الله يثبت عباده

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

الحياة عبارة عن أيام كل يوم هو بمتابة هدية من رب العالمين

البصر و السمع و الفؤاد و الكلمات و الحركات طرق فعالة لزيادة الفضل و اليسر

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد

ما تراه في يومك و تسمعه يؤثر على ثبات الفؤاد (العقل) و الكلمات و الحركات، كلما قلّ الثبات قلّت قدرت الإنسان على التفاعل مع أحداث الحياة الدنيا بشكل سليم

لهذا عليك أن لا تشتت سمعك و بصرك هنا و هناك حتى يزيد ثبات الفؤاد فيزيد ثبات قولك و حركتك و بالتالي تحيا حياة طيبة

نحن الآن في عصر الهواتف الذكية و شبكات التواصل و الفيديوهات

و هذا الأمر يجعل الإنسان قادر على رؤية و سماع أمور كثيرة و مختلفة في نفس الوقت … و هذا الأمر ليس طبيعي هذا الأمر يخالف الفطرة التي بني عليها السمع و البصر

حدد في يومك كمية المعلومات و الفيديوهات التي تريد سماعها و النظر إليها … و يفضل أن تركز على الأشياء النافعة لقلبك و فؤادك

كلما كان تركيزك محدود و موجه، يمكن ساعة في اليوم أو ساعتين تفتح فيهم الهاتف أو الحاسوب و تسمع ما تريد سماعه و ترى ما تريد رؤيته من بين الملايين و الملايين من المعلومات و الفيديوهات، باقي أوقات يومك خصصها لأمور أخرى مثل الكتب أو مهارات جديدة أو التأمل أو الرياضة أو السفر أو واجباتك التي يفرضها عليك الواقع الذي تحيا فيه الآن (لهذا وجب تحديد ما تريد أن تسمع و ترى و تفعل؟ و لماذا تسمع ذلك و ترى ذلك و تفعل ذلك؟ و ما الفائدة التي ستضيف لك تلك المعلومات و تلك الأفعال؟)

سر النجاح يكمن في النظام الذي تتبناه في حياتك
٠
كلما نظمت مجال الرؤية و مجال السمع عندك كلما أصبح فؤادك أكثر حيوية و بالتالي تزيد فرصتك لتدرك الرزق و الخير الذي أودعهم رب العالمين في كل تفاصيل حياتك

الثبات هو اختفاء الخوف و الحزن و الخطأ و النسيان و الألم من حياتك

الثبات شيء ينعم به الله على الإنسان الذي آمن به

الله هو الذي يثبت الإنسان، الله هو الذي يجعل عقلك ثابتا و كلماتك و فكرك و مشاعرك و حركتك و كل التفاصيل في حياتك

الله هو الذي يعطيك القدرة على عدم الخطأ و عدم النسيان و عدم الخوف و عدم الحزن

كلما زاد قربك من خالقك كلما زاد الثبات في حياتك

لمزيد من الوضوح و الفهم صورت لكم هذا الدرس بعنوان “كيف يثبتك الله عز و جل؟”

إن شاء الله تكون هذه المعلومات سببا في زيادة الثبات في حياتك

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
YouTube player
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_3612(Lean Leen)
بارك الله فيك
20 مايو, 2018 8:51 م

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد