حدد سرعتك بنفسك

مدة القراءة: 3 دقائق
حفظ (0)

No account yet? Register

إلى حد الآن لم أتمكن من فهم الهاجس الذي يسيطر على الناس كلما أرادوا تغيير شيء، كلما تحدثنا قالوا الناس. مالك أنت ومال الناس؟ هل يوجد من منعك من القيام بما تود القيام به؟
لماذا أول فكرة تخطر على بالك هم الناس؟ ماذا صنعوا لك؟ الخوف من الناس خوف مصطنع، أنت تتصوره في عقلك. لا يوجد ناس. الناس موجودون في عقلك أنت وحدك.
من منعك من الحلم؟ من منعك من العمل؟ من منعك من أن تحترم المرأة؟ من منعك من أن تكون عادلا؟ من منعك من أن تدرس وتتعلم؟ من منعك من أن تكون واعيا؟
هل تقدم أحد من الناس وقال لك أنا أرفض أن تحترم القانون أو أن تعامل إبنتك وزوجتك بإحترام؟ هل جاء أحدهم وقال لك لماذا تلبس بنطلون؟ هل جاء من يقول لك إن رأيتك متفوقا سأقطع علاقتي بك؟
كلما قلت لأحدهم إصنع كذا وكذا لتتطور حياتك قال الناس لن تفهم. وماذا في ذلك؟ عساهم ما فهموا طول عمرهم. أنت تحدد سرعتك في هذة الحياة ولك الإختيار بين سرعة أذكى واحد من الناس أو سرعة أغبى واحد منهم.
لا تقل الناس ولكن قل الناس الأغبياء. نعم، في المرة القادمة قل ولكن الناس الأغبياء لن يفهموا ما أقوم به. هكذا الأمر مقبول، ثم إختر هل تريد الإنصياع لكلام الناس الأغبياء أم لا. عندما تحدد نوعية الناس الذين تتحدث عنهم ستتمكن من التعامل مع إعتراضاتهم.
أنت لم يرسلك الله في مهمة لجعل الناس تفهمك ولكن في مهمة لتطوير ذاتك وقدراتك والتفوق على الناس الذين يعترضون عليك وعلى أسلوب حياتك.
أعطيكم مثال من حياتي الشخصية. أنا منحت إبنتي حق تزويج نفسها بنفسها. أنا حررتها وهي الآن تملك أن تختار من تريد زوجا لها. الآن أريد أي إبن كلب يتكلم أو يعترض؟ من السبعة مليارات إنسان الموجودين على ظهر الكوكب لم يعترض إنسان واحد.
إن كان هناك شخص لديه إعتراض فليتقدم إلى المحكمة في البحرين ويوجه لي تهمة تحرير إبنتي من العادات البالية والحماقات الإجتماعية ولنرى ماذا سيحدث؟
لقد قمت بكل شيء في حياتي، كل ما فكرت فيه نفذته دون تردد دون إعتبار لأي إعتراض أو إنتقاد أو إستهزاء أو مشاعر غيرة أو حسد فلماذا لم أتأثر بما يقولون؟ بكل بساطة لا يملك الآخرون أي شيء ضدي. ما دمت ملتزما بقانون الدولة ولم أرتكب جريمة فأنا حر في نفسي، وأنت كذلك. أنت حر، هل تدري عن هذا؟
الشيء الوحيد الذي سيمنعك هو خوفك من ضياع مصلحة. مثلا تخاف أن يحرمك أبوك من الميراث، أو تخاف أن يطردك من البيت ويتبرأ منك، أو يزعل عليك عمك ولا يزوجك إبنته، أو أن يقاطعك أصدقائك.
ألا تستحق حريتك التضحية بمجموعة من الأغبياء الذين ستعوضهم في لمح البصر؟ هل تعلم بأنك بكل صديق تخسره تكسب عشرة أو أكثر؟ كل صديق تخسره لأنك دافعت عن أسلوبك في الحياة يعوضك الله عنه بعشرة خير منه يكونون لك أقرب مودة ورحمة ومنفعة.
هل تعلم بأن كل إنسان ينهي علاقته بك لأنه معترض على أسلوب حياتك إنما هو يحررك من حماقته؟ نعم ستصبح حرا والشخص الجديد الذي سيدخل حياتك طبيعيا سيدخلها وهو أساسا لا يعلم بأنك غيرت حياتك منذ نصف ساعة. هو دخل حياتك لأنك تغيرت وصرت مناسبا له. لذلك كن مناسبا للأذكياء والناجحين والمتفوقين وأترك عنك الأغبياء ومتواضعي القدرات.

نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير

مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع
كل المقالات بإسم عارف الدوسري أصلية فإن وجدتها في مكان آخر بدون ذكر المصدر فهي مسروقة

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_7792(Abbrak User)
هم أغبياء لن يفهموني ? عبارة مريحة?
25 أبريل, 2018 10:19 ص
دورة سر الأنوثة