– هل تستطيعين منحه حبا يطغى على عيوبك؟ – هل تستطيعين منحه حبا أكبر من غيرتك؟ – هل تستطيعين منحه حبا أكبر من غضبه؟ – هل تستطيعين منحه حبا أكرم من كرامته؟ – هل تستطيعين منحه حبا أكبر عندما تسوء الأمور بينكما؟ – هل تستطيعين منحه حبا يلفكما معا في باقة جميلة؟ – هل تستطيعين منحه حبا مشعا كالشمس؟ – هل تستطيعين منحه حبا يحرره من قيودك؟ – هل تستطيعين منحه حبا أكبر من أي إمرأة أخرى؟ إن كان جوابك نعم لتلك الأسئلة فلا تجزعي أبدا. هو لك وسيبقى معك ولو إجتمع الإنس والجن على أن يحولوا قلبه عنك فلن يفلحوا أبدا أبدا. إمنحيه الحب . . . إقرأ المزيد

الزواج لا يختلف عن القطنة ولا اليقطينة. فالقطنة مثلا لو نظرنا إليها سنجدها خفيفة، جميلة لكن تأثيرها مختلف. فنحن قد نقتل إنسان بقطعة قطن مبللة تخنق أنفاسه. ما رأيكم باليقطينة؟ اليقطينة قد نقطعها بشكل وجه ونستخدمها لإحتفالات الهالويين أو قد نصنع منها المربى أو نقتل بها إنسان إن رميناه بمجموعة كبيرة من اليقطين. مشكلة البشر كانت دائما ومازالت مع الأشياء وتأثيرها. معظم الناس لا يستطيعون التفريق بين الشيء وتأثيره وهذة من الأمور التي يقوم عليها العلم الحديث والحياة بشكل عام. فالدواء نأخذه ليس لذاته ولكن لتأثيراته الدوائية. الآن أكشف لكم الخلل في الزواج. الحمقى وأكرر مرة أخرى، الحمقى يجدون القيمة في الزواج، يطلبون الزوج أو الزوجة، . . . إقرأ المزيد