القرار الصح بإذن الله

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

كل شيء قائم في النهاية على اتخاذ قرار

في حياتك هناك نوعين من القرارات لا ثالث لهما

الكتاب الذي ستتجاوز به الأزمة

كتاب التناغم مع المال هو الكتاب الوحيد الذي يشرح لك كيف تتعامل مع المال ومع الأزمات المالية بشكل مبسط يمكنك تطبيقه منذ اليوم الأول. ستعرف الكثير عن المال وكيف تتعامل معه وستعرف الكثير عن نفسك في وجود المال. الكتاب مبسط جدا بحيث يأخذ بيدك خطوة بخطة نحو الحرية المالية والتعامل مع الأزمات. ستصبح مستعدا لكل الأزمات وستخرج من أي أزمة مالية منتصرا وستتمكن من تكوين نظام جيد لصناعة المال في جميع الظروف.

أنقر هنا لتعرف المزيد

قرارات نابعة من اتباع الشهوات

قرارات نابعة من إقامتك لصلاة

القرارين أنت تلعب بهما طيلة يومك سواء علمت هذا أو لم تعلم

القرارات النابعة من اتباع الشهوات قرارات مضرة للإنسان

القرارات النابعة من إقامة الصلاة قرارات نافعة للإنسان

القرارات النابعة من اتباع الشهوات تكون عشوائية و مشوشة و لا تولد صلاحا في النفس و الحياة و تكون نتائجها مؤقتة لا تغنيك بالكامل و لا تغذيك صح و لا تزكيك صح

و على النقيض قراراتك النابعة من إقامتك لصلاة تكون قرارات تزيل غشاوة العين و السمع و العقل و القلب و تؤتي نتائج مرضية تبقى معك إلى موتك و إلى ما بعد موتك

أغلب الناس حاليا يعيشون بالقرارات النابعة من اتباع الشهوات و هذا بسبب عبادة الدنيا

كثرة الإنشغال بالدنيا و حمل هم تحصيل نعمها أو الحفاظ على نعمها يجعلك في حالة خوف دائم هذا الخوف يولد أفكار خاطئة و مشاعر خاطئة تجعلك تفعل أفعالا خاطئة

كثير من الإعوجاجات في حياة الأفراد النفسية و المالية و الإجتماعية و إلخ… تظهر بسبب اتباع الشهوات (الإنشغال الدائم بملئ الفراغات بما يوجد في الدنيا و نسيان بذلك خالق الدنيا و إهمال العلاقة التي يجب أن تقيمها بينك و بينه)

إقامة الصلاة هي حالة الإنسان و هو خالص لله

أنت تكون قائم لصلاتك و أنت خالص لربك

كلما زاد حفاظك على ما يجمعك بالله من إيمان كلما أراك الله القرارات السليمة دون أي عناء منك

هجرة موسى كان قرار نابع من صلاته و ليس شهوته

البقاء في بيت شعيب و الزواج من بنته كان قرار نابع من صلاته و ليس شهوته

العمل سنوات في مدين كان قرار نابع من صلاته و ليس شهوته

العودة لفرعون و مواجهته كان نابع من صلاته و ليس شهوته

هذا الكلام لكل إنسان يريد أن يمسك النور بيديه و يمشي بداخله إلى أن يتوفاه الله

فقط راقب معتقداتك هل هي تقيم الصلاة أم تتبع الشهوات

على قدر إقامتك لصلاة على قدر نجاتك و تقدمك في كل جوانب الحياة

على قدر اتباعك لشهوات على قدر التهلكة و الألم الذي ستجنيه في حياتك

ليس قلة المال هو السبب

و لا قلة فرص العمل سبب

و لا بلدك سبب

و لا الناس سبب

و لا ما يحصل في حاضرك سبب

و لا ما حصل في الماضي سبب

كل ما تظنه سبب ليس سبب

السبب هو أنت

أقمت صلاتك هداك الله

اتبعت الشهوات أضلك الله

أنا لا أعلم ما هي القرارات الصح التي يجب أن تقوم بها الآن

أنا أعلم أن الله يعلم

و أعلم أن الله لن يعلمك إلا عندما ستقيم صلاتك بإيمان تام به وحده لا شريك له

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_6795(Manal Ali)
شكرا أسامة حمد لله على السلامه ?
@peepso_user_3614(لبنى البكر)
مقاله عميقه اسامه عافاك الله.. سوألي لك هل القرارات التي توحي بها الروح نابعه من أقامه الصلاه
18 مارس, 2020 8:16 ص
@peepso_user_4908(أسامة حنف)
@peepso_user_3614(لبنى البكر)
نعم الروح لا ينزل على من لا يقيم الصلاة

الله يلقي الروح على من يشاء من عباده

و أيضا ينزل الروح و الملائكة على الشخص الذي أقدر الله حق قدره بداخل معتقداته و أحاسيسه

إقامة الصلاة هي حالة العبادة الدائمة و حالة إقدار الله حق قدره و هي أيضا أمور أخرى و لكن هذا أسماها

لا يمكن أن يكون الروح قائد لقراراتك إلا إن أذن الله له بالنزول

و لن ينزل الروح إلا و نحن قائمين لصلاة
@peepso_user_3614(لبنى البكر)
@peepso_user_4908(أسامة حنف) شكرا اسامه مقالاتك تريح الروح ?
18 مارس, 2020 8:53 ص
@peepso_user_1(عارف الدوسري)
هل تفسر لنا ما معنى خالص لله؟ نحن نرى كوارث بإسم الله وبالنيابة عنه. كل أحمق صلى ركعتين يعتقد أنه خالص لله. هل العبادات هي ما تجعل الإنسان خالص لله؟
سأخبرك عن منظوري ليتضح لك القصد من السؤال. بالنسبة لي القرارات تنبع من مصدرين. الأول هو الحكمة والثاني هو الإيغو. الحكمة يمكن أن نشير إليها بأنها النور أو الله أو المصدر وأما الإيغو فيمكن أن نشير له بأنه الظلام أو الشيطان. هكذا أرى مصدر القرارات وبشكل طبيعي كلما إبتعد الإنسان عن الإيغو سيقترب من الحكمة. ماذا تعتقد؟
@peepso_user_4908(أسامة حنف)
@peepso_user_1(عارف الدوسري)

الإخلاص هو أي إنسان يعيش حياته و هو مطمئن بالله و ليس بالحياة

و هذا الإخلاص ينزل الحكمة و يزيل الإيغو

الإخلاص هو الدخول في عمق المشاعر و تنقيتها من كل المخاوف و التعلقات التي تحرم الإنسان من إقدار الله حق قدره

على الإنسان أن يراقب علاقته بالله دائما

و هذه العلاقة ستجمل حياته في كل الجوانب

من لم تجمل علاقته بالله حياته فهو ليس بعلاقة بالله حتى و إن اعتقد ذلك

كل شيء نتعلمه من حكمة هو في الأخير هو لبناء علاقة بالله أقوى من العلاقة التي كانت تجمعنا به سابقا

لا أعتقد باجتماع الإخلاص و الفساد في حياة إنسان

إن كان فاسد فهو ليس خالص

و إن كان خالص فسيصبح صالح
@peepso_user_7222(Hafida Hodbi)
انا في اعتقادي... ان كل قرارا نتخذه يجب ان تصحبه حالةرضا مهما كان خلفية القرار الذي نتخذه ..في الاخير انت تتعلم من قراراتك سواء القرارات النابعة عن اقامة الصلاة او حتى تلك النابعة عن الشهوات

الكتاب الذي ستتجاوز به الأزمة

كتاب التناغم مع المال هو الكتاب الوحيد الذي يشرح لك كيف تتعامل مع المال ومع الأزمات المالية بشكل مبسط يمكنك تطبيقه منذ اليوم الأول. ستعرف الكثير عن المال وكيف تتعامل معه وستعرف الكثير عن نفسك في وجود المال. الكتاب مبسط جدا بحيث يأخذ بيدك خطوة بخطة نحو الحرية المالية والتعامل مع الأزمات. ستصبح مستعدا لكل الأزمات وستخرج من أي أزمة مالية منتصرا وستتمكن من تكوين نظام جيد لصناعة المال في جميع الظروف.

أنقر هنا لتعرف المزيد