شبكة أبرك - للطاهرة قلوبهم

يرجى تسجيل الدخول
لم يتم العثور على المقالات.
لم يتم العثور على المقالات.
إخفض لهما جناح الذل من الرحمة

وإخفض لها جناح الذل من الرحمة

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

اللغة الإنجليزية للعرب

تعلّم اللغة الإنجليزية بسهولة، شرح بالعربي من أجل سرعة إكتساب قواعد اللغة الإنجليزية مع أمثلة وتمارين تم إعدادها بعناية فائقة. بعد الإنتهاء وإجتياز الإختبار البسيط ستحصل على شهادة تعكس إنجازك

إستخدم كود English100 للحصول على تخفيض ١٠٠ ريال

أنقر هنا للحصول على التخفيض

No account yet? Register

تفسير السورة بشكل أوضح وشرح معنى وإخفض لهما جناح الذل من الرحمة، بعد أن إلتبس الأمر على الناس حتى تحول الإحسان للوالدين والذي هو أمر طبيعي إلى ما يشبه عبادة الوالدين. هذا صنع شخصيات مهزوزة تفقد توازنها أمام والديها وكأنه لا عقول لهم. شاهد الفيديو القصير لتفهم أكثر

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
YouTube player

كيف تختار علاقاتك لتدوم

مدة القراءة: 3 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

إفهم قبل أن تنخرط في أي علاقة. إبتعد عن كل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية أو عائلية أو سلوكية فتكلفتها أعلى مما تستحق.

تقييمنا للعلاقات عادة يتم عن طريق الإستحسان أو الحب والبعض يجذبه الطمع في تحقيق مصلحة، لكن هذة مقاييس غير دقيقة وعادة تستنزف الإنسان وتستنزف مقدراته وتدخله في متاهات هو في غنى عنها.
سأعطيك ملامح العلاقات التي يجب أن تتجنبها أو على الأقل تعرف ما ستقدم عليه وتتفاهم حولها مع الطرف الآخر حتى لا تتحمل أنت مسؤلية إختلالاته ومشاكله المباشرة وغير المباشرة. يجب أن تعلم بأنك بمجرد أن تدخل في علاقة جادة يتكتشف أنك أصبحت محاسبا على إخفاقات الطرف الآخر من وجهة نظره. فمثلا شخص يعاني من مشكلة في التعامل مع أهله بعد فترة سيتعامل معك وكأنك أنت من سبب له المشكلة، لا تعرف كيف ولكن فجأة أنت جزء من الصراع والمثال ينطبق على الأمثلة التي سأذكرها أدناه.

نوعية المشاكل التي يجب أن تنتبه لها

١- المشاكل العائلية: إن كان الطرف الذي تود الإرتباط به يعاني من مشاكل في أسرته متعلقة بالكبت والإحباط وسوء المعاملة والقسوة إلى درجة أن علاقته بمعظم أفراد عائلته سيئة فهذا خطر واضح يجب أن تنتبه له جيدا ولا تأخذه ببساطة لأنه شيئا فشيئا ستجد نفسك منشغل في حل قضاياه مع أهله ومشاكله النفسية الناتجة عنها، كالخوف والشك والريبة وإهتزاز الشخصية أو التسلط إلخ،،،،

قد تختصر عناء سنوات في ساعة واحدة

ساعة واحدة مع عارف الدوسري قد تغير حياتك وتضعك على الطريق الصحيح الذي كنت تبحث عنه. خذ إستشارة لتتضح لك الصورة تماما.

أنقر هنا لتعرف المزيد

٢- المشاكل والأمراض النفسية: هذة قد تكون نتيجة لمعاملة الأهل أو لأشياء أخرى ناتجة عن الثقافة العامة والتجارب الشخصية. الإرتياب، الشك، النرجسية، إنفصام الشخصية، الإكتآب الحاد المزمن، الخوف الشديد، الوسواس القهري، وإضطرابات الشخصية عموما. هذة أمراض يجب أن يتخلص منها صاحبها ولا يمكنك ربط مستقبلك بمثل هؤلاء الأشخاص لأن النتيجة ستكون تدرج من سيئ إلى أسوأ.

٣- المشاكل السلوكية: البخل، الحسد، مراقبة الناس، الغرور والإعتداد بالنفس، تحقير الآخرين وتحقير إنجازاتهم، الصراخ، إستخدام العنف، التهور، الكسل، تبلد الإحساس بالمسؤلية، إستخدام الكلمات النابية والسلوكيات الشاذة ومن ضمنها علامات الشذوذ الجنسي. هذة مشاكل لن تستطيع تغييرها أو تحسينها وعادة ستكون أول من يكتوي بنارها لأنها ستكون موجهة نحوك مباشرة.

٤- الإختلافات العقائدية: إختلاف التوجه الديني، إختلاف المذاهب، إختلاف الأديان. هذة قد تغلب أكثر الناس عليها ولكنها تظهر لاحقا بعد إنجاب الأطفال أو في الخلافات الدينية والسياسية.

٥- أخلاق العائلة وسمعتها: المقصود هنا هو هل العائلة تعاني من مشاكل مخلة بالشرف أو الأخلاق كإنتشار سفاح المحارم والمخدرات أو الدعارة أو حتى إثارة المشاكل والنزاعات مع الجيران والناس بشكل عام. أي أن تكون عائلة مؤذية يميل أفرادها للجريمة وإنعدام الأخلاق بشكل عام.

هذة ملامح واضحة للعيان ولا يمكنك إلا ملاحظتها بقليل من الهدوء والتروي وسواء كانت هذة علاقة شخصية أو علاقة صداقة أو علاقة عمل، يجب أن تحذر من الإنغماس فيها دون أن تحسب حساب لخلفية الطرف الآخر لأنه في النهاية ستجد نفسك في مستنقع حتى لو لم تكن لك يد في أي مشكلة أو سلوك مما ذكر أعلاه.
إن كان ولا بد ولم تجد غير ذلك فإجعل علاقتك سطحية جدا ولا تتطور إلى إرتباط دائم كالزواج أو العمل المشترك. لا تتعاطف أبدا مع من يعانون من إختلالات لا تستطيع تحمل عواقبها لأنها ستصيبك شئت أم أبيت، وإن لم تجد فإبتعد. أن تعيش وحيدا دون علاقات خير الف مرة من أن تتعلق بإرتباط يهد حياتك بالكامل وتصبح تكلفة الخروج منه أعلى من تكلفة الدخول.

ولا تقلق، عندما تحدد ما تريده دائما ستجد من هو مناسب لك. يوجد مليارات البشر على الكوكب.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

لا أحد يولد بلا مشاكل، لكن الأشخاص الذين لا يستطيعون التخلص من مشاكلهم يجب التخلص منهم.

الحصول على الرعاية والإهتمام عندما تكون مريضا

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

من أكبر ما يؤرق الإنسان عندما يتقدم في العمر أو يقع طريح الفراش سواء لفترة قصيرة أو ممتدة هو الحصول على الرعاية والإهتمام من قبل الأهل وأفراد العائلة. البعض يشعر وكأنه فقد قيمته في العائلة بسبب مرضه أو تقدمه في السن وعجزه عن القيام بأموره بنفسه.

حسنا، أولا تجنب أن تقع طريح الفراش سواء في البيت أو المستشفى وذلك بتعديل أفكارك عن المرض وعن الشيخوخة وعن العجز. عندما تحمل كل أفكار العجز والمرض ماذا تتوقع أن يحدث لك؟ الأشخاص الذين تراهم أصحاء ليسوا خارقين للعادة والفرق بينهم وبين من يمرض كثيرا هو طريقة تفكيرهم. يفكرون أنهم أصحاء ولا يقبلون أن ينظر إليهم كعاجزين أو مرضى أو عالة على أقاربهم. يعتقدون أن أجسادهم قادرة على شفاء نفسها بنفسها أو بقليل من الإهتمام والرياضة. لا يتمنون المرض وهم أيضا لا يخافون منه فهم يعلمون أنهم قد يمرضون ولكنهم سيتشافون سريعا ويعودون إلى حياتهم الطبيعية.

قد تختصر عناء سنوات في ساعة واحدة

ساعة واحدة مع عارف الدوسري قد تغير حياتك وتضعك على الطريق الصحيح الذي كنت تبحث عنه. خذ إستشارة لتتضح لك الصورة تماما.

أنقر هنا لتعرف المزيد

الأشخاص الذين يمتد بهم العمر في صحة لا يتخيلون أنفسهم عاجزين طريحي الفراش وأولادهم يحيطون بهم. لا يفكرون أننا نريد أولاد حتى يهتمون بنا عندما نكبر. نظرتهم للعمر المتقدم أنه وقت الراحة والإستمتاع بالأحفاد وبأن يصبحوا بركة البيت. لا يريدون أن يكونوا ضيوف ثقلاء على من يزورونه ويتوقعون أنهم رغم تقدمهم في السن إلا أنهم سيستمرون بالتمتع بالصحة. ربما لا يملكون نفس قوة الشباب ولكنهم يعلمون أن عقولهم ستبقى تعمل بشكل جيد. هكذا هم يعيشون في شبابهم ويفكرون ويحصدون النتيجة عندما يتقدم بهم العمر ولا يتفاخرون بالمرض والعجز كما يفعل أكثر الناس.

لكن ماذا تصنع عندما تمرض فعلا أو تتقدم في العمر ولا تستطيع القيام بنفسك؟

يبدأ الحل بهذة العبارة: إحترم نفسك. نعم إحترم نفسك وإحترم من يقدم لك المساعدة والإهتمام سواء كان هذا في المستشفى على يد الأطباء والممرضين أو في بيت أحد أولادك. إحترم نفسك كثيرا وحاول أن تقوم بأمر نفسك قدر المستطاع. إذا إحتجت لمساعدة فإطلبها بإحترام وكن خفيفا على من يرعاك ويهتم بك.

إحترم نفسك وتعامل مع الجميع بلطف وأتركهم وشأنهم يعملون في بيتهم ما يشاؤن. كن صديقا لأحفادك أو أولادك الصغار. لاطفهم وقل لهم قصص ممتعة وكن إنسان يشع بالنور. هذا سيجعلهم سعداء بالتعامل معك وتلبية طلباتك المعقولة. إبتعد عن الصراخ ومحاولة إثبات قيمتك فوقتك قد إنتهى وأنت الآن تستمتع بما تبقى لك من عمر بين أهلك وأحبابك فلا تحولهم إلى كارهين لوجودك لأنك لن تحقق شيئا إلا العناد ولن تسمع منهم إلا التأفف. أنت في وضع لا يسمح لك بفرض شروطك ولا آرائك. ذلك الوقت قد إنقضى فإستمتع بما تبقى لك من وقت وأترك ورائك ذكرى عطرة.

تذكر دائما، إحترم نفسك فهذا أفضل شيئ يمكنك تقديمه لنفسك عندما تكون عاجزا وفي المقابل سترى الناس تقبل عليك وتقدم لك الدعم والمساندة بكل حب وتقدير.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

التخطيط للحياة كأزواج

مدة القراءة: 4 دقائق
حفظ(1)

No account yet? Register

الزواج يأتي على سلم أولويات البشر، فلم نسمع عن حضارة أو مجتمع إدعى أن الزواج غير مهم أو أنه أمر إختياري. في كل المجتمعات الزواج أمر حتمي الحدوث لذلك نرى حياة البشر وثقافاتهم وعاداتهم وتقاليدهم تدور حول الزواج ومظاهر الزواج والإحتفال به والقوانين المتعلقة به. الزواج هو الحدث الأكبر في حياة الشعوب. رغم ذلك الصورة غير واضحة عند أكثر الناس.

في الغالب يتعامل البشر مع الزواج أنه أمر حتمي نتيجة للمشاعر أو الغريزة أو أنه أمر مفروغ منه. عندما يبلغ الإنسان عمرا معينا فعليه أن يتزوج وعادةً يكون ذلك في عمر بداية الشباب. يتهيأ الشباب لمرحلة الزواج بالإهتمام بالمظهر وإكتساب بعض المعارف حول الجنس الآخر. تتحرك الأحاسيس ويندفع الأدرينالين ويتم إتخاذ القرار بالإرتباط وهذا يسبب فرحة كبيرة للأهل. يشعرون أنهم قدموا أعظم إنجاز لهم في الحياة.

اللغة الإنجليزية للعرب

تعلّم اللغة الإنجليزية بسهولة، شرح بالعربي من أجل سرعة إكتساب قواعد اللغة الإنجليزية مع أمثلة وتمارين تم إعدادها بعناية فائقة. بعد الإنتهاء وإجتياز الإختبار البسيط ستحصل على شهادة تعكس إنجازك

إستخدم كود English100 للحصول على تخفيض ١٠٠ ريال

أنقر هنا للحصول على التخفيض

بعد أن يتم الزواج ويهدأ غبار الإحتفال وينتهي شهر العسل يبدأ الزوجان بالعودة للوضع الطبيعي، أي لا شيئ. فقط شخصان يعيشان معا في بيت واحد. من المفروض أن الزوجة تعرف واجباتها وحقوقها ومن المفروض أن الزوج يعرف واجباته وحقوقه وكل شيئ واضح فلا داعي لذكر البديهيات. بعد فترة ستحمل المرأة وبعد تسعة أشهر ستلد وتقوم بالسلامة لتتابع أطفالها وسيستمر الأب في النفقة على الأسرة.

هذا هو الوضع المثالي أو الذي يتخيله أكثر الناس وعادة أكبر أحداث حياتهم ستدور حول تعديل سلوكيات الطرف الآخر لتناسبه. زيدي الملح في الطعام، لا تتأخر ليلا، لا تخبري إختك عن مشاكلنا، يجب أن تحترم مشاعري، وهكذا هي الحياة اليومية مجرد تعديلات وإستدراكات وتبدأ العائلة في الغرق شيئا فشيئا في الديون والمشاكل والإهمال والكثير من الغضب المتبادل وقد تنتهي بالطلاق أو قد تستمر مع المزيد من الآلام للجميع بمن فيهم الأطفال.

هذا يأخذنا لأمر أساسي في الزواج يغيب عن أذهان أكثر الناس وهو أن الزواج الغرض منه التقدم في الحياة. لتتقدم في حياتك عليك أن تتزوج بمن يشاطرك نفس الفكر ونفس الغرض. أي أن كلا من الزوج والزوجة قررا الزواج من أجل تقدمهما معا وهذا بدوره يعيد ترتيب كل شيئ ويعيد ترتيب الأولويات. في هذة الحالة عندما يكون الطرفان مقتنعان أنهما معا من أجل تقدمهما ستسقط معظم الإعتبارات السائدة المتعلقة بالمجتمع وعائلتيهما ونوع الأصدقاء والأنشطة المرتبطة بكل ذلك.

التخطيط للتقدم مختلف عن التخطيط لحياة رتيبة مستنسخة من حياة السابقين. على الزوج والزوجة التفاهم على الأولويات. عندما تريد أن تتقدم فأنت ستتخذ قرارات مختلفة وترتب أولوياتك بحيث تنجز أكثر بمساعدة شريك حياتك. هو موجود لمساعدتك على صناعة النجاح المشترك لكليكما ونفس الأمر ينطبق عليك.

بعد جلسة صفاء وهدوء مع شريك حياتك ستضع خطة لرفع المستوى المعيشي للعائلة ولن تترك الأمر للظروف. كل مبلغ يدخل تعرف كيف تحتفظ به في حساب مشترك. أنت تعرف تماما كم فيه وكذلك الطرف الآخر. من الآن وصاعدا نفقات الأسرة ستكون مدروسة لحماية هذا الحساب. الفستان الجديد لن يكون أولوية وكذلك السيارة التي أعجبتك كثيرا. لن يكون هناك شيئ إسمه هيا نأكل في ذلك المطعم الفاخر مادام هذا سيهز الحساب. لو حدث أمر طارئ وإحتجت لجزء من المال فهنا أنت تعرف أن عليك التنازل عن بعض ملذات الحياة من أجل إعادة الحساب إلى وضعه السابق وهذا لن يكون مزعجا للطرف الآخر لأنه يعلم مسبقا أن هذا هو الإتفاق.

هل لاحظت؟ بمجرد أن هناك خطة للتطوير المادي إنتهت أكثر المشاكل بينك وبين شريك حياتك المتعلقة بالمال. هو يعرف لماذا أنت لا تنفق أو لماذا تنفق ببذخ. لماذا لا تريد اذهاب للسينما ولماذا تريد السفر لماليزيا. إنه الوضوح الذي يزيل أي شك.

لكن لماذا التخطيط الإقتصادي لأسرة؟ هذا لأنه البداية لخطة أكبر، فالعبرة ليست في المال وإنما فيما سينتج عنه لاحقا. فمن الآن وصاعدا سيرى كل طرف في العلاقة أن دوره دعم الطرف الآخر وتوفير وسائل الراحة له ليرفع دخل الأسرة وسيرى الحكمة من بعض تصرفاته الغير مفهومة للغير وهذا طبيعيا سيؤدي لنمو العلاقة وتطور المشاعر وزيادة الحب بين الطرفين.

الآن لنرى بوضوح، أسرة مستقرة ماديا ومنسجمة شعوريا ماذا تريد أكثر؟ نعم، المزيد من النجاح. هذة الأسرة الآن جاهزة للتخطيط لعمل المزيد من المال الذي سيولد المزيد من الرفاهية. هذة هي الخطة منذ البداية. حساب للنفقات يوفر المال الذي تستطيع إستخدامه في مشاريع إستثمارية تعود بالربح والرفاهية على العائلة. المزيد من الرفاهية تجعل العائلة أسعد.

لكن ماذا لو خسر المشروع أو الإستثمار؟ لا مشكلة لأنه من ضمن الخطة. الزوجة لن ترى زوجها فاشل وهو لن يراها متربصة. لقد كان إستثمار مشترك بمبلغ مقطوع من الحساب المشترك بموافقة الطرفين. ولنفرض أن الحساب المشترك فقد نصف قيمته في ذلك المشروع الفاشل. هذا لا بأس به فيمكن إستعادة المبلغ خلال فترة معروفة مسبقا فكلا الطرفين يعرف ما يجب عليه القيام به من ترشيد الإنفاق والإهتمام بالطرف الآخر ودعمه معنويا للعودة لملئ الحساب.

هذا ليس تخطيط مالي وإنما تخطيط عائلي. هذة خطة عائلية لشخصين يريدان العيش معا في سعادة. الأمر يطال كل شيئ في حياتيهما بمجرد إتفاقهما على شيئ واحد وهو التطور والنجاح المشترك. النجاح المشترك والتخطيط المستقبلي يعني الإتفاق على تربية الأطفال، كيف نربيهم وكيف نساعدهم على الحياة؟ هل نسمح لجدتهم بالتدخل في تربيتهم؟ هل نشتري لهم حاسوب جديد؟ هل فعلا يحتاجون هذا الشيئ أو ذاك؟

ماذا عن الخلافات العائلية، هل تم وضعها ضمن خطة؟ ماذا عن أختك التي تحاول أذية مشاعرى؟ ماذا عن أبوك الذي يحاول توريطي في قرض بنكي؟ لماذا لا تشترون سيارة جديدة؟ لماذا تسكنون في هذة المنطقة؟ لماذا زوجك لا يزورنا؟ لماذا زوجتك لم ترسل هدية؟

كل هذة الأمور ستختفي من حياتك لأنك خططت لها مسبقا وتفاهمت عليها مع شريك حياتك قبل حدوثها ولذلك عندما تحدث لا تهز عرش الأسرة لأن كلا منكما يعرف كيف يتصرف ولن ينزعج الطرف الآخر.

السعادة خطة مسبقة.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

دور الغريزة في الإقبال على الفيديوهات التافهة

مدة القراءة: 3 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

قد نستغرب أو نندهش أو نعترض على ما يحدث. لماذا ترتفع مشاهدات فيديوهات ومقاطع الأشياء التافهة بالمقارنة بتلك المفيدة وذات القيمة الحقيقية؟ لا تحزن ولكن إعرف كيف يتصرف البشر؟

أنظر للصورة، عدد المشاهدات بعد ٦ أشهر هو قليلا أكثر من ٣٠٠٠ مشاهدة بينما هناك من يحصد هذا الرقم في دقائق معدودة. هذا لا علاقة له بالعرب وغير العرب كما قد يتخيل البعض ولكنه نتيجة طبيعية لغريزة البشر المغروسة فيهم، وهذا مجرد مثال من مجتمع يعتبر متقدما. نحن، أنا وأنت نولد بغريزة التعامل مع المواقف المختلفة بالتجاهل أو التسلية. كأطفال هذا السلوك لطالما ساعدنا في التعامل مع الحياة. الأب يزجر ويزمجر ولكننا نستمر في التعامل معه، نصاب بالكدمات أثناء اللعب لكننا نستمر في اللعب، يتم عقابنا بشدة فنبكي قليلا ثم نعود وكأن شيئا لم يحدث. تسعدنا الأشياء البسيطة ولا نحسب حساب المستقبل أو من أين نأكل أو كيف سنتصرف؟

اللغة الإنجليزية للعرب

تعلّم اللغة الإنجليزية بسهولة، شرح بالعربي من أجل سرعة إكتساب قواعد اللغة الإنجليزية مع أمثلة وتمارين تم إعدادها بعناية فائقة. بعد الإنتهاء وإجتياز الإختبار البسيط ستحصل على شهادة تعكس إنجازك

إستخدم كود English100 للحصول على تخفيض ١٠٠ ريال

أنقر هنا للحصول على التخفيض

هذة هي حياتنا كأطفال وهذة الغريزة ساعدتنا كثيرا في تخطي الصعاب من أجل البقاء. تخيل لو أن طفلا جادا جدا وعندما نهرته أمه قرر أنها لا تحترمه ولذلك يجب أن يتوقف عن التعامل معها حتى تستسلم وتغير معاملتها؟ هذا سيهدم العلاقة ولن تكون للأمومة معنى، إذ سترى الأم أنها تتعامل مع شخص بالغ يحاسبها ولا ينسى ولا ويتنازل، لكن ماذا لو أن هذا الطفل فرح بشيئ تافه كلعبة بلاستيكية؟ في هذة الحالة ستشعر الأم بالخفة وستعود لممارسة دورها وتقديم الرعاية وإغداق الحب على ذلك الطفل.

هذا الأمر خدمنا لفترة من الزمن لكنه أيضا بقي كسلوك أصيل طاغي على معظم تعاملاتنا إن لم يكن كلها. البشر بعد أن يكبرون يستمرون في المحافظة على نفس السلوك الذي خدمهم وهذا بدوره يؤدي إلى ميلهم للتسلية والتجاهل للتعامل مع ضغوطات الحياة. كل الذين تعتقد أنهم تافهون هم مجرد بشر يحاولون الهروب من واقعهم بالتجاهل والإنغماس في التسلية. عندما يتألمون فإنهم يتجهون للمزيد من التسلية والضحك واللعب.

هم على إستعداد لقضاء ساعات وساعات في مشاهدة أفلام ومقاطع خفيفة وأخبار مثيرة حتى لو كانت كاذبة، ولا ينفقون ساعة واحدة في متابعة مادة جادة ومفيدة. ليس ساعة وحسب وإنما عشر دقائق، حتى تلك الدقائق ترهقهم فيفقدون تركيزهم بسرعة ويعودون للتسلية والتجاهل.

ماذا يعني هذا بالنسبة لك؟
خذ نفس عميق وإهدأ وإفهم كيف تستغل هذا السلوك لصالحك. كشخص صاحب منتج أو خدمة عليك أن تعاملهم كالأطفال تماما. قدم التسلية والبهرجة (نعم هذا صعب) لتشد إنتباههم ومن بعدها حاول تقديم المنفعة لهم. أي تعامل معهم وكأنك تحاول إقناع طفل بتناول طعام صحي. هذا تعرفه الأمهات جيدا، فالأم تلعب وتغني وتمثل أصوات وتروي حكايات ليفتح طفلها فمه فتقوم بدفع الطعام فيه بسرعة قبل أن يكتشف الخدعة وهكذا مرارا وتكرارا حتى يشبع ويتغذى جيدا.

تخيل أن هذا هو نفسه ما تحتاج للقيام به مع البالغين. يجب أن تخدعهم وتتلاعب بهم لتقدم لهم الفائدة. طبعا لن تستطيع التلاعب بهم كثيرا ففي نهاية الأمر أنت تقدم شيئ ذا قيمة وليس كل شيئ قابل للتسلية والتلاعب، وهنا يأتي دور النصابين والمحتالين والمتلاعبين الحقيقيين. هؤلاء يستطيعون جذب الناس وشد إنتباههم والإستحواذ على عقولهم دون تقديم أي شيئ غير الخداع ويبدو أن هذا يعمل بشكل جيد مع أكثر الناس.

هل هذا يعني أن الأشياء القيمة لا معنى لها؟
لا طبعا، ولكن عدد المقبلين عليها أقل بكثير وهذا ما يحتاج منك للإنتباه. هذا العدد القليل ذا قيمة أعلى لأنه سيقود المجاميع. الأشخاص الجادين والذين يتحملون مسؤلية أنفسهم في النهاية يتحولون إلى قادة في مجتمعاتهم ويتمتعون بمزايا كثيرة كراحة البال وزوال المشاكل وتحقيق الرفاهية والإستقرار النفسي والعائلي، وعادة ما ينظرون لبقية المغيبين عن الوعي كجمهور ومستهلكين ليستخرجوا منهم قادة الجيل القادم وهكذا بلا توقف.

لتكسب في هذا الرهان عليك أن لا تحزن ولا تتجاهل أو تعتزل الناس، ولكن عليك أن تتمتع بسعة أفق ونظرة أعمق للمشكلة لتستفيد أنت وتفيد من يتعامل معك، فهذا هو الفرق بين الإنسان الجاد والمحتال. إخدعهم للوصول إلى قلوبهم ثم قدم لهم الفائدة، بينما المحتال سيخدعهم من أجل فائدته الشخصية فقط.

هكذا هم البشر فإما أن تقبل المهمة أو ستضمحل وتتلاشى ولن يشعر بك أحد.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

الحل السحري للتعامل مع المواقف المختلفة

مدة القراءة: 4 دقائق
حفظ(4)

No account yet? Register

كفرد تعيش حياتك وتتفاعل مع أحداثها يوميا ويبدو أن الأشياء أحيانا تعمل وأحيانا أخرى لا تعمل أو تأتي بمردود عكسي. تبقى تدور في دوائر لمعرفة ما الذي يجري حولك؟ بعد أن تيأس من المحاولات قد تتجه إلى صديق تثق في رأيه فتكتشف أنه لا يضيف لك شيئا جديدا، فهو إنما يردد ما تعرفه وقد تربيت عليه من أساليب التعامل مع المواقف المختلفة سواء في البيت أو الشارع أو العمل.

هذا حال الكثيرين الذين لم يدركوا بعد سبب شعورهم السيئ تجاه الحياة وأحداثها المتباينة صعودا وهبوطا ومهما حاولوا الإنطلاق في الحياة وإستحضار مشاعر البهجة يبقى الواحد منهم مكتئبا دون سبب واضح. عندما نمعن النظر نكتشف بأن هذة حالة عامة منتشرة في كل مكان من الوطن العربي وليست حكرا على شعب دون الآخر. يا ترى ما السبب الذي يجعل الناس تشعر بكل تلك الكآبة على الوجه المصحوبة بشعور عدم الرغبة في القيام بأي عمل مهما كان بسيطا؟ لماذا يشعرون بذلك الثقل على الصدر لمجرد التوجه لشراء بعض الخضار؟

اللغة الإنجليزية للعرب

تعلّم اللغة الإنجليزية بسهولة، شرح بالعربي من أجل سرعة إكتساب قواعد اللغة الإنجليزية مع أمثلة وتمارين تم إعدادها بعناية فائقة. بعد الإنتهاء وإجتياز الإختبار البسيط ستحصل على شهادة تعكس إنجازك

إستخدم كود English100 للحصول على تخفيض ١٠٠ ريال

أنقر هنا للحصول على التخفيض

صحيح، كما توقعت تماما، إنها التربية. يتربى العربي على فكرة الطهارة والتطهر ونحن نعلم كم هي كاذبة هذة الفكرة. في الحقيقة لا توجد فكرة أكذب من فكرة الطهارة لكنها منتشرة في كل مكان. عموما ليست الطهارة موضوعنا ولكن ما إنبثق عنها من نفسيات مختلة. فالطهارة والملائكية الكاذبة أوجدت وضعا جديدا على وجه الأحداث الا وهو تجنب الوقوع في المشاكل من الأساس عبر تجنب الأشخاص الذين تم تصنيفهم كعصاه أو كفار أو منحرفين أو غير مطهرين أو مجرمين. هنا التسميات لا قيمة لها لأن ما يأتي بعدها هو بيت القصيد.

يتعلم العربي أن عليه تجنب المشاكل وأسبابها ثم يكتشف أن كل شيئ وكل إنسان يقابله قد يصبح سببا للوقوع في مشكلة من نوع أو آخر لذلك يتخذ القرار الحاسم وبتوجيه ومباركة من الأهل، بأن يبتعد عن كل شيئ ويصنع درعا حصينا حول نفسه ومشاعره وحتى نظراته. هذا أدى إلى عزلة الناس عن الناس وإكتفائهم بتجنب كل ما قد يثير المشاكل.

العربي يعتزل كل شيئ يظن أنه سيسبب له مشاكل لأنه ضعيف. أي مصدر للمشاكل يجب تجنبه بأي ثمن حتى لو أدى جلوس الإنسان في البيت وعدم الخروج منه إلا للحاجة. بلغ الأمر بهم إلى حد سجن نسائهم في البيوت وإذا خرجن فعليهن تغطية أنفسهن من الرأس إلى أخمص القدمين وأن لا تتكلم المرأة ولا تصدر صوتا أو تتطيب بعطر. كل هذا نتيجة طبيعية لضعف الرجال وخوفهم من التعامل مع المشكلة الأساسية وهي أنهم شعوب وقحة بلا أخلاق، فعوضا عن نشر ثقافة الأدب والإحترام قرروا في زمن من الأزمان الإنكفاء على الذات. وبما أن المرأة هي شغلهم الشاغل، غلفوها وأجلسوها في البيت.

قد تقول عزيزي القارئ أن هذا قد حل المشكلة، لكن ما حدث هو النقيض تماما إذ سائت الأخلاق أكثر وزادت المشاكل المتعلقة بالمرأة فضاق الرجال ذرعا بأنفسهم فإعتزلوا كل شيئ. تحولت هذة إلى ثقافة عامة وصارت الناس تتجنب كل شيئ وهذا ضد الفطرة وضد كل قوانين الحياة ففقد العرب القدرة على التعامل مع الأحداث.

السر يكمن في التعامل لا تجنب المواقف أو الأحداث. دورك كإنسان هو التعامل مع كل المواقف وأنت منفتح الذهن حاضر الحواس متوازن المشاعر. عندما تتعرض لموقف معين فعليك أن تتعامل معه لا أن تضعه في خانة المغضوب عليهم وتسرع مبتعدا. تتعامل مع الطيب ومع المخبيث ومع السهل ومع الصعب ومع المرأة ومع الرجل. كل موقف يمر عليك يجب أن تتعامل معه لا أن تتجنبه.

تعامل مع الحشاش والمجرم والمحتال والنذل ومن هو في طبقة أعلى منك ومن هو في مستوى أقل منك. مع الفقير ومع الغني ومع السقيم والسليم ومع المواقف المزعجة وتبك المحببة إلى النفس. أنت هنا لتتعامل لا أن تتجنب وتبتعد وتذم وتنتقد. عندما تتعامل مع الموقف تكتسب القوة والخبرة وبالتالي تتجنب الوثوع في المشاكل فعلا. لا تتجنب النظر إلى الناس في الشارع وإلقاء التحية عليهم. لا تتجنب الإبتسام للغرباء ولا تتجنب الدخول في حديث مع شخص لا تعرفه.

ثم وهذة أكبرها لا تتجنب التعامل مع مشاكلك. لا تؤجلها ولا تتجاهلها أو تتغافل عنها أو تشغل نفسك بأمور أخرى. واجه المشكلة بقوة، أي تعامل معها. لا تهرب من مشاكلك ولا تهرب من مقابلة شخص لا ترغب في مقابلته مادامت حاجتك عنده. توقف عن الهروب من الحياة. دورك هو التعامل مع أحداث الحياة لا إتخاذ قرارات لتجنبها أو منعها. لا تربي أولادك وبناتك على الممنوع والمكروه والذي لا يجوز بل إمنحهم المعرفة والثقة ليكتسبوا القدرة على التعامل مع أحداث حياتهم. هذا أكبر ميراث يمكن أن تتركه لهم.

لا تكوّن مشاعر سلبية تجاه الأحداث وإنما إهدأ وإستقر وتوازن ثم أنظر كيف ستتعامل مع الموقف كموقف وليس كمصيبة أو الم. لا تتألم على الأحداث أو على نفسك. لا يوجد شيئ أسوأ من أن يتألم الإنسان على نفسه. تدرب على التعامل مع الأحداث. توقف قليلا وتخيل أن المشكلة وقعت لصديق ومطلوب منه أن يتعامل معها وليس هناك مخرج من تلك المشكلة إلا بالتعامل معها. بماذا ستنصحه؟ كيف ستوجهه بحيث يخرج بأقل الأضرار أو يحول الموقف لصالحه بحيث يكسب أكثر مما كان يتوقع؟

أنت ورثت نظام تربية فاشل وليس عليك حرج إن تنازلت عنه وبدأت بإعادة بناء شخصيتك من جديد. فكر في الموضوع جيدا وراقب مشاعرك عندما تتعرض لموقف لا يعجبك ولاحظ كيف تنزع للهروب منه حتى لو كانت مقابلة صديق أنت غير مستعد لمقابلته الآن. لا تهرب، أخرج وأخبره أنك لا تستطيع مقابلته الآن لأمر خاص بك. ماذا؟ لا تريد مشاكل معه؟

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

كل الذين فكروا وصلوا إلى الإلحاد

مدة القراءة: 3 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

هل تحدثت إلى أحدهم وإكتشفت أنه في اللحظة التي بدأ فيها يفهم قصدك تراجع؟ قد تستغرب السبب رغم أنه تبدو عليه علمات الفهم بل هو مستعد للخوض في أي مجال من مجالات الحياة والعلوم والسياسة والإقتصاد والفنون، ورغم ذلك هناك نوعية معينة من المواضيع لا يستطيع مناقشتها أو الإسترسال فيها أو حتى في بعض الحالات المتأخرة البقاء في نفس المكان الذي يدور فيه الحديث عن الأديان.

هذة ليست حالات فردية يعاني منها البعض وإنما هي حالة شبه عامة تعاني منها الشعوب المتدينة والمنغلقة على فكرها. يتصرف أفرادها وكأنهم يتجنبون شيئ غير واضح المعالم. يلفون ويدورون ويصابون بالضيق الشديد في كل مرة يتجه الحديث عن إستخدام العقل أو الإبحار في الفكر  وخصوصا في فكر أصحاب الأديان الأخرى أو الإعتقادات المخالفة أو الثقافات التي يعتبرونها آثمة. عندما نحلل سلوكهم نكتشف التالي:

قد تختصر عناء سنوات في ساعة واحدة

ساعة واحدة مع عارف الدوسري قد تغير حياتك وتضعك على الطريق الصحيح الذي كنت تبحث عنه. خذ إستشارة لتتضح لك الصورة تماما.

أنقر هنا لتعرف المزيد

سلوك النفور من التفكير جملة وتفصيلا وهنا نقصد التفكير في الله والوجود وكل الأمور التي تُعد في علم الغيب ومنها علم الغيب نفسه فهو علم محرم الخوض فيه أو التفكير فيه أو محاولة فهم آلياته، فهو من علم الله ولا يجوز لأحد الإعتراض أو التشكيك فيه. أما الحديث عن أفكار متعلقة بالله مباشرة فهي إثم قد يفضي للكفر. عقدة الكفر متغلغلة في نفسية المتدين وهنا ما يعنينا هو المتدين العربي على وجه الخصوص.

لو دققنا النظر إلى سبب الخوف من الكفر فسنجد بأنه غير منطقي بالمرة لأن من يتوقف عن التفكير في الأمور اللاهوتية وفي تحليل وتدبر العلوم الدينية والفقه والتدقيق في القصص الديني، هو لم يتوقف أبدا عن الإتيان بكل أعمال الخطيئة من وجهة نظر الدين، فمن الإنحارافات الجنسية إلى سوء الظن بالله إلى إرتكاب المعاصي بأنواعها وبدرجاتها إلى الجريمة وفي النهاية ترك العبادات والطقوس. ما الذي يجعل إنسان يرتكب كل الآثام المذكورة في الدين ومع ذلك لا يستطيع التحدث بموضوعية عن أعماله ولا يستطيع التفكير في حقيقة سلوكه؟ فما بالك إن طلبنا منه أن يفكر أو يتعاطى مع أفكار جديدة ليست من ثقافته؟

إنها عقدة الكفر. هو لا يعنيه أن يأتي بكل الآثام ويرتكب كل الخطايا مادام منتميا للدين. يعتبرها آثام قابلة للتطهر منها في يوم من الأيام بالتوبة أو حتى بالإبتلاء والمحن وإن تطلب الأمر الشفاعة. ولكن لماذا عقدة الكفر بالذات؟ هذا راجع لأمرين. الأمر الأول هو أن الثقافة الدينية روجت بشدة ولعقود متتالية أن التفكير في أي شيئ غير الدين أو أي شيئ في علم الغيب أو إنتقاد الأحكام الدينية أو السؤال عن أي خافي هو بالضرورة سيؤدي للكفر والإلحاد والخروج من الملة، وهذة مشكلة كبيرة لها تداعياتها النفسية على المؤمن.

الأمر الثاني هو الإعتقاد السائد أن الأخلاق هي صناعة دينية وأن البشر بدون الدين لا يمكنهم أبدا إختراع أخلاق فاضلة. فالمربط بخلفيته الدينية يعتقد أنه لو فكر فحتما سيعجز عن إيجاد إجابات شافية لما غاب عنه فهو بالتالي قد يكفر أو يلحد، وحينها سينهار عالمه تماما. ثقافته الدينية ربطت بين الإلحاد أو الكفر وبين سوء الأخلاق وإرتكاب الجريمة وغيرها من الموبقات من وجهة نظر الدين والعرف.

على هذا الأساس هو يتجنب التفكير لأنه قد يكفر ويفقد كل شيئ. يفقد أخلاقه ويفقد علاقته بخالقه وعلاقته بالناس ويتحول إلى مجرم أو مخنث أو عاهرة أو مدمن مخدرات ويشرب الخمر ويأكل الخنزير وقد يقتل أو يغتصب أو يسرق. ثقافته الدينية قالت له أن هذا هو حال الكفار والملحدين وكل الشعوب الأخرى التي لا تدين بدينه. لا يستطيع تصور أنه إذا ترك دينه بأنه يستطيع تحمل مسؤلية سلوكه وتصرفاته لأنه حينها سيتحول إلى حيوان حسب تصوره.

ليسلم من كل ذلك يلجأ لإغلاق عقله وتحجيمه والإكتفاء بالتفكير في كل الأمور الأخرى التي لا علاقة لها بالدين أو بالنص المقدس أو أصل الوجود أو ما هو اللاهوت وكيف تكونت الأديان وكيف تطورت، فتلك أسئلة وأفكار لن يأتي من وائها خير ومن الأجدى والأسلم عدم التفكير فيها بالمرة. حينها يعيش حياة مزدوجة بكل معاني الكلمة. من ناحية، حياته العامة كإنسان مؤمن مكتفي بدينه دون نقد أو إعتراض أو حتى تدبر وكأنه مجرد منصب حصل عليه، ومن ناحية أخرى يرتكب ويمارس معظم الخطايا والآثام التي يعرفها مكتفيا بفكرة التوبة في يوم من الأيام.

لذلك لا تستغرب عندما ترى أذكياء ومفكرين وأدباء ومحترفين ومميزين لكن يقف عقلهم حائرا في سؤال بسيط مثل من خلق الله؟ هل فعلا توجد جنة أو نار؟ هل أنت على يقين أن الشيطان فعل هذا بك أو أن الله هو الذي منحك هذا؟ هل رأيت الله؟ هل رأيت الشيطان؟ هل فعلا ستعيش مليارات السنوات في الجنة تطارد النساء وتشرب الخمر؟ لماذا لم يستجب لك الله رغم دعواتك المتكررة؟ هل تعرف كيف بدأت الأديان؟

إنها عقدة الخوف من الكفر وتداعياتها على الإنسان حينما يشعر بأنه سيفقد كل شيئ يعرفه.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
عندما أوهموا المرأة أنها تحتاج للأمان

عندما أوهموا المرأة أنها تحتاج للأمان

مدة القراءة: 3 دقائق
حفظ(2)

No account yet? Register

إنتشرت مؤخرا فكرة تقول أن المرأة بحاجة للشعور بالأمان. هذة الفكرة أعجبت الكثير من النساء وبدأن يرددنها في كل وقت حتى أصبحت الفكرة وكأنها  شيء غريزي وأحد المسلّمات التي لا يجب التشكيك بها. هذا بدوره أدى إلى أن بدأت المرأة بالبحث عن الأمان وصارت تتلمس مشاعرها عند كل موقف تتعرض له فتجد بأنها خائفة أو مضطربة فتقوم بتفسيره على أنه عدم شعور بالأمان أو عدم توفير الرجل ذلك الأمان المزعوم.

لو تتبعنا ردة فعل المرأة بشكل عام سنجد بأنها واحدة في كل المواقف السلبية وهي عدم الشعور بالأمان. هي لا تشعر بالأمان وهي بعيدة عن الرجل ولا تشعر بالأمان بعد الحصول على وظيفة ولا تشعر بالأمان بعد أن تملك بيتا ولا تشعر بالأمان عندما تبتعد عن أهلها ولا تشعر بالأمان عند إختلال علاقتها ولا تشعر بالأمان بعد أن تملك المال. أما في علاقتها بالرجل فإن كل شيئ تترجمه إلى عدم الأمان. أصبح هذا المقياس الذي تقيس به الرجل خصوصا وفي كل مرة تصل إلى نفس النتيجة وهي أن هذا الرجل لا يوفر لها الأمان. فهي إن شعرت بالأمان معه لأنه قوي يدافع عنها فهي لن تشعر معه بالأمان ربما لأن دخله ضعيف، أو قد تفقد الشعور بالأمان لأنه قد يتركها أو يتوفى أو يتركها من أجل إمرأة أخرى، ودائما لدى المرأة سببا للشعور بعدم الأمان.

قد تختصر عناء سنوات في ساعة واحدة

ساعة واحدة مع عارف الدوسري قد تغير حياتك وتضعك على الطريق الصحيح الذي كنت تبحث عنه. خذ إستشارة لتتضح لك الصورة تماما.

أنقر هنا لتعرف المزيد

والآن لنقارن هذا بمشاعر الرجل. الرجل في الغالب لا يعاني من مشاعر الحاجة للأمان مع أنه لو قارنا قوة الرجل بقوة المرأة فسنجدها لا تختلف كثيرا. صحيح أن الرجل أقوى من المرأة بشكل عام لكن قوته لا تعد شيئا أمام شيئ حاد كالسكين أو قطعة حجر تقع على رجله مثلا. بالنسبة للسكين الرجل والمرأة مجرد مادة قابلة للقطع بسهولة. مع كل ذلك لا يعاني الرجل من عدم الشعور بالأمان مع أنه يعيش نفس الظروف ونفس المناخ ونفس صعوبات الحياة ونفس آلام الحروب ونفس الحالة المادية. ما الذي يجعل الرجل لا يشعر بإنعدام الأمان مع أنه قد يتعرض للحظات مخيفة؟ هذا له معنى أكبر من الشعور بالأمان. في الوقت الذي يترجم الرجل مشاعره على أنها مشاعر عجز تقوم المرأة بترجمتها إلى مشاعر عدم أمان. لكن ماذا تريد المرأة بالضبط؟

ما تريده المرأة هو تماما ما يريده الرجل وهو القوة. المرأة تبحث عن القوة تماما كالرجل. تريد أن تفرض وجودها وسيطرتها وسطوتها. تريد أن تكون قادرة على إنفاذ كلمتها وعقاب من يعترض عليها. تريد أن تبطش وأن تأمر فتطاع وتريد أن تتمتع بقدرات خارقة تضعها فوق كل أعدائها، لكن عندما تفشل في تحقيق ذلك بقدراتها الذاتية تشعر بالعجز وعوضا من أن تفسر الأمر كما هو كعجز فإن الإيغو يذهب أعمق ليخبرها أنها بحاجة للأمان وعادة هذة وسيلة للهروب من تحمل المسؤلية. فحاجتها للأمان شيئ ليس من مسؤلياتها وإنما مسؤلية الرجل وعليه فهي مسكينة بريئة من تهمة العجز. هكذا يصور لها الإيغو أن الغلطة ليست غلطتها وأنها لا تعاني من خلل وكل ما في الأمر أن الرجال سيؤن ولا يستطيعون توفير الأمان لها. لا يمكنها أن تعتر بأنها تعاني من العجز.

إنكار العجز هذا يجعلها تعيش في سلام مع ذاتها دون أن تفعل شيئ من أجل إكتساب القوة لأنها في قرارة نفسها تعلم أن هذا العجز الذي تشعر به يستدعي وجود رجل في حياتها يمثل القوة وتستمد منه السلطة وبهذا تكون معتمدة عليه طوال حياتها. فكرة أنها تعمد على رجل لتسيير حياتها هي ما يرعبها ويفاقم شعورها بالعجز. لماذا تشعر بالعجز؟ لأنها لا تريد أن تستخدم أدواتها كأنثى للتعامل مع الحياة. لا تريد أن تجد الرجل الذي تستخدم قوته وسطوته عن طريق إستدراجه وإغواءه وإغراءه ليلبي لها طلباتها ويسد حاجاتها بما أنه قادر على ذلك. ليس الأمان ما تبحث عنه المرأة ولكن تنقصها الأنوثة بما يكفي لأن تسيطر بها على الرجال وهذا ما يزعجها ويجعلها تشعر بالعجز لكن لا تريد أن تعترف بالأمر.

الأمان متوفر للمرأة والرجل بنفس الدرجة لأننا نعيش في تكتلات حضارية توفر فيها الدولة الغذاء والحماية والقوانين المنظمة للحياة. هذة هي مقومات الأمان ولا يتبقى على البشر إلا إكتساب مهارات الحياة التي تمكنهم من التعامل مع الصعوبات والتحديات المختلفة كل من منظوره وحسب تكوينه الجسدي ومهاراته الفطرية. حاجة المرأة للأمان مجرد خدعة تخدع بها نفسها للتعبير عن عجزها التام في إستخدام أدواتها وقدراتها ومهاراتها كأنثى بشكل صحيح.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

كوني امرأة خطرة

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(1)

No account yet? Register

كوني امرأة خطرة …

داخل كل امرأة منا اكثر من نسخة .. اكثر من شخصية .. كلٌ منها لها أحلامٌ مختلفة .. ملامح وجه وهيئة جسد تختلف عن الأخرى .. كلُ لها ماضيها.. ذكرياتها ونواياها المتفردة .. كأن كشكول المشاعر التي تذخر به كل انثى صعب ان تحتويه شخصية واحدة فقط ..

اللغة الإنجليزية للعرب

تعلّم اللغة الإنجليزية بسهولة، شرح بالعربي من أجل سرعة إكتساب قواعد اللغة الإنجليزية مع أمثلة وتمارين تم إعدادها بعناية فائقة. بعد الإنتهاء وإجتياز الإختبار البسيط ستحصل على شهادة تعكس إنجازك

إستخدم كود English100 للحصول على تخفيض ١٠٠ ريال

أنقر هنا للحصول على التخفيض

شخصية الطفلة .. التي تفرح بقطعة حلوى .. تلك التي تكسبها بكلمة حلوة .. طبطبة واحتواء .. وتشعرها انها دوما على حق وان ارتكبت كل خطأ .. طفلة تخاف الوحدة .. ويفزعها صوت العواصف .. تهوى القفز واللعب ..تبكي وتضحك بالتناوب بكل سلاسة وكإن لا شيء يستحق الوقوف عنده طويلا ..

ونسخة الفتاه الفاتنة .. التي تسعد بكل كلمة غزل … تحب ان تُعامل كإنها الانثى الوحيدة على هذه الأرض .. تتمنى من يحتوي تقلباتها .. مزاجها .. حبها وكرهها الغير مبرر أغلب الأوقات .. تلك التي تدلل انوثتها كل يوم .. وتخدم جمالها مثل كليوباترا .. كأنها ابدية الجمال .. الوجود والألق ..

وشخصية ألام .. التي اختصرت كل الحياة بدورها المقدس .. بفرحة عيون أولادها ورضاهم.. تستعذب تفاصيلهم اليومية وان كانت متعبة .. تجد ألف عذر لأخطائهم .. تجعلهم دافعها للوقوف بعد كل سقطة .. الحبل الذي تتسلق به خروجاً من أي بئر.. تعطِ وتستوعب .. وتضع نفسها أخر الصف حباً وإيثاراً .

وداخلنا المرأة الطموح .. التي لا تشبع من علم أو نجاح .. تلك التي حلمت طويلا بأن تحقق ذاتها .. ويشار لها بالبنان لأنها هي .. تخوض كل يوم ألف معركة لتثبت لنفسها أولاً .. ولمجتمع يراها ناقصة بشكل أو بآخر ثانياً.. إنها كفاية .. بل واكثر من الكفاية ..

وغيرها وغيرها.. كلها أنت .. لا تختزلي حياتك بشخصية واحدة فقط .. أنت هذا المزيج الرائع الذي به تكونت الحياة… أنت هذا الجمال المكنون الذي لا ينقصه العمر بل يزيده .. انت هذه الروح التي تستوعب كل هذه الحيوات بل وأكثر .. لأنك انت .. وفقط أنت .. جميلة .. كافية .. ومنفردة ..

أترككم مع القيصر في أجمل اغانيه ..

YouTube player

دمتن بألف حب

#سرى_البدري

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

المرأة تضع العربة قبل الحصان

مدة القراءة: 4 دقائق
حفظ(1)

No account yet? Register

المرأة ولما تعرضت له من إساءة متكررة طوال تاريخها صارت تطلب أن توضع العربة أمام الحصان وتتوقع أن هذا الترتيب سيؤدي الغرض المنشود وهو الحركة إلى الأمام. للأسف هذا لم يحدث ولن يحدث لأن المعادلة مقلوبة. الحصان لا يستطيع دفع العربة كما أن العربة ليست مصممة لأن تدفع بل تُجر وهنا تحدث المعضلة، إذ تبقى المرأة تحاول تحريك العربة في إتجاهها دون فائدة.

الأسباب التي تجعل المرأة تفكر بهذة الطريقة بديهية ومعروفة للجميع وهي أنه قد تم تشويه فطرتها والإعتداء على حقوقها وتدمير معنوياتها حتى باتت غير قادرة على رؤية الوضع كما هو، خصوصا بعد تكون ثقافة ممتدة ومتغلغلة في المجتمع تخبرها أن ما تقوم به من تبادل الأدوار هو السليم والجيد والشرعي أيضا. لقد فسدت المرأة وفسد معها المجتمع الذي أفسدها. إنها دوامة لا نهائية تأخذ معها المرأة إلى الهاوية والرجل يتفرج مع أنه يغرق معها ولا يستطيع القيام بشيئ، لأنه هو أيضا قد تلوث حتى النخاع بالأفكار السائدة، فلا يستطيع تحرير نفسه ولا يستطيع تحرير المرأة. هذا الموضوع ثقيل في كتابته وصياغته لكن تحمّل قليلا لتتضح لك الصورة.

اللغة الإنجليزية للعرب

تعلّم اللغة الإنجليزية بسهولة، شرح بالعربي من أجل سرعة إكتساب قواعد اللغة الإنجليزية مع أمثلة وتمارين تم إعدادها بعناية فائقة. بعد الإنتهاء وإجتياز الإختبار البسيط ستحصل على شهادة تعكس إنجازك

إستخدم كود English100 للحصول على تخفيض ١٠٠ ريال

أنقر هنا للحصول على التخفيض

كل ما تعرفه المرأة عن علاقتها بالرجل وكيف تصل إليه أو تتعامل معه أو كيف تتصرف في المواقف المختلفة، يأتي بالمقلوب. تقوم هي بما يجب أن يقوم به الرجل بينما تتوقع أن على الرجل أن يقوم بما يجب عليها القيام به. حتى تعاملها مع المواقف يأتي بالمقلوب، ترضخ في وقت المقاومة وتقاوم في وقت الرضوخ وتساوم في وقت لا تنفع فيه المساومة وتتمسك برأيها في الوقت الذي يجب عليها أن تساوم. تستغرب كثيرا لماذا لا يستجيب لها الرجل؟ لماذا لا يبدأ هو؟ لماذا عليها أن تبادر؟ لماذا عليها أن تتنازل؟ لماذا يجب أن تتمسك ببعض الآراء؟ ولماذا لا تكون هناك مساواة بينها وبين الرجل؟ لذلك تبقى تدور في دوائر لا نهائية لأنها كما أسلفنا تريد أن تضع الحصان خلف العربة.

أمثلة توضيحية

١- في التعارف وبداية العلاقة: تندفع المرأة بقوة في العلاقة وكأنها النهاية الحتمية فتقدم كل ما لديها دفعة واحدة وكأن العالم سينتهي غدا. هذا يسبب لها الكثير من الألم لأنها تنغمس في الدور بشكل كامل، وعلى الجانب الآخر الرجل يتأنى ويختبر وقد يتراجع في أي لحظة عن كل شيئ لأي سبب خاص به. الصحيح هو أن تتأنى هي ولا تندفع بقوة وتسمح للرجل للدخول والخروج الآمن من العلاقة وهذا سيجعلها محطة آمنة للرجال. في هذة الحالة هي وضعت العربة قبل الحصان لأنها لم تمنح الرجل الفرصة ليندفع هو نحوها بقوة ويقوم بما قامت به. المفروض أنها تبقى ثابتة وتعتبر العلاقة غير أكيدة حتى يتحفز الرجل ويبدأ بتقديم أدلة حبه وإهتمامه وولائه لقلبها. هي لا تسمح له أن يشحن نفسه إلى درجة تؤهله للتعلق بها وإنما تفعل العكس، هي تتعلق به. لذلك إبتعد الرجال عن النساء لأن المحاولة قد تكلفهم علاقة غير ناضجة فيفضلون عدم الإقتراب من الأساس على الدخول المتسرع في علاقة قد لا تروق لهم أو لا تخدم رؤيتهم في الحياة. لو صورنا الأمر بالمغناطيس فالمفروض أن المرأة هي المغناطيس الثابت والذي ينجذب إليه الحديد المتمثل بالرجل. ما يحدث الآن هو العكس تماما وكأن الرجل هو المغناطيس الثابت الذي تنجذب إليه المرأة وتلتصق به. المعادلة مقلوبة هنا.

٢- في الزعل والخلافات: هذة من أفضل الأوقات لتقوية العلاقة وشد روابطها لو عرفت المرأة كيف تتصرف فيها؟ كل ما عليها هو الفرح عندما يحاول الرجل مراضاتها. للأسف لا تستطيع إظهار الفرح وعوضا عنه تحاول تسديد ضربات جزاء، ليس هذا وحسب وإنما تستمر في الصمت والعناد وتقول لنفسها أن عليه هو أن يعتذر. بكل بساطة هي لا تعرف كيف يعمل الرجل وتريد مجاراته في نقاط قوته أو تستخدمها ضده ولذلك غالبا ما تفشل المرأة في إنهاء الخلافات بل وعندما تعتذر فإنها بعدها مباشرة ترتكب الخطأ القاتل بأن تغير إتجاه الموضوع ليصبح ضد الرجل وهنا تخسر أكثر. الرجال لا يعتذرون للنساء لأن هذة فطرة. يعتذر يعني أنه ضعيف، لكن المرأة تريد أن تضع الحصان في مؤخرة العربة مرة أخرى. تريد التفوق بينما التفوق هو لعبة الرجل وعليها أن تجذب لا أن تتفوق. هي تعتذر وكأنها هي من أخطأ أو تتنازل عن غرورها قليلا وتهادن وحينما يبدي الرجل أدنى درجة من الرضى، عليها أن تستغل الفرصة لإظهار الفرح بتلك المناسبة فلا يكون أمام الرجل إلا الإستمرار في الرضى حتى النهاية وكأنها تسحبه منه سحبا أو تجذبه كالمغناطيس وحينها تنقلب المعادلة ويبدأ هو بمكافئتها على فرحتها. الرجل يحب أن يكافئ ويعطي للتعبير عن أسفه. إنه التشجيع الذي يحصل عليه من المرأة تماما كما تشجع الأم طفلها على رمي ورق المحارم في سلة المهملات. تفرح له وتصفق فيستمر وهو سعيد وكلما رأى ورقة محارم وضعها في السلة للحصول على المزيد من التصفيق.

٣- المساواة بين الرجل والمرأة: هنا بكل تأكيد العربة قبل الحصان. لا تريد المرأة أن تعرف أن الرجل هو الحصان وهي العربة. الحصان يجر العربة ومن الطبيعي أن يكون هو أولا. حاجاته تأتي أولا وإهتمامته تأتي أولا وراحته تأتي أولا لأنه هو الذي يجر العربة بكل أثقالها. يجب أن يشعر الرجل أنه في درجة أعلى قليلا ليتحمل المسؤلية وما تقوم به المرأة هو تحميل نفسها المسؤلية لتصبح عربة ذاتية الدفع وبما أنها مصممة ليتم جرها بواسطة حصان لا تتحرك. هكذا هو الخلق وهكذا هي الفطرة لكن هذة الأيام إنقلبت المعادلة وفقد الرجل الرغبة في تحمل المسؤلية لأن هناك من ينازعه على منصبه. الفرق كبير بين الفكرة والتطبيق لأن الفكرة قد تبدو جذابة لكنها مستحيلة التوازن والإستمرار. الرجل لن يجر العربة بنفس القوة والكفاءة ما لم يكن في الوضع المناسب وتبقى المرأة تحاول وتحاول دون فائدة فلا هي تقدمت ولا هي سمحت للرجل بجر عربتها.

كلها تراكمات إجتماعية على الرجل والمرأة بحثها والتباحث فيها من أجل العودة للفطرة فالعبارات الرنانة والأفكار المبتكرة رغم جاذبيتها في النهاية لم تنتج إلا مجتمع لا يستطيع فيه الرجل القيام بدوره وتم تحميل المرأة دورا غيردورها. فالمساواة لا تعني تشابه المهمة. للرجل مهمة وللمرأة مهمة مختلفة وإنما المساواة هي في إحترام دور ومهمة كل منهما. في الختام إن لم تتنازل المرأة عن الأنا المتضخمة وتبدأ بالعودة للفطرة ولإصلاح نفسها بنفسها سيبقى وضعها كما هو دون تغيير لأن الرجل لن يتغير قبل أن تتغير هي.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

اللغة الإنجليزية للعرب

تعلّم اللغة الإنجليزية بسهولة، شرح بالعربي من أجل سرعة إكتساب قواعد اللغة الإنجليزية مع أمثلة وتمارين تم إعدادها بعناية فائقة. بعد الإنتهاء وإجتياز الإختبار البسيط ستحصل على شهادة تعكس إنجازك

إستخدم كود English100 للحصول على تخفيض ١٠٠ ريال

أنقر هنا للحصول على التخفيض