شبكة أبرك للسلام

أربع بنات وولد واحد

من الأشياء التي لا نستطيع التحكم بها هو جنس المولود ذكر أم أنثى. هناك عوامل كونية كثيرة تحدد جنس المولود ولا يد لنا في تحديده مسبقا. هناك إتجاه قوي يقول بأن جنس المولود يأتي عن طريق الأب. أي أن بويضة الأم قابلة لأن تكون ذكر أو أنثى وكل ما تحتاجه هو عامل يرجح في أي إتجاه ذكر أو أنثى. أيضا قرأت في إحصائية قديمة أن هذا يعود لخلق توازن بين البشر. الرجال عندما يكونون أقوياء أو المجتمع يتمتع بالخشونة فإن المواليد يميلون إلى أن يصبحون إناث، وفي حال كان الرجل ضعيفا أو المجتمع يميل إلى السلام يظهر الموالد ذكور. هذا ليحدث توازن في المجتمع وبين الشعوب. النظرية تقول أنه لو أن الرجال الأشداء رزقوا بذكور فإنهم سيكونون مجتمعات قاسية ومتغطرسة ومعتدية بطبيعتها، وهذا واضح في المجتمعات التي يزيد فيها عدد الذكور على الإناث أو في المجتمعات التي لا تحترم المرأة.

يجب أن تسجل دخول لمشاهدة بقية المقال



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


  • هل إستفدت من هذا المقال؟
  • نعم   لا
نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير

مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع

الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/iuwwdx

اترك تعليقاً