سعادة الاخرين

يحمل هم الآخرين لان ليس لديه هم، ببساطة لأنه ما انشغل بذاته و نفسه و ركز عليها وعمل على تطويرها وتحسينها، وركز على الاخرين ، لأن الاهتمام بنفسه بالنسبة إليه هراء و ليس بقدر أهمية أن يدخل البهجة و السرور على قلوب الآخرين، أي الخارج أهم بالنسبة إليه من الداخل.
تعلمنا أن السعادة هي في إسعاد الآخرين فبدأنا عملية البحث عن هموم الآخرين لنسعدهم في حين أن إسعاد نفسك مهمة عظيمة تستحق منك كل الوقت والجهد الكافين لتحقيق ذلك، الحياة تستحق أن تحب نفسك حتى تستطيع أن تمنحه لان فاقد الشئ لا يعطيه أبدا. تواصل مع قلبك أولا لتعرف كيف تمنح الحب من هذا القلب.
علينا أن نتفطن إلى شكل السرقة التي نتعرض لها بدون أن ندري، ألا وهي سرقة الاهتمام بأنفسنا من أجل منحه للآخرين، أنت حياتك تسرق منك بشكل لا يصدق بدون أن تدري، تحمل قليلا مسؤولية حب ذاتك لأنه فعلاً فعل يستحق أن تتدرب عليه و تتعلمه.
كيف تعرف أنك شخص يحب نفسه بشكل حقيقي؟
العلامة الأولى :عندما تنفق 90 من وقتك على نفسك وفقط، تعمل على تطويرها و تحسينها و تهذيبها ، تقو ل لها الكلام الذي تحب أن تسمعه من الاخرين ، تشتري لها الهدايا، تدللها،
العلامة الثانية: ان يكون مصدر المشاعر لديك هي ذاتك وفقط وليس الآخرين، لأننا في أغلب الأحوال نقترب من الاخرين، قصد تعديل مشاعرنا أو الحصول على مشاعر.



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: حفيظة حدبي متفاعل
أس. أحب أن أتعلم و أعلم
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/kvauoy

اترك تعليقاً