عجبي!!

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

عندما تغلق الأبواب، خذ إستشارة

الإستشارة هي الحل عندما تجرب كل شيء. كل إنسان يحتاج للإستشارة في جانب من جوانب حياته. قد تكون خبيرا في مجال لكن لن تكون خبيرا في كل المجالات. الإستشارة تعني أنك تتحمل مسؤلية إصلاح الخلل. هذا شيء إيجابي.

أنقر هنا لتعرف المزيد

No account yet? Register

دخلت الى مقهاها المعتاد .. مقهى صغير قرب بيتها لايوجد ما يمزه كثيرا عن باقي المقاهي غير انها تاتي الى هنا كلما ارادت ان تخلو بنفسها قليلا .. بعيدا عن صخب حياتها.. الطقس باردا اليوم اكثر من المعتاد .. شدت معطفها اكثر عليها علّها تشعر ببعض الدفئ.. اتجهت بدون تفكير الى ذالك الكرسي الازرق المنزوي.. اعتادت الجلوس هناك كل مرة … لما؟ لا تتذكر تحديدا .. اه نعم .. عند دخولها هنا اول مرة كان المكان يعج بالناس … وهذه الطاولة وحدها التي كانت فارغة فجلست عليها.. بعدها تقودها قدماها كل مرة الى نفس الطاولة .. ليس لانها اجمل من غيرها .. هناك جلسات اجمل باطلالات قرب النافذة .. لكنها فقط تعودت.. عجبي!!
طلبت كابتشينو.. كالعادة.. هل تحبها ؟؟ سالت نفسها.. ما بها اليوم ؟؟ لما تسال كل هذا الاسئلة وكل هذا التفاصيل؟ هي فقط تطلب كابتشينو كل مرة .. اه تذكرت .. صديقتها ذات يوم مدحتها امامها.. هل جربت باقي الانواع كي تقرر؟ .. لا .. عجبي !!
اسندت راسها الى الوراء واغمضت عينيها ..شعرت بانها تختنق.. كأن مشاكلها حالت بينها وبين الهواء .. يحب ان تفعل شيئا.. يجب ان تغير خطوة مما اعتادت ان تفعله.. كلما تريد ان تفعلها تمنعها العادة.. ادمنت السخط على ما حولها.. كلما تهم بان تغير يبدو لها الطريق ضبابي .. غير واضح .. مخيف.. يشدها التعود الى الوراء.. خوفها من التغيير يجعلها تلّعق المر كل يوم الف مرة .. تجد الف عذر .. حتى تراوح في مكانها .. افضل ان تشتم … تلعن الزمان.. تضحك بمرارة على سوء الحظ .. قباحة الظروف.. تلون البشر .. غباء تضحياتها الكبيرة .. وكيف لو ؟؟…..تعودت على المرارة وادمنتها.. ادمنت النقم ..
كلما تتعب من هذه الحالة وتاتيها الهمة بان تفعل شيئا تجد الف وسيلة لتبديد هذه الطاقة التي تاتيها في لحظات صحوتها المتباعدة.. تنشغل بموضوع تافه.. تقلب في هاتفها.. تتفرج على برنامج لا يهمها.. المهم ان تبقى حيث هي.. تفعل نفس الاشياء وتنتظر نتائج مختلفة.. عجبي!!
هي ليست كسولة.. ليست جبانة.. فقط خائفة مما لا تالفه.. ربما لو تعودت تغيير ما لا يعجبها لادمنته.. ودافعت عنه كما استموتت في الدفاع عن دائرة راحتها.. وكسلها ورفضها..ربما اتتها الشجاعة لتقرر حتى.. لكن لا ..انه فقط تعود .. فانظر على ماذا تعودت ؟ .. عجبي!!

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Sura Al-Badri كاتب متألق متفاعل
مهندسة كومبيوتر . متزوجة وام لطفلين.. مهتمة بالوعي وعلم النفس الايجابي.. طالبة في الاكاديمية الدولية للتنمية الذاتية ..

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد