البعد الخامس وتداخل الأبعاد

»  البعد الخامس وتداخل الأبعاد
مدة القراءة: 3 دقائق

تداخل الأبعاد ودورك المهم في التناغم مع البعد الذي يناسبك. نحن نتحدث عن الدخول للبعد الخامس وفي الحقيقة انت لا تدخل ولا تخرج ولا احد آخر يفعل هذا.

الأمر ابسط مما تتصور. عندما تدخل في عملية التطهر الروحي انت تتناغم مع زاوية رؤية مختلفة عن جارك او اخوك او المجتمع الذي تعيش فيه. انت ترى اشياء لا يرونها وتختبر اشياء لا يستطيعون ادراكها. بينما تمضي حياتك في تحسن هم إما متجمدين في مكانهم او ان اوضاعهم تصبح اسوأ.

اعطيك مثال للتوضيح. عندما تدخل الى منطقة العشوائيات او الى بيت انسان شديد الفقر متدني الادراك ماذا سترى؟ سترى الاوساخ والقذارات والغبار. ستلاحظ ان المطبخ لا يختلف عن برميل القمامة. لن تجلس على الفرش القذر بينما صاحب البيت لا يرى كل ذلك بل ويشعر بأن كل شيئ يبدو نظيفا او طبيعيا.

عينك كأنها اشعة إكس تكشف الخلل بسهولة. ايضا عندما تتحدث عن اي فكرة ستلاحظ انه لا يمكنه ادراك ما تقول. لا يستطيع رؤية ما تتحدث عنه فهو ليس في وعيه.

لو زارك في بيتك لن يرتاح. سيشعر انك تعيش في مكان معقم وسيخاف ان يلمس شيئا فيفسده. هو يعيش في بعد متدني ولكل منكما زاوية رؤية مختلفة تماما.

الابعاد تحمل نفس الفكرة. عندما تتطور حواسك ستسمع افضل وترى اشياء لم تكن تدركها عينك. الالوان مختلفة. ذهنك قادر على استيعاب مفاهيم اكبر ومهاراتك ستتقدم كثيرا. ستتمكن من التحكم في اعصابك وافكارك ومشاعرك وستدرك معاني الاشياء دون شرح او توضيح من احد.

كل هذا وانت تتعامل مع نفس الاشخاص كل يوم. لن يختفي احد من حياتك ولن تختفي من حياتهم لكن كل في عالمه. تخيل انك اذا سألت هل توجد حياة على الكواكب الأخرى؟ هل توجد مخلوقات تشبه البشر؟ تنام فتجد نفسك تذهب في حلم واضح تتذكره وتتذكر احداثه وتحصل فيه على الاجابات وربما تذهب في رحلة الى كواكب اخرى تقابل سكانها وتتحدث اليهم وتشعر بهم ويشعرون بك وكأنه حقيقة.

في الواقع هذة حقيقة وليس حلم لكن قدراتك الان لا تسمح لك بالقيام بهذا الأمر وانت مستيقظ. مازال هناك تشويش في عقلك ولم تصل الى درجة السلام والحب التي تسمح لك بالقيام بالرحلة وانت مستيقظ في كامل وعيك. في حالة النوم يهدأ عقلك لذلك تتمكن من رؤية الأبعاد الأخرى.

بعد ان تتقدم ويزيد عدد البشر الواعين في الأرض ستهدأ الأنفس والأفكار وسنتمكن من عيش نفس التجربة الجميلة في الحلم ولكن ونحن مستيقظين الى ان تصبح هي حقيقتنا وواقعنا وشيئا فشيئا يختفي بقية البشر في الأبعاد الأقل واذا اردنا التواصل معهم فيجب ان نقوم برحلة واعية في العقل. اي لنراهم يجب ان نذهب الى مناطقهم من الوعي كزائرين من الفضاء بالنسبة لهم.

ما اريد ان اخبرك به هو ان عملية تطهير الابعاد الأعلى من قوى الظلام قد تمت بالفعل وحتى جو الأرض قد تم تطهيره بالكامل ولم يبقى الا الجزء الخاص بك والمتمثل في رغبتك الحقيقية في التغيير بإرادتك الحرة. يجب ان تختار الارتقاء وتطهر جسدك بنفسك.

العملية ليست سهلة. ستشعر بإحباط ويأس وآلام وستتحمل الكثير من مشاعر الغضب وستشعر بالضعف وربما المرض والصداع في الرأس وآلام في الجسد والمفاصل وستنقبض عضلاتك بشدة ويضطرب نومك. وفجأة سيختفي كل شيئ ثم يعود ثم يختفي وسيتأرجح مزاجك صعودا وهبوطا الى آن تكتمل عملية التحول وتنتهي معاناتك.

من اجل مساعدتك صنعت لك هذا البرنامج. رحلة من الجسد الى الروح.

استمر في متابعة البرنامج الى ان يكتمل التحول. كرر حسب الحاجة الى ان يتم التطهر الكامل. هذة هي طريقة الانتقال الوحيدة والمضمونة. ان تتطهر روحيا وان تتحول الى الحب والتعاون والسلام وحسن الظن والغفران.

آلامك تطهرك

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_1584(Hanan Abumunaser)
لا ادري يا عارف كيف ممكن كانت حياتي ستكون بدون وجودك, بدون ان اعرفك و اعيش افكارك
شكرا بحجم كل ما قدمته من مجهود, شكرا من اعماق القلب
@peepso_user_1(عارف الدوسري)
@peepso_user_1584(Hanan Abumunaser) هذا تسخير من الله لمن يستحق وأنتِ تستحقين.
الله يسعدك 🌹
  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    البعد الخامس وتداخل الأبعاد

    مدة القراءة: 3 دقائق

    تداخل الأبعاد ودورك المهم في التناغم مع البعد الذي يناسبك. نحن نتحدث عن الدخول للبعد الخامس وفي الحقيقة انت لا تدخل ولا تخرج ولا احد آخر يفعل هذا.

    الأمر ابسط مما تتصور. عندما تدخل في عملية التطهر الروحي انت تتناغم مع زاوية رؤية مختلفة عن جارك او اخوك او المجتمع الذي تعيش فيه. انت ترى اشياء لا يرونها وتختبر اشياء لا يستطيعون ادراكها. بينما تمضي حياتك في تحسن هم إما متجمدين في مكانهم او ان اوضاعهم تصبح اسوأ.

    اعطيك مثال للتوضيح. عندما تدخل الى منطقة العشوائيات او الى بيت انسان شديد الفقر متدني الادراك ماذا سترى؟ سترى الاوساخ والقذارات والغبار. ستلاحظ ان المطبخ لا يختلف عن برميل القمامة. لن تجلس على الفرش القذر بينما صاحب البيت لا يرى كل ذلك بل ويشعر بأن كل شيئ يبدو نظيفا او طبيعيا.

    عينك كأنها اشعة إكس تكشف الخلل بسهولة. ايضا عندما تتحدث عن اي فكرة ستلاحظ انه لا يمكنه ادراك ما تقول. لا يستطيع رؤية ما تتحدث عنه فهو ليس في وعيه.

    لو زارك في بيتك لن يرتاح. سيشعر انك تعيش في مكان معقم وسيخاف ان يلمس شيئا فيفسده. هو يعيش في بعد متدني ولكل منكما زاوية رؤية مختلفة تماما.

    الابعاد تحمل نفس الفكرة. عندما تتطور حواسك ستسمع افضل وترى اشياء لم تكن تدركها عينك. الالوان مختلفة. ذهنك قادر على استيعاب مفاهيم اكبر ومهاراتك ستتقدم كثيرا. ستتمكن من التحكم في اعصابك وافكارك ومشاعرك وستدرك معاني الاشياء دون شرح او توضيح من احد.

    كل هذا وانت تتعامل مع نفس الاشخاص كل يوم. لن يختفي احد من حياتك ولن تختفي من حياتهم لكن كل في عالمه. تخيل انك اذا سألت هل توجد حياة على الكواكب الأخرى؟ هل توجد مخلوقات تشبه البشر؟ تنام فتجد نفسك تذهب في حلم واضح تتذكره وتتذكر احداثه وتحصل فيه على الاجابات وربما تذهب في رحلة الى كواكب اخرى تقابل سكانها وتتحدث اليهم وتشعر بهم ويشعرون بك وكأنه حقيقة.

    في الواقع هذة حقيقة وليس حلم لكن قدراتك الان لا تسمح لك بالقيام بهذا الأمر وانت مستيقظ. مازال هناك تشويش في عقلك ولم تصل الى درجة السلام والحب التي تسمح لك بالقيام بالرحلة وانت مستيقظ في كامل وعيك. في حالة النوم يهدأ عقلك لذلك تتمكن من رؤية الأبعاد الأخرى.

    بعد ان تتقدم ويزيد عدد البشر الواعين في الأرض ستهدأ الأنفس والأفكار وسنتمكن من عيش نفس التجربة الجميلة في الحلم ولكن ونحن مستيقظين الى ان تصبح هي حقيقتنا وواقعنا وشيئا فشيئا يختفي بقية البشر في الأبعاد الأقل واذا اردنا التواصل معهم فيجب ان نقوم برحلة واعية في العقل. اي لنراهم يجب ان نذهب الى مناطقهم من الوعي كزائرين من الفضاء بالنسبة لهم.

    ما اريد ان اخبرك به هو ان عملية تطهير الابعاد الأعلى من قوى الظلام قد تمت بالفعل وحتى جو الأرض قد تم تطهيره بالكامل ولم يبقى الا الجزء الخاص بك والمتمثل في رغبتك الحقيقية في التغيير بإرادتك الحرة. يجب ان تختار الارتقاء وتطهر جسدك بنفسك.

    العملية ليست سهلة. ستشعر بإحباط ويأس وآلام وستتحمل الكثير من مشاعر الغضب وستشعر بالضعف وربما المرض والصداع في الرأس وآلام في الجسد والمفاصل وستنقبض عضلاتك بشدة ويضطرب نومك. وفجأة سيختفي كل شيئ ثم يعود ثم يختفي وسيتأرجح مزاجك صعودا وهبوطا الى آن تكتمل عملية التحول وتنتهي معاناتك.

    من اجل مساعدتك صنعت لك هذا البرنامج. رحلة من الجسد الى الروح.

    استمر في متابعة البرنامج الى ان يكتمل التحول. كرر حسب الحاجة الى ان يتم التطهر الكامل. هذة هي طريقة الانتقال الوحيدة والمضمونة. ان تتطهر روحيا وان تتحول الى الحب والتعاون والسلام وحسن الظن والغفران.

    آلامك تطهرك

    إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين