ركز مع الحبل الملتوي

حياة الإنسان هي بين سمع و طاعة و نتيجة

تسمع شيء تطيعه فتحصل على نتيجة معينة في حياتك الفكرية و الشعورية و الحركية

ما تسمعه و تطيعه يجعل حبل غير مرئي يلتوي على فكرك و إحساسك و حركتك

إن كان الحبل الذي يلتوي حول أفكارك و مشاعرك و حركتك هو حبل الله أي أوامر الله و علمه فهنا ستخف شدة الإلتواء و ستشعر باتساع أكثر على مستواك الفكري و الشعوري و الحركي

إن كان الحبل الذي يلتوي حول أفكارك و مشاعرك و حركتك هو حبل المجتمع و الأهواء و الشهوات فهنا ستزداد حدة هذا الإلتواء و ستبدأ تشعر بالضيق أكثر على مستواك الفكري و الشعوري و الحركي

كثير من البشر في هذه الأرض يبحثون عن الحرية و لكن قليل من البشر من سيعيشون هذه الحرية

أول معلومة عليك أن تعلمها عن حياتك هو أن الدنيا ليست فيها الحرية، و لكن فيها علم و أوامر

و على الإنسان أن يتبع ذلك العلم و تلك الأوامر التي تصلح من عيوبه و تزيد من عبادته لله حتى ينعم بحرية أكثر مقارنة بباقي البشر الذين لا يتبعون ذلك العلم و تلك الأوامر

فكلنا الآن نعاني من ضيق أو اتساع

ركز مع الحبل الملتوي حول رقبتك و فكرك و إحساسك كلما زاد التركيز و عالجت من أفكارك و أحاسيسك اتجاه كل ما تعيشه في حياتك الدنيا كلما شرعت بالإتساع و الحرية

أنت ستسمع و تطيع غصب عنك فاختر ما تسمع و تطيع بعناية … مستقبل حياتك كله هناك



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: أسامة حنف مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/tykejz

5 رد على “ركز مع الحبل الملتوي”

اترك تعليقاً