إتصال دائم

أنت على إتصال دائم بالله سواء علمت أم لم تعلم. كل ما في الأمر أن إتصالك ضعيف ولذلك تصاب بالإحباط والألم والمرض. نور الله دائما ينزل إليك من السماء لكنك لا تلاحظ هذا والغريب في الأمر أنه بمجرد أن تبدأ بملاحظة أنك متصل بالله إتصال دائم تبدأ حياتك بالتحرك في إتجاه آخر تماما.

فقط أنظر لشعاع النور النازل من السماء عليك طوال الوقت، عش في ذلك الشعاع دائما مهما كان وضعك النفسي وسترى أن وضعك صار أحسن بكثير، ستبتسم وأنت مطمئن. لست بحاجة للتفكير في أي شيء. فقط إستمتع بوجودك في حضرة الله مصدر كل الأنوار والخير والنماء.

دائما أغمر نفسك بنور الله ودائما حافظ على إتصالك من خلال المحافظة على الشعاع النازل من السماء. بعد فترة سيصبح إتصالك أقوى وتهدأ نفسك وسيستمر الإتصال دون أن تفكر به. ستشعر وكأنك في صلاة دائمة وهذا سيفتح لك بوابة الإلهام حيث تلهم الهدوء والسكينة والحلول العبقرية لكل مشاكلك.

الأمراض ستبدأ بالإضمحلال والتحلل وسيعود جسمك إلى الحيوية والنشاط وستشعر بالسعادة بلا سبب. أنت هنا مكتفي بالله حيث لا ملل ولا شعور بالوحدة. فقط أنت وربك. هنا فقط تصبح تمنياتك أهداف تتحقق. لا يخطر شيء على بالك إلا ويتحقق بلا عناء، الكون بأكمله يخدمك.

كن مع الله دائما وإستمتع بالأنوار.

  • هل إستفدت من هذا المقال؟
  • نعم   لا
نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري

مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع

ما رأيك في الموضوع؟

شارك الطاهرة قلوبهم

هيا شاركنا وإنضم إلى أكبر شبكة وعي في الوطن العربي لتلتقي بأصدقاء تسعد الروح بوجودهم.

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/y7M9g