فرِّق تسد نظرية فرّق تسد، ليست نظرية إستعمارية كما يعتقد الكثيرون ولكنها نظرية أصيلة يستخدمها الناس منذ عصور قديمة. في القرآن الكريم الآية صريحة ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴾ وهي تنبيه للناس ليحذروا مثل هذة المواقف المهلكة. فعندما يقوم الإنسان بإتخاذ قرارات أو مواقف بناء على نبأ غير مؤكد فإنه يظلم شخصا بريئا لم يرتكب ذنبا. هذا يحدث على مستوى العمل والصداقة وحتى في العائلة الواحدة. فعلى مستوى العائلة قد يبث الفاسق أنباء وإتهامات صريحة لأحد أفراد العائلة لينقلب الإخوة والأخوات أو الأبناء ضده. هذا الفعل الجبان يقوم به الفاسق إما . . . إقرأ المزيد

التغاضي وتمرير الأخطاء يعتبر التغاضي عن الخطأ وغض الطرف عن هفوات كبير العائلة أو المسؤل في العمل أو أي شخص متسلط من الأمور العادية التي يزاولها الناس وكأن شيئا لم يحدث. في كثير من الأحيان يخطىء المتسلط في حق الآخرين أو يتهمهم أو يأكل حقوقهم أو يحكم عليهم أحكاما قاسية ولا يجد من يرده عن خطأه أو على الأقل ينبهه إلى أنه أخطأ ولو حتى في السر. ليس هذا وحسب وإنما يتصرف بقية أفراد الأسرة وكأن الكذبة حقيقة ويعاملون الشخص المعني وكأنها خصلة فيه. لو قال الأب أو الأم على سبيل المثال أن فلان متهور فسنرى أن بقية الإخوة والأخوات يرددون الإتهام وكأنهم لا يعرفون . . . إقرأ المزيد

من المفروض أن … يمر الإنسان الخائف بحالة من الإنكار وعدم تصديق ما يحدث فعلا. وكأنه يريد أن يغير الواقع المؤلم الذي يعيشه بقوة التمني، لكن عبثا لا يستطيع. يبدأ في التساؤل، ولكن من المفروض أن أهلي يحبونني، من المفروض أن تهمهم مصلحتي، من المفروض أن أبي ينفق علي، من المفروض أن يعطوني فرصة للتعلم، من المفروض أن العائلة تكون مترابطة ومتآزرة، من المفروض أن الوالد لا يستخدم الفاظ بذيئة، من المفروض أن أختي الكبرى تقف إلى جانبي، من المفروض أن أمي تعرف كيف تدافع عن نفسها، من المفروض أننا عائلة واحدة، وهكذا تمضي الأيام في أن المفروض وذلك المفروض لا يجد صدى في قلوب . . . إقرأ المزيد