إلى مُعلّمتي الفاضلة

»  إلى مُعلّمتي الفاضلة
مدة القراءة: < 1 دقيقة

إلى مُعلّمتي الفاضلة التي علّمتني يوماً معنى الخوف و الرهبة

في عامي الدراسي الأول

شكراً لك رُغم الألم النفسي القاسي الذي سببته لي فهذا الألم العنيف لم يُعلمني سوى قيمة الرحمة !

نعم هو كذلك و لا أدري إن كنتِ على  قيد الحياة أم أنك اليوم من الراحلين

إن كنتِ بيننا فأسأل الله لك الصحّة و العافية و أن يعفو عنكِ بقدر ما آلمتني أضعافاً مضاعفة

و إن كنتِ من الراحلين فأسأله لك جل شأنه مغفرة و رضواناً و جنات عدن تسكنينها

شكراً لأنكِ علمتني دون أن تُدركي أن إنكساري يوماً ما أمامك رغم سخريتك مني و رغم دموعي هو ما علّمني الآن أن القوّة الحقيقة في الأخلاق الفاضلة

شكراً و أُشهد الله أنني لا أحمل حقداً و لا غلاً عليك و لكنني من باب الحق أتكلّم و أتعلّم اليوم أن الضعف وقتها كان لصغر سني و كراهيتي وقتها لكِ كانت بسبب جهلي و أعي جيداً اليوم أن تجاوزي لما حدث كان هديةً لي و راحةً من ثقل الكراهية و الغضب

في ذاكرتي و في ذاكرة البعض بعضُ المواقف المؤلمة

أما ما في قلوبنا فهو بمحض إرادتنا

علّمتني الحياة أن التجاوز عن المواقف المؤلمة يكشف عن الوجه الجميل و المريح لذات الموقف فلكل موقفٍ وجهٌ غير الذي نراه به

من وحي الذّاكرة موقفٌ علّمني معنى الحياة

 

 

  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    إلى مُعلّمتي الفاضلة

    مدة القراءة: < 1 دقيقة

    إلى مُعلّمتي الفاضلة التي علّمتني يوماً معنى الخوف و الرهبة

    في عامي الدراسي الأول

    Weight loss product

    شكراً لك رُغم الألم النفسي القاسي الذي سببته لي فهذا الألم العنيف لم يُعلمني سوى قيمة الرحمة !

    نعم هو كذلك و لا أدري إن كنتِ على  قيد الحياة أم أنك اليوم من الراحلين

    إن كنتِ بيننا فأسأل الله لك الصحّة و العافية و أن يعفو عنكِ بقدر ما آلمتني أضعافاً مضاعفة

    و إن كنتِ من الراحلين فأسأله لك جل شأنه مغفرة و رضواناً و جنات عدن تسكنينها

    شكراً لأنكِ علمتني دون أن تُدركي أن إنكساري يوماً ما أمامك رغم سخريتك مني و رغم دموعي هو ما علّمني الآن أن القوّة الحقيقة في الأخلاق الفاضلة

    شكراً و أُشهد الله أنني لا أحمل حقداً و لا غلاً عليك و لكنني من باب الحق أتكلّم و أتعلّم اليوم أن الضعف وقتها كان لصغر سني و كراهيتي وقتها لكِ كانت بسبب جهلي و أعي جيداً اليوم أن تجاوزي لما حدث كان هديةً لي و راحةً من ثقل الكراهية و الغضب

    في ذاكرتي و في ذاكرة البعض بعضُ المواقف المؤلمة

    أما ما في قلوبنا فهو بمحض إرادتنا

    علّمتني الحياة أن التجاوز عن المواقف المؤلمة يكشف عن الوجه الجميل و المريح لذات الموقف فلكل موقفٍ وجهٌ غير الذي نراه به

    من وحي الذّاكرة موقفٌ علّمني معنى الحياة

     

     

    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين