سلسلة القوة للجميع ٨ – شبكة أبرك للسلام

سلسلة القوة للجميع ٨


فرِّق تسد

نظرية فرّق تسد، ليست نظرية إستعمارية كما يعتقد الكثيرون ولكنها نظرية أصيلة يستخدمها الناس منذ عصور قديمة. في القرآن الكريم الآية صريحة ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴾ وهي تنبيه للناس ليحذروا مثل هذة المواقف المهلكة. فعندما يقوم الإنسان بإتخاذ قرارات أو مواقف بناء على نبأ غير مؤكد فإنه يظلم شخصا بريئا لم يرتكب ذنبا. هذا يحدث على مستوى العمل والصداقة وحتى في العائلة الواحدة.

فعلى مستوى العائلة قد يبث الفاسق أنباء وإتهامات صريحة لأحد أفراد العائلة لينقلب الإخوة والأخوات أو الأبناء ضده. هذا الفعل الجبان يقوم به الفاسق إما للنيل من شخص آخر أو لتفريق الجماعة حتى يتمكن من السيطرة عليهم. عادة يلجأ الفاسق إلى إستخدام هذا الإسلوب لضعف شخصيته ولذلك هو يستخدم المكر والدهاء. سياسته تقوم على عزل الضحية عن محيطها وتلقينها أفكار عن أحد أفراد العائلة على أن يبقى الأمر سرا بينهما، ثم يتوجه للضحية التالية ويبث فيها سموم مشابهة وهكذا حتى يحمل الكل في قلبه شيئا على الآخر بينما يحتفظ الفاسق بوضع صديق الكل. هو الصديق الذي يحذر وهو المتفهم وهو الناصح الأمين لكل أفراد العائلة كلٌ على حدة.

يجب أن تسجل دخول لمشاهدة بقية المقال

سلسلة القوة للجميع ٩



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير
مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع

دورة الوعي الأول - تختصر عليك المسافة

عندما تعرف تختلف الصورة وتبدو الأشياء أسهل

دورة الوعي الأول صممت لتأخذ بيدك وتفتح لك أبواب الحل عن طريق فهم أعمق للحياة. ستتعلم كل قوانين الحياة التي تساعدك على التخلص من مشاكلك وبدء أسلوب حياة جديد أكثر نجاحا وتغذية للروح. ثم ستتعلم كيف تسيطر على نفسك وأفكارك ومشاعرك وهذا هو جوهر الوعي. حينها ستختلف الصورة.

نعم، أريد أن أفهم الحياة
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/hftalm

13 رد على “سلسلة القوة للجميع ٨”

  • ( فإن كان متلقي النبأ من أصحاب الشخصيات المؤثرة في العائلة فعليه أن يرد الفاسق عن فسقه إما بتكذيب الخبر أو بعدم الإنصات له مرة أخرى.) هذه الشخصية تزعج الفاسق وتزعج تلاميذها *يبث الفاسق أنباء وإتهامات صريحة لأحد أفراد العائلة لينقلب الإخوة والأخوات أو الأبناء ضده*
    حينها تصبح هذه الشخصية المعارضة العدو الاكبر للعائلة ويتحدون جميعهم لمحاربتها لكي تدخل معهم في سياستهم وتخدم مصالحهم…. والمضحك ان التلاميذ تصبح اكثر احترافية من الفاسق الاكبر هههههههه انه النمو ههههههههه عائلات عربية بنكهة التخلف هههههههه

    • والحل لهذه الشخصية المؤثرة ( إن كنت تحترم الآخرين فإستمر في إحترامهم حتى في غيابهم. )
      يوجد تمرين الامتنان يساعد على تطبيق هذه الفكرة :
      1 اجلس في مكان هادئ وا نظر لصور هؤلاء الاشخاص واسأل نفسك الاسئلة التالية:
      *ماهي الاشياء التي احبها فيه؟؟؟
      *ماهي صفاته الجميلة؟؟؟
      *ماهي الاشياء التي اقدرها في علاقتنا معا؟؟
      رأيي ان هذا هو السؤال السحري الذي ينتج مشاعر ايجابية قوية…
      2 تذكر مواقف وأحداث سعيدة ومبهجة معه.
      3 احمد الله على وجوده في حياتك…
      4 اكتب 5 جمل تشكره فيها ( شكرا يا ….. لأنك ….)
      /التمرين من دورة الامتنان لنضال الصائغ/

  • ما اكثر هذه اﻷصناف في عالمنا العربي بحيث يستمتع الجبان بأفعاله التي تؤكد ضعف شخصيته بحيث يتوهم انه قوي الشخصية بإفتعال المشاكل وإنتشار الحقد والكره بين أفراد العائلة واﻷدهى انه هو المصلح بحيث يعطيهم حلول بما تخدم مصالحه ولﻷسف تجد العائلة كلها ممتنة له شئ مؤلم ولهذا أصبحت كل العائلات متشتتةومتفرقة .ان لم نكن واعيين بهذا الخطر الذي يهدد إستقرار الفرد والعائلة سنبقى حتما عائلات مفككة أو باﻷحرى اصبحنا كذلك و نصائحك استاذ عارف رائعة على اﻷقل نسترجع مانستطيع إرجاعه

  • في حدود علمي وعذرا لو كان اعتراض سياسية فرق تسد سياسية استعمارية يتبناها الكثير من البشر ولكن الاية ياايها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا،،، للافساد بين البشر والتفريق اصحاب العقول المستبدة والنفوس المريضة

  • الان فهت المعني لخقيقي لهذه الاية ،كنت اعتقد ان الفاسق من يبث خبر كاذب للتفرقة وخلق المشاكل بين اثنين او اكثر،ولم اتصور يوما ان الفاسق مدسوس في العائلة الواحدة حيث فعله اجرم واخطر فهو يفرق العائلة الواحدة ويشتتها. يمكن لاني انكر بين نفسي معرفة حقيقة الفاسق وانزهه رغم افعائله بتعلة انه اب اوام مهوا كانت افعالهم مؤذية فهي من وجهة نضرهم لمصلحة ابناءهم. صحيح ان الفاسق في العائلة حتما يكون ولي امر العائلة لما له دور فعال بينهم والا لما كان ينجح في تشتيت العائلة وخلق فجوة عميقة بينهم ويصبح الحرص والتعامل السطحي وتجنب الكلام عن النفي هو السبيل الوحيد ليحمي نفسه من القيل والقال والافتراء عليه وان كان لا ينجو من الاحكام المسبقة والصفات المتهم بها طول حياته .السؤال هنا هل يدرك هذا الفاسق انا فاسق؟هل يدرك انه يشتت ويفرق عائلته ،ام انه يتوهم انه يفعل ذلك بدافع الحب ؟

اترك تعليقاً