الكفر و الشرك و الإيمان و الإخلاص

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

سنسعى في هذا المقال لفهم كيف نعالج الكفر و الشرك من حياتنا؟

الكفر و الشرك من أخطر الأمور التي يقوم بها الفرد و المجتمعات سواء علموا ذلك أم لم يعلموا.

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد

• فما هو الكفر؟

الكفر هو نوع من الطغيان، بحيث يطغى الإنسان بنفسه فوق رؤيته لله و فوق مخلوقات الله.

الذي يعيش حياته فقط من أجل زيادة شهواته هذا الإنسان يعتبر كافرا.

الكافر مستحيل أن يكون صالحا، فإحساسه بذاته متفاقم لدرجة أنه يصبح عاجز على منفعة الآخرين.

و حتى إن كان نافعا للآخرين فهو يفعل ذلك فقط لكي يزيد إحساسه بنفسه و يزيد طغيانه.

فلا تكن كافر، فالكفر يمنع عنك الخير، بل اسعى جاهدا أن تكون مؤمنا و شاكرا.

المؤمن و الشاكر هو الإنسان الذي يفعل الأشياء و هو يرى الله و يرى الآخرين و يرى نِعَمَ الله.

المؤمن و الشاكر مستحيل أن يطغى بنفسه فوق إحساسه بالله و إحساسه بالمخلوقات.

فالمؤمن و الشاكر كائن واسع يرى فوق حدود أنفه، لهذا فالمؤمن و الشاكر لن يكون كافر، فالشاكرين و المؤمنين هم عكس الكافرين.

فكونوا متصلين بالله و بالآخرين و بنعم الله و إن شاء الله لن تكونوا من الكافرين المفسدين.

• ما هو الشرك بالله؟

الشرك بالله هو أن تجعل الله أجزاء، فتجعله في مكان و تخفيه في أماكن أخرى.

الشرك بالله ظلم عظيم.

الله ليس أجزاء، الله في كل مكان، الله معكم أين ما كنتم.

الله ليس في المسجد فقط، و في رمضان فقط، و في الصلوات الخمس فقط … الله هو الله، فلا تقسمه أجزاء تعبده في زمان و لا تعبده في أزمنة أخرى، لا تكن من المشركين بل كن من العباد المخلَصين.

العباد المخلَصين، هم عباد تمكنوا من تفسير كل أمور الحياة عن طريق ربطها بالله عز و جل.

فجعلوا الله في كل مكان، في مشاكلهم، في أموالهم، في أعمالهم، في كلماتهم، في زواجهم، في أبنائهم، في ممتلكاتهم، في أكلهم، في شربهم، في نومهم، في استيقاظهم، في مشاعرهم، في أفكارهم، في صحتهم، في مرضهم، في ملابسهم و في كل تفصيلة من تفاصيل حياتهم.

فتعلّم الإخلاص و لا تكن مع المشركين و هكذا ستبدأ تتغير حياتك و سيبدأ الله بتغيير حياتك حتى تخرج من الظلمات و تحيا حياة طيبة.

أنصحكم بمشاهدة هذا الفيديو ل “أمين صبري” الذي يفسر فيه سورة الإخلاص، فأول طريق التغلب على الكفر و على الشرك هو أن تتعرّف على خالقك أكثر و أكثر :

YouTube player

إليكم هذا الدرس بعنوان : “تغلّب على الشرك و الكفر و كن مؤمن خالص”

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
YouTube player
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_1306(هاجر الحبابي)
جميل أحسنت
27 فبراير, 2018 10:56 ص
@peepso_user_5052(Ahmed Salah)
شكرا جزيلاً..
26 أبريل, 2018 11:26 م

عندما تغلق الأبواب، خذ إستشارة

الإستشارة هي الحل عندما تجرب كل شيء. كل إنسان يحتاج للإستشارة في جانب من جوانب حياته. قد تكون خبيرا في مجال لكن لن تكون خبيرا في كل المجالات. الإستشارة تعني أنك تتحمل مسؤلية إصلاح الخلل. هذا شيء إيجابي.

أنقر هنا لتعرف المزيد