عندما تطلب العون من الله فإنه يعاونك بطريقته

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

الكتاب الذي ستتجاوز به الأزمة

كتاب التناغم مع المال هو الكتاب الوحيد الذي يشرح لك كيف تتعامل مع المال ومع الأزمات المالية بشكل مبسط يمكنك تطبيقه منذ اليوم الأول. ستعرف الكثير عن المال وكيف تتعامل معه وستعرف الكثير عن نفسك في وجود المال. الكتاب مبسط جدا بحيث يأخذ بيدك خطوة بخطة نحو الحرية المالية والتعامل مع الأزمات. ستصبح مستعدا لكل الأزمات وستخرج من أي أزمة مالية منتصرا وستتمكن من تكوين نظام جيد لصناعة المال في جميع الظروف.

أنقر هنا لتعرف المزيد

No account yet? Register

تقف بين يدي الله وتطلب وتتمنى وتتضرع فيستجيب لك في الحال. تبدأ ظروفك تتغير وتمر بتغييرات مختلفة وتتعرض إلى مواقف تتفاوت بين الشدة والرحمة وبين التيسير والصعوبة في عملية غربلة وتطهير لروحك لكن هذا قد لا يعجبك. في الغالب لا يعجبك لأنك تتوقع أن الله سيعاملك كما يعامل الملك أو رئيس الدولة رعاياه، يأمر لهم بمبلغ من المال أو بإلغاء ديونهم أو منحهم إستثناء من هذا أو ذاك الشيء.
حسناً، هذا ما يفعله البشر ولكن الله يقوم بالأشياء بطريقة مختلفة. هو يمررك من خلال عملية إصلاحية شاملة لتستحق ما تطلبه. هذا كمن يطلب بلوغ درجة علمية عالية وتتم الموافقة على طلبه وإعفائه من الرسوم وكل شيء وكل ما عليه هو الحضور للجامعة والجلوس للمحاضرات حتى في النهاية يحصل على الشهادة التي تمناها أو رغب فيها.
تخيل أن تطلب شهادة علمية وأنت ترفض حضور المحاضرات، هل سيقبل منك هذا؟ لا أتوقع ذلك.
لذلك لا تجزع عندما تدعو الله وتجد بأن وضعك صار أسوأ، هو لا يعاديك وإنما يجهزك لتستحق ما طلبت فإن أنت فهمتها هكذا وحافظت على الإيمان وواصلت العمل حصلت على ما تريد وإن أنت جزعت وخفت وفقدت الأمل ضاعت عليك فرصة الحصول على طلبك.
هذا هو الإستحقاق لأن الله عادل فهو لا يعطي من لا يستحق وبما أنه يعلم أنك لم تستحق بعد ما تطلب فإنه يمررك في مراحل تطهر روحي تجعلك مستحقا لنعمته. هذا هو إختبار إيمانك بالله فلا تطلب ثم تتراجع أو تيأس.
لكن هل تعرف ماذا يريد الله منك عندما تطلب؟ لا شيء سوى أن تقوم أنت بالخطوة الأولى، فقط الخطوة الأولى وهو سيكمل لك باقي الخطوات. عندما تكون جاداً في سعيك فإن الله يرفعك وإن أنت تقاعست تركك وشأنك حتى تعود إلى رشدك.
بعد فترة من التطهر والإنعتاق من عبودية الحياة تصبح جاهزا لتلقي كل ما تتمناه فتتوقف معظم الإختبارات وتصبح حياتك سهلة فأنت تستحق كل ما تتمناه وخزائن الله لا تنفد. لا تخلط بين الإستحقاق والشعور بالذنب لأن الشعور بالذنب نابع من عدم معرفة الله وأما الإستحقاق فهو ميزان الحصول على الأشياء.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير
مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_7792(Abbrak User)
??
8 مايو, 2018 10:10 ص
@peepso_user_7792(Abbrak User)
??
8 مايو, 2018 10:11 ص
@peepso_user_374(سماح عثمان)
إذن فالعذاب الذي أمر به الآن جيد . . . . مممممم اوكي ، ربما أنا مثل الفطائر التي تتعرض للحرارة حتى تستوي و تصبح جاهزة ??
4 يونيو, 2018 8:03 م

عندما تغلق الأبواب، خذ إستشارة

الإستشارة هي الحل عندما تجرب كل شيء. كل إنسان يحتاج للإستشارة في جانب من جوانب حياته. قد تكون خبيرا في مجال لكن لن تكون خبيرا في كل المجالات. الإستشارة تعني أنك تتحمل مسؤلية إصلاح الخلل. هذا شيء إيجابي.

أنقر هنا لتعرف المزيد