الخوف اصل الداء .. وعند الله الدواء

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

المرأة والجنس

توجد أوهام كثيرة حول الجنس والعملية الجنسية حتى بين المرأة وزوجها. إكتشفي المعنى الحقيقي للجنس وكل ما تحتاجين معرفته لكن لا أحد يتكلم عنه. جاء الوقت لتعرفي ما يهمك وكيف تستخدمينه من أجل سعادتك وسعادة حياتك الزوجية

أنقري هنا لتعرفي المزيد

No account yet? Register

التعلق .. برأيي قد يكون من أكبر المشاكل التي تواجهنا ، نعم تواجهنا كاشخاص وقرارات .
نتعلق لأننا لا نريد الخوف .
نتعلق لأننا لا نريد الفقر .
نتعلق لأننا لا نريد التعب .
نحن نتعلق لأننا لا نتحمل مسؤولية حياتنا بشكل دقيق .
التعلق يدخلنا في ما هو أعمق صديقي ، يدخلنا في زوايا اللاوعي كأن تصدر الأحكام على الآخرين وتقرر عنهم ، أنت هنا لا تسلم امرك ابدا إلى الله ، أنت تمثل دور الإله.
ما الذي يجعلك متعلق .. تصدر الأحكام على غيرك .. شديد مع الآخرين ومع نفسك أشد؟!
انت تعيش على مبدأ ” بعيدا عن ” .. دائم الهروب .. معدوم الطاقة .. لا تواجه ، لذلك تلجأ للآخرين حتى تستمد منهم الطاقة فتقع في شراك التعلق .
لذلك يكون الخوف هو السبب الرئيسي لكل مشاكلك ، كبيرة كانت أم صغيرة .
ما الحل ؟
ببساطة تخلص من مخاوفك واحدة تلو الأخرى، انسف مخاوفك من جذورها ، حطم من وما تعبد من دون الله .
لكن …
أمي هي المسيطرة..
عائلتي صاحبة القرار ..
زوجي لا يقبل ..
زوجتي تقلب الدنيا على رأسي ..
مديري .. رئيسي .. عملي .. أبنائي.. مرضي .. الخ الخ الخ ..
كثيرة هي الأعذار الواهية المُتعَبة المُتعِبة التي نخاف منها وعليها ثم نتعلق بها..
لكن ما الحل ؟؟
ببساطة .. ضع الله هنا ❤ .. وستستقيم كل امورك
ماذا ؟؟ عدنا للدروس الدينية ?
الله هو المصدر ، هو المركز لكل شئ ..
عندما توثق علاقتك بالله فأنت بكل سهولة تخبر روحك انه لا يوجد شخص أكبر من الله داخلك .. لن تسمح لأحد أن يتحكم بك .
أمي .. ابي .. عائلتي .. راتبي .. الخ الخ
كل هؤلاء تحت إمرة الله .. ارتبط بالله وستجد الحل لا محالة .
أما عن كيف ستربط نفسك بالله? .. فهذه طريقك الخاصة ?
اتمنى للجميع كامل التوفيق ☺
دمتم بود ?
رؤيا بركات

نبذة عن الكاتب: Ruya Barakat موثق مستثمر كاتب متألق متفاعل

مهندسة زراعية ..
مهتمة بالوعي 🙂

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن