أزل القناع و تمتع بالوضوح

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

أحد الأمور المهمة التي ينعم بها علينا القرآن و الفهم الحق للقرآن و التطبيق الحق للقرآن هو أنه يزيل من وجوهنا الأقنعة التي تحجب علينا الرؤية السليمة لأنفسنا و للحياة و لناس.

فوضوح القرآن يجعلك تصبح واضح مع نفسك.

اللغة الإنجليزية للعرب

تعلّم اللغة الإنجليزية بسهولة، شرح بالعربي من أجل سرعة إكتساب قواعد اللغة الإنجليزية مع أمثلة وتمارين تم إعدادها بعناية فائقة. بعد الإنتهاء وإجتياز الإختبار البسيط ستحصل على شهادة تعكس إنجازك

إبدأ التعليم

مدى وضوحك مع نفسك دليل على مدى فهمك للقرآن.

من أنت؟
ما نوعية الظروف التي تعيشها الآن؟
من هم الناس المحيطين بك؟ و هل تؤثر عليهم إجابيا أم سلبا؟
ما طبيعة عملك؟
ما هي الأمور التي تستطيع إصلاحها في نفسك و واقعك؟
ما هي عيوبك؟
في ماذا أنفقت مالك؟ و كم أنفقت؟
ما مدى التغيير البَنَّاء و الإجابي الذي حصل في حياتك على مدار هذه السنة أو هذا الشهر أو هذا الأسبوع؟

كن واضح لا تضع الأقنعة و أجب بكل صراحة، كلما زاد بعدك عن الوضوح مع نفسك و مع حياتك كلما زاد التوهان في حياتك.

هل أنت إنسان نافع؟
هل أنت إنسان خائف؟
هل أنت إنسان متعلق؟
هل أنت إنسان خاضع لشهواته و لدنيته؟
هل أنت إنسان تافه؟
هل أنت إنسان طاغ و يحب السيطرة و التحكم في غيره؟

كن واضح و أجب، لن ينفعك قناعك و أوهامك يوم القيامة.

يوم القيامة لا مفر.

يوم القيامة اقرأ كتابك كفى بك على نفسك حسيباً.

يوم القيامة ستزول الأقنعة و ستبدأ ترى نفسك بكل وضوح.

يوم القيامة لن تستطيع الهروب من نفسك و من أعمالك.

فكن واضح الآن حتى لا تصدم بأقنعتك يوم القيامة.

لا تدافع عن قناعك و قناعاتك و انظر للحياة كما خلقها الله، لا كما علموك.

بداية الحياة الوضوح.

نهاية الحياة الكذب و الدَّس.

هل أنت واضح مع قلبك؟ أو أنك تكذب عليه و تحجبه بأصوات المجتمع؟

قلبك سلاحك نحو الوضوح.

قلبك لا يفهم لغة الكذب.

قلبك يحيا بالصدق و باتباع ما أنزل الله.

فهل أنت أعلم بقوانين قلبك أم الله أعلم بها؟ …. الله طبعا أعلم.

تقلباتك الفكرية و الشعورية التي تبعدك عن الله ستحرمك من قلبك و ستحرمك من الوضوح.

فلا تغامر بفكرك و مشاعرك، لأن فكرك و مشاعرك يخضعون لخالقهم فقط.

و عندما ستسجد لله بفكرك و مشاعرك عنها سيصطفيك الله و ينعم عليك بالوضوح.

و عندما يزداد الوضوح في حياتك يختفي الألم و تتقدم في حياتك و لا يضرك ظروف و لا يضرك بشر.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_3612(Lean Leen)
الا من أتي الله بقلب سليم
25 نوفمبر, 2017 3:57 م
@peepso_user_7792(Abbrak User)
شكرا أسامه ???
25 فبراير, 2018 11:53 ص

كل شيئ يدور حول الوضوح

لتحقق أي هدف من أهدافك أو تكون الشخصية التي ترغب في تكوينها عليك أن تكون واضحا جدا في طلبك. ماذا تريد بالضبط؟ ما الذي تريد تحقيقه وما هي تفاصيله؟ إذا كونت فكرة أساسية عن رغبتك فعليك أن تقضي بقية وقتك في إضافة التفاصيل وتفاصيل التفاصيل لما ترغب به. الحلم جيد لكن ما يصنع الفرق هو الوقت الذي تستثمره في رسم التفاصيل ثم الإلتزام بها.