من انا ؟؟



اهلا….هل تعرفني ؟…او هل تريد ان تتعرف علي ؟

اريد ان اقول لك شيئا مهما…في الحقيقة انا دائما احاول ان اقول لك هذه الاشياء المهمة , اتعرف لماذا ؟ لانني دائما وابدا متفق معك في كل شيء تريده او ترغبه …عندما تضحك اضحك , عندما تبكي ابكي , و عندما تغضب , انا كذلك اغضب …فلماذا تختبئ …او لماذا تعيش مختبئ في الظل ؟ اتريد ان تحمي نفسك مني ؟ لماذا ؟؟..انا هنا لتلبية رغباتك , لحمايتك …انا خادم مطيع لك , ماذا سيحدث لو تناسيت فعلا انك امام حشد غفير ؟ …انت هنا تخاطبني تتكلم معي و تناقشني …عندما تذهب الى نزهة او ترى منظرا جميلا …ماذا ترى ؟ ماذا تسمع ؟ و بماذا تحس ؟ انا دائما اؤيد طريقتك التي ترى بها و اسلوبك الذي تحلل به …
انتظر …هناك غرفة لقياس الملابس , اختر ما يعجبك , و سوف ارتديه لك بكل سرور ….انتقي من هذه الالوان ما يروق لك و سوف اكتسي بها …اسود , احمر , ابيض , اخَضر….هناك بلايين منها فقط حدد ما هي الوانك المفضلة .
اراك تمل قليلا ….فلماذا لا نسافر ؟…هل حددت مثلا اين تريد الذهاب ..هل لديك فكرة عن ذلك المكان ؟ هل انت من اخترته فعلا ؟ ..عندما ينتابك الشك , اتاخر و احتاج الكثير من الوقت لمساعدتك , عندما تغير انتباهك و تكون واضحا , تسهل مهمتي و يتضح طريقي , لكنك سوف تتلقى مني بعض الاختبارات , فلا تلومني او تلعني ,لانه ضروري لك …تمهل قليلا …لماذا تحمل معك كل هذا ؟ …كل هذه الوعود و الالتزامات ووو…و من هؤلاء ؟…عائلتك , اصدقاؤك , عملك ووو..لماذا لا تذهب لوحدك ؟ .. حرا , خفيفا ..
هل تعلم كيف اساعدك …انا اسمع افكارك و اتجه نحوها …عندما تنظر الي , تقوم بارسال كل تصوراتك مهما كانت , وانا بدوري ارد دائما ما ترسله لي ..لانه اختيارك .
فلا تحاول اصلاحي او تعديلي , فقط تقبل وجودي لان هذا من حقي , و بعد ذلك تستطيع تعديل وضعيتك , لان كل لحظة هي فرصة جديدة , هي لحظة اتصال لتوجيه ما تريد …في الحقيقة نحن في اتصال دائم ننتقل من خط الى اخر , و انا هنا اتبعك , انا هنا لاحميك, لاخذ بيدك , لاعلمك ما كنت تعرفه لكنك نسيته ..لذلك فقط قرر و خذ ماهو لك .
فهل علمت من اكون …؟؟؟
انا مراتك …انا عالمك .

نبذة عن الكاتب: bahous nadjet كاتب متألق متفاعل
انسانة تحب الحياة و المغامرة تعشق الجمال و الطبيعة تتبع همسات روحها
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/2ujDb

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن