عليكم أنفسكم

مدة القراءة: 3 دقائق
حفظ (0)
دورة نفرتاري

No account yet? Register

معنى اليوم يمضي ، أنني سوف أكتب هذه المقالة , و أبعثها للأستاذ عارف و ينشرها ثم تقرأها أنت ، تستوعبها ، تستفيد منها ..؟؟ لا ادري ..انها مشكلتك و مسؤوليتك أنت، انها أسئلتك التي وجب عليك أن تضع لها أجوبة واضحة و صريحة ، افهم نفسك قبل أن تفهم المقالة أو أي شيء توعوي آخر ، فربما هذه قاعدة قد تجعلك تحاول النظر الى ما يدور في رأسك ، وبأن تسأل نفسك ذلك السؤال الذي تنوي طرحه على الآخرين ، و ستجد أن الاجابة التي كنت تريدها موجودة بجُعبنك ، احذر أن تقول أشياء لا تحب أن تُقال لك ، أو بالأحرى لا تستطيع مواجهة نفسك بها …طنش و لا تهتم ، لأنك عندما تفقد اهتمامك بالحياة ستشيخ …ومن لم يتعلم مصيره الانقراض ، تعلمك يعني زيادة عوائدك و قيمتك و انفتاحك على عالم جديد و متغير كل لحظة ، بل كل جزء من الثانية …
أعجبني بيل جيتس عندما سُئل في الاعلام عن مقدار ثروته فأجاب ..أي رقم تودون معرفته ، قبل أو بعد طرح السؤال …ان السن وحدها ليست المسؤولة عن الاضطرابات النفسية و الجسدية ، و انما الخوف من الزمن ، وهذا مايسبب الشيخوخة المبكرة ، بعض المشاهير الذين استمروا في أنشطتهم المنتجة الى سنوات بعد العمر الافتراضي لحياتهم ، مما حقق بعضهم نجاحات في مختلف المجالات ، والصحة العاطفية و البدنية في سن متأخرة …
يعني ببساطة أنت المعني بنفسك ، كوّن علاقة جديدة معها ، بل اجعل من نفسك صديقا يُعينك ، بدل ان تنتظر أحدا قد لايسرك كلامه أو فعله ، تحدث معها ، لأنني اضمن لك أنك تتحدث مع من يفهمك حقا ، فاذا اكتشفت أنك تتحدث الى نفسك بما يقابلك من مشاكل أو بما يدور في رأسك من وساوس ، فلا تنزعج ، لأن هذا الحديث يكون وسيلة لتحديد افكارك و المناطق التي يتوتر فيها جسمك …هذه هي الحقيقة الوحيدة التي يجب الاعتراف بها ، أنت وحدك الذي يتحمل المسؤولية كاملة عن سعادتك ، لأن السعادة هي الخيار الوحيد الذي لا يمكن أن يأتي الا من داخلك ، وكونك سعيدا ..لا يعني أن كل شيء على ما يرام ، ولكنه يعني أنك تتغير للأحسن ، أنك تتخذ قرارات مهما كانت بسيطة نحو التقدم والنمو ، تتحرك للأمام بخطوات حازمة على التغيير ، تلاحظ و تراقب أفكارك و مشاعرك لتتعلم منها ..لأننا نتعلم من كل شيء في الحياة ..نتعلم من أنفسنا نحن ،من أولادنا الصغار ، من الطبيعة ، من معاملاتنا و علاقاتنا مع الآخرين …ببساطة نحن نتلقى رسائل لا منتهية ، لعلنا ندرك أو نستيقظ ، فالتغيير الحقيقي يمكن أن تكون بدايته بسيطة جدا و ذلك بخلق عادات جديدة مثل ..النهوض مبكرا لساعة مثلا ، واستغلالها في قضاء الأمور العالقة ..أن تمشي لمدة عشرين دقيقة يوميا يتحسن فيها مزاجك و تفيد جسمك أيضا ، أو تخرج من قائمة أكلك غذاء غير صحي …أن تقرأ يوميا أربع أو خمس صفحات من كتاب مفيد تحبه …أن تخصص وقتا اضافي لاولادك او لشريك حياتك ، من باب تحسين علاقاتك مثلا …أمثلة كثيرة و اختر ما يتناسب معك حاليا .
يمكن تكون هذه الأنشطة بسيطة ، لكن باضافتها و الالتزام بها ، يحصل فارق ملحوظ في حياتك ، فالسر في التغيير الدائم و المستمر في الحياة يكمن في أمور صغيرة ، و خلق عادات جديدة ، و يمكن تكون غير ملحوظة بالنسبة لنا أو للآخرين ، لكن على المدى الطويل تأثيرها فعّال ،خاصة اذا بدات تُدخل الوعي في حياتك …تأكل بوعي ، تتكلم بوعي ، تتعلم بوعي ..و بالتالي تتواجد في كل ما تعمله بادراك و هدف و التزام كامل مهما كانت الاسباب و المُغرِيات .

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Abbrak User
مستخدم إعتباري لكل المشاركات التي تم حذف حسابات أصحابها لأنها خاملة لأكثر من ١٨ شهر.

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن