أربع بنات وولد واحد

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

من الأشياء التي لا نستطيع التحكم بها هو جنس المولود ذكر أم أنثى. هناك عوامل كونية كثيرة تحدد جنس المولود ولا يد لنا في تحديده مسبقا. هناك إتجاه قوي يقول بأن جنس المولود يأتي عن طريق الأب. أي أن بويضة الأم قابلة لأن تكون ذكر أو أنثى وكل ما تحتاجه هو عامل يرجح في أي إتجاه ذكر أو أنثى. أيضا قرأت في إحصائية قديمة أن هذا يعود لخلق توازن بين البشر. الرجال عندما يكونون أقوياء أو المجتمع يتمتع بالخشونة فإن المواليد يميلون إلى أن يصبحون إناث، وفي حال كان الرجل ضعيفا أو المجتمع يميل إلى السلام يظهر الموالد ذكور. هذا ليحدث توازن في المجتمع وبين الشعوب. النظرية تقول أنه لو أن الرجال الأشداء رزقوا بذكور فإنهم سيكونون مجتمعات قاسية ومتغطرسة ومعتدية بطبيعتها، وهذا واضح في المجتمعات التي يزيد فيها عدد الذكور على الإناث أو في المجتمعات التي لا تحترم المرأة.

بغض النظر عن كل ذلك ومدى صحة النظرية من عدمها هناك شيء أكيد. الرجل الذي يتربى بين مجموعة من الأخوات وهو الذكر الوحيد في العائلة على الأرجح سيكون رجل غير متحمل للمسؤلية وقد يميل إلى الرخاوة أو يصبح متطلب كثيرا. السبب في ذلك هو كمية الخوف التي تحيط به كذكر وحيد في العائلة. الأم تغدغ عليه بالحنان والأب يتفاخر به وربما يعطيه صلاحيات أكبر من حجمه ثم تأتي الأخوات لزدن الطين بلة. يعاملنه كالملك المتوج وتصبح أمانيه أوامر واجبة التنفيذ. الكل يتحرى رضاه ويرجو راحته. هو على الجانب الآخر يصدق ويبدأ الإبتزاز العاطفي للكل. كيف لا وهو الولدد المدلل الذي يأمر فيطاع؟ كيف لا وهو قرة عين أبيه وبهجة قلب أمه وفرحة أخواته البنات؟

هذا الهراء يجب أن يتوقف. الرجل هو الرجل، ويجب أن يتم التعامل معه كرجل سواء كان الولد الوحيد أو بين عشرة أولاد. لسنا بحاجة لرجال مائعين ولا أنصاف رجال أو رجال لا يتحملون مسؤلية حياتهم. رجل يمرض ويصاب بالعلل النفسية على أول مشكلة تافهة يتعرض لها. بسرعة يجري لأخواته يبكي عندهم ويشكو الحال وإن لم يجد التعاطف يبدأ بإختلاق قصة درامية دامية حول حظه العاثر في الحصول على وظيفة أو تتدهور صحته أو يمثل الإكتئاب والهزال في محاولة بائسة لإستدرار عطف النساء من حوله.

عندما تغلق الأبواب، خذ إستشارة

الإستشارة هي الحل عندما تجرب كل شيء. كل إنسان يحتاج للإستشارة في جانب من جوانب حياته. قد تكون خبيرا في مجال لكن لن تكون خبيرا في كل المجالات. الإستشارة تعني أنك تتحمل مسؤلية إصلاح الخلل. هذا شيء إيجابي.

أنقر هنا لتعرف المزيد

إن كنتن تعانين من هذا النوع من الإخوة فعلاجهم بسيط جدا. التجاهل حتى يبدأون بتحمل مسؤلية حياتهم. لا تشفقن عليهم ولا تنصعن لرغباتهم حتى يصبحون رجال حقيقيين. على الرجل عن يتربى كرجل ويعمل كرجل ويكافح كما يكافح الرجال أما أشباه الرجال فلا حاجة للمجتمع بهم. ربوهم كرجال منذ نعومة أضفارهم وليتعلموا تحمل مسؤلية حياتهم وأن لا فضل لهم على غيرهم إلا بما يقدمون لأنفسهم. لا عيب أن يترعرع الرجل بين النساء أو تربيه إمرأة ولكن العيب أن يتوقف عن دوره كرجل ويصبح عالة على أخواته. المرأة يمكنها أن تربي الرجال والأخوات يمكن أن يرفعون إخوانهم لعنان السماء أو يهبطون بهم نحو القاع وهذا يعتمد بشكل كامل على أسلوب التعامل.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير
مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_358(Iman Arafat)
وإذا كان العكس أربع أولاد وبنت واحدة؟ كيف ستكون؟
27 أغسطس, 2017 5:14 م
@peepso_user_5795(Wala'a Omari)
فعلا هاي الشخصيات لازم تترك الحياة تقرصها مزبوط عشان يصحوا ع حالهم..
@peepso_user_1306(هاجر الحبابي)
منذ زمان كانت هذه الفمرة في أذهان البشر لا أعرف من الذي زرع فيهم هذه المعتقدات الخرافية التي ليس لها نتائج ..و يظهر هذا في مجتمعنا حاليا
16 سبتمبر, 2017 8:05 ص
@peepso_user_7792(Abbrak User)
وين كنت من زماااان بس قلي ؟
1 مايو, 2018 4:33 م

عندما تغلق الأبواب، خذ إستشارة

الإستشارة هي الحل عندما تجرب كل شيء. كل إنسان يحتاج للإستشارة في جانب من جوانب حياته. قد تكون خبيرا في مجال لكن لن تكون خبيرا في كل المجالات. الإستشارة تعني أنك تتحمل مسؤلية إصلاح الخلل. هذا شيء إيجابي.

أنقر هنا لتعرف المزيد