كلمة السر(2)!!!

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ (0)

No account yet? Register

قانون الأخذ و العطاء قانون كوني و سنة إلهية ،فالماء يتبخر من المسطحات المائية، يثكثف كسحاب ثم ينزل المطر على هذه المسطحات المائية ذاتها،ضربت هذا المثال لأوضح اللبس الذي حصل بسبب المقال السابق( كلمة السر1 )،و لأقوم بفك شفرة عقل الرجل و معرفة كلمة السر بالنسبة له.

كلمة السر بالنسبة للرجل هي (الإحترام و التقدير)، إحترام شخصيته و كيانه كرجل و تقدير دعمه المعنوي و عطائه المادي، و بالمثال يتضح المقال:

دورة نفرتاري

*طاعته و الإستجابة لأمره بالمعروف ،حسب إستطاعة الآخر.

*الإنصات و الإهتمام لحديثه مهما كانت بساطته و ثقافته،و عدم إشعاره بضحالة فكره و قلة ثقافته مهما بلغت مكانتك من العلم،و مهما بلغ هو من قلة الوعي(خاصة بين الأزواج).

*بالنسبة للزوجة عليها الإستئذان منه عند خروجها حتى عند علمه المسبق بذلك،خاصة عند الخروج لأهلها.

*أيضا الأم تفرض هيبة و إحترام الأب عند الأبناء(بالقدوة و اللين و الرفق)فالطفل بارع في التقليد.

*إمتني و أشكري كل عطاياه حتى لو كانت أساسيات المنزل الضرورية ،و سيدفعه ذلك للمزيد من العطاء.

*إحترمي نمط شخصيته و تكيفي معه مثلا إذا كان من النمط (البيتوتي) أخلقي أجواء جديدة في المنزل مثلا ركن القهوة،(كوفي شوب) منزلي.

*إيااااااااك و مقارنة الزوج لا ماديا ولا معنويا مع أي شخص حتى لو كانت مقارنتك له بوالدك الغالي.

*إحذري من تكوين فكرة(سلبية) مسبقة عنه بناء على آراء الغير،فما تركزين عليه ستحصلين عليه.

*ضخمي إيجابياته و أكثري من مدحه أمام الغير (أهلك و أهله في حالة الزوجة) و ستتلاشى السلبيات تدريجيا.

*تعلمي التسامح و التغافل مع نفسك أولا و لا تكوني الراصد الدقيق و المجهر المكبر لأخطاءك، و سوف تستطيعين مسامحة الغير،الغفران لأخطائهم و التجاوز عنهم.

*تذكري أن الحركة و المشاعر السلبية لا تجتمعان معا،مارسي الرياضة اليومية و إنفضي غبار السلبية بعيدا عمن حولك.

الكلام هنا موجه للإناث عموما، و للزوجات خصوصا،خلاصة القول كلما قدرت عطاء الرجل في حياتك (أب،أخ،زوج) كلما حصلت على المزيد من دعمه و عطائه.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Abbrak User
مستخدم إعتباري لكل المشاركات التي تم حذف حسابات أصحابها لأنها خاملة لأكثر من ١٨ شهر.

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن
دورة سر الأنوثة