتمعات .
و عندما تنعدم الغيرة نقول ان في الامر سذاجة او شيء قريب من التغاضي المقصود , و الشعور بالخمول و الكسل , اما اذا زادت حدها اصبحت شرسة , وقد تصل الى حد الاضطراب المرضي و الهذيان , وحتى الاعتداء …فتتحول الحياة الى جحيم , تفقد من خلالها علاقاتك و اهمها علاقتك بنفسك و تقديرك لها .
ان الذين يدركون مشاعرهم بصورة دقيقة , يتعاملون مع الموضوعات الانفعالية بصورة افضل ,فكل انسان يسعى الى ان يكون متفوقا , و يحظى بمكانة مهمة , لكن عندما يجد ان احدا ما تفوق عليه و تميز , فان هذا الشعور يبدا يتحرك في داخله , و عند وجود هذه الفكرة العقلية يحس الانسان بالفروق و يركز على الطبقية , و يوجه انتباهه الى مراكز الناس و بالتالي هذه الفكرة انتجت موقفين …
الشعور بالخوف ..فالخوف هو من اسوء الطاقات لان الانسان الخائف يستسلم للياس و سوء الظن , و يدفعه خوفه للطمع و الحسد .المراة الخائفة تدافع عن زوجها ,الحاكم الخائف يدافع عن منصبه, الام الخائفة تدافع عن اولادها….
الشعور بالشهوة ..و يكون بتصرف ملح بالاستعباد و اصدار الاوامر و التعليمات , و التحكم في الاخر ….
و اغلب هذه المشاعر هي نتيجة برنامج دخل علينا بطريقة لا واعية في الطفولة , بسبب عبارات مكررة من الخارج, و العلاج من كل هذا يكون بالاعتراف بها و مدى تورطنا فيها , فعندما ننتبه لها و نلتقطها , نراقبها و نتقبلها و نرسل حماية للاخر بالدعاء, متيقنين ان الله هو مصدر الطاقات و القوة في هذا الكون .

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Abbrak User
مستخدم إعتباري لكل المشاركات التي تم حذف حسابات أصحابها لأنها خاملة لأكثر من ١٨ شهر.

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن