بالحب والمحبه نحيا

مدة القراءة: 3 دقائق
حفظ(0)

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد

No account yet? Register

البعض احيانا يتخوف ويتسآل عن كيفيه التعامل مع الاخرين فالام تقلق حيال الطريقه الصحيحه للتعامل مع ابناءها طبعا الام النبيهه التي تريد الحصول على نتآئج مثمره في التعامل مع الابناء ……كما قد تتحير بعض الزوجات عن طريقه معامله الزوج على اختلاف شخصيته ……والاصدقاء مع بعضهم ….والاقرباء كذلك ……ومعامله من نحب …..ومن لا توجد بيننا وبينهم كيمياء المحبه …..وهكذا …..والبعض قد حصل له ارباك بآن المواقف السلبيه والاشخاص السلبين …..قد يكونوا هم مرآه لما في داخلنا …..طيب لو انا غيرت مافي الداخل هل هذا يعني بآنني لن اتعرض لمواقف سلبيه …..ولن يظهر في حياتي اشخاص سلبين ……الجواب والحل ببساطه متناهيه هي الحب والمحبه والانسجام ….نعم انها قاعده غير قابله للخطآ ما تقدمه اليوم من حب ومحبه لاولادك ولزوجك وللجميع لابد ان يعود ذات يوم بالحب والمحبه عليك منهم او من غيرهم …….الام المملؤه حب ومحبه وعطاءها لاينضب …..لاتحتاج للايحاء وللضغط على الاولاد وللالحاح والشكوى ليقابلوها حبا ….ان كان حبا بدون مقابل ….حبا مجاني …..حبا لوجه الله ……سيرتد لها كل ذلك الحب بحب كبير وبدون طلب منها……لان مازرعته من محبه صادق ومن تفان ستحصده …..وعن رؤيه حقيقيه لتجارب مختلفه ……اما نوع الامهات التي توولول …..وتشتكي …..وتذكر ابناءها بما عملته لهم …..وتحاول جاهده ان تؤثر عليهم ليردوا الجميل الذي قدمته …….فسيعود اليها كل ماتزرع وكل ماتحصد حسرات …..نعم قد تنجح مثل هذه الام في اداره الامور بصوره جيده واجبار الاولاد كرها وطمعا بان يردوا لها الجميل ….لكن عملها ظل في الحياه الدنيا وسيبقى في الدنيا ….لانها لم تكن تعمل لوجه الله …..والدليل لو انها كانت تزرع المحبه والحب لوجه الله لما طلبت رد الجميل من الاولاد ….لتركت الامور لله وحده يسير الاولاد ويهديهم ……فلا داعي للتلميح والاجبار والتهيئه والكلام الغير المباشر من اجل حث الاولاد على فعل ماتريد ……وفي المجتمعات العربيه امثله لاتعد ولاتحصى لهذه النوعيه من الامهات …..بعضهم من يسيطر بالقوه والبعض الاخر ضعيف الشخصيه انجبت اولادا مشابهين لها يسهل في كلى الحالتين قيادتهم …..نصيحه قيمه للامهات وانا منهم منذ الصغر لاتجبروا طفلا على شئ بينوا لهم الصواب من الخطآ واعطوهم حريه الاختيار لتنمو شخصيات قياديه صانعه قرار…..ومؤثره …وحثوهم للصواب بالحكمه والموعظه الحسنه …ولاتجعلوا لتربيه ابنائكم ثمنا فمن يقدم لوجه الله يجد اغلى الاثمان انها تجاره لاتبور…..هذه هي التربيه الصحيحه ……لا اكراه بالدين ….لا اجبار ….لااذيه جسديه او نفسيه……واغرقوهم بالحب والمحبه ….حتى يكتفي الاولاد منها فلا يبحثوا عنها خارجا ……وحتى لا تجعلوا فيهم عقدا نفسيه مستقبلا ….هذا جانب مما احببت ان اتحدث فيه معكم …..ومما اراه من شخصيات كثيره في المجتمع تتباهى بالتربيه ….وهم في الواقع كانوا يربون ابناءهم تربيه العبيد لا تربيه الاحرار صناع القرار …..من هذا كان التآريخ يشهد رجالا ونساءا عظماء فكريا ونفسيا …..فقد تربوا تربيه فكريه سليمه ……ربي عقلا….لا جسدا فحسب ……اما عن التساؤل الذي يطرحه العديد بان الكون مراه لما في الداخل هذا صحيح……خارجك اليوم هو نتاج افكارك….ودواخلك …..لكن هذا لايعني بانك لن تتعرض لمواقف سلبيه …..واشخاص سلبين …..وان سلبيه الاشخاص هي انعكاس دواخلك …..هذا الكلام غير صحيح …..مايحدد ان الخارج هو انعكاس لما في الداخل هو رده فعلك ….نعم رده فعلك تجاه المواقف السلبيه والاشخاص السلبين …..فانت لن تغير المقابل ولن تغير الكون …..لكن ماتستطيع السيطره عليه هو ردود افعالك ….ردود افعالك وتوازنك هو دليل عما في داخلك من نوايا وافكار …فمرونتي ورده فعلي قد تختلف مع شخص اخر يمر بنفس الموقف ويقابل نفس الاشخاص وهذا تحدده افكاري الداخليه وقناعاتي الذاتي وطريقه تفكيري …..فعليه كن واعيا راقب نفسك ……طبعا كل هذا الكلام مبني على درجه وعيي الحالي والله اعلم …شكرا لكل من سيمر من هنا ….ولكل من سيقرآ المقال …..اراكم باذن الله في جنه عرضها السموات والارض .

نبذة عن الكاتب: لبنى البكر موثق مستثمر متفاعل سفير

7 ممارس معتمد مسجل للثيتا هيلينك من الاكاديميه الامريكيه للثيتا
باحثه في مجال الوعي والتنميه وعلوم الذات ....قويه .....مواضبه على تحقيق اهدافي التي هي وسيله لغايتي في الحياه وهي اصلاح نفسي في رحلتي على الارض ومنفعه الاخرين من تجاربي الحياتيه وترك بصمه خير في الحياه اعمل لثلاث الصدقات الجاريه على الارض .... وعلم ينتفع به ....وولد صالح يدعو لي ...أخيرا انني روح حره.
About the Author: Lubna Al Bakr Is A Brilliant Writer's Investor Ambassador
His researcher in the field of awareness, development and self-science.... Strong..... I am prepared to achieve my goals, which is a way to my goal in life, which is to reform myself in my journey on earth and benefit others from my life experiences and leave a good print in life working for three handouts running on earth. And a science that benefits him.... A good boy calls me ... Finally I'm a free spirit.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

المرأة عندما تكتشف سرها الأكبر

الأنوثة هي السر الأكبر الذي لو عرفته المرأة على حقيقته وإستخدمته بشكل صحيح لن يوجد شيئ يقف عائق في طريقها. رغم ذلك فما تعرفه المرأة عن الأنوثة مشوش وغير مكتمل. إكتشفي سرك وسلاحك الذي طمسوه بأفكارهم وأوهامهم

أنقري هنا لتعرفي المزيد