قانون التقدم الالهي .. – شبكة أبرك للسلام

قانون التقدم الالهي ..

لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر { المدثر: 37}
ان لم تتقدم فأنت تتأخر هذا قانون كوني إلهي يثبت نفسه كل لحظة …
موضوع التقدم لايحتاج سوى لمقارنة بسيطة بين الامس والان كيف كنا نعيش وكيف اصبحنا
ماذاكانت ادواتنا وماذا اصبحت .. وعيت على والدتي ونساء الحي يغسلن على ايديهن والان نغسل ملابسنا بكبسة زر ..
كان التلاقي بين المغتبرين في بلاد بعيدة كل شهر او اكثر والان تستطيع ام تراه كل يوم عبر برامج التواصل الاجتماعي والسكايب والاتصالات المرئية عبر الاثير والتي ان راته جدتي وجدتك اليوم لقالت انه من سحر فرعون وهو فعلا سحر ولكن هو سحر العلوم والتقدم وفك الشيفرات العلمية والكونية سحر البحوث داخل الانسان وخارجه وفي ارضه وسمائه .
وكالعادة احتكرت ايات الله وتفسيرها لتنحصر في الايمان والكفر وبالطريقة التي فرضها عمال المعابد والمساجد و بالتقدم نحو الجنة او النار التي هي بعد الموت وليس الان ولم يولوا الاهتمام بالتقدم في جميع جوانب حياتك التي توصلك بالجنتين وليس جنة واحدة ..
لذلك قد تتعلم وتعمل على تطوير مهاراتك وتمضي بعملك ثم تتوقف وتكتفي هنا بالضبط بدأت تتأخر لأن عملية التطور هي عملية خلق لا متناهية لتقول لك هو الله اللامتناهي والذي كل يوم هو في شأن فتوقفك عن التعلم يجعلك تتأخر دائماً وغير قادر على مواكبه هذه العملية اللامتناهية .. هذا يقود الى القانون الالهي العظيم والذي نراه الان وبوضوح وهو قانون الاستبدال وهو الامر الطبيعي الذي يحدث باستمرار فعندما لاتتطور فقد تأخرت فتصبح احتمالية استبدالك بمن هو افضل منك ومواكب لعجلة التطور كبيرة جدا بل شبه اكيدة فمثلا انت تعمل في شركة بمؤهلات معينة فإن جاء من هو اكثر كفاءة منك وتطورا وتميزا فمن حق مديرك ان يستبدلك بالأفضل هذا قانون الله على الارض والذي لم يعتبر منه معظم البشر .. وعندما يصبح العامة متأخرين فعل قانون الله نفسه ليقوم باستبدالهم بقوم يتقدمون ويواكبون عملية التطوير والخلق المستمرة لإن ارث الارض لايرثه الا عباد الله الصالحين لنقف ايضا هنا وعلى معنى الصالحين وهم الذين كانوا غير فاعلين اوًخطائين او متأخرين او جاهلين واصلحوا نفسهم فاصبحوا صالحين فعندما بدأوا بعملية الاصلاح الني هي بحد ذاتها عملية تطوير تقدموا واحسنوا صنعاً فورثوا ارض الله حكماً وعلماً وقوةً وتأثيراً على الغالبية من سكان هذا الكوكب العظيم .

قانون التقدم الالهي “من لم يتقدم يتاخر ” و من ثم يفعل قانون الاستبدال من “يتأخر يستبدل ”
من يتاخر في التطور
في التعلم
في الافكار
في العادات والتقاليد
في الصحة
في العمل مهارات وتطوير
في العلاقات الانسانية والتعارف
في الحب والزواج
في التربية والابناء
في التعمير والتحديث
في الوعي الانساني والروحي في كل نفس من انفاسنا يجب ان نتطور .. لننتبه لقانون اخر اخبرنا به الله لتفعيل قانون التقدم وهو قانون “التعارف ” يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) هذا القانون الاساسي والاول الذي تم الغاؤه من ثقافتنا العربية الاسلامية التي جعلت منا امة متخلفة في الصفوف الخلفية للامم .. خلقنا لنتعارف ولنتعلم من بعضنا البعض ولنطلع على ثقافات الامم وافكارها وابداعاتها لنتقدم ..و نواكب توسع الكون الخلاق .. لم نتعارف نبذنا الآخر بوهم التكفير .. ثم لم نتقدم فتاخرنا فاستبدلنا …
هل انتبهتم لهذه المنظومة المبدعة من قوانين الله بكتابه .. هنا السر ..
دمتم متقدمين واعيين

عيشها صح
غادة حمد



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: (المتألقة )Ghada Hamad متفاعل سفير يملك عمل خاص
غادة حمد مدربة مهارات حياتية .. مدربة معتمدة للرابطة الدولية Iappd .. مدرب محترف معتمد .. قانون الجذب والقوة الذاتية .. مهارات حياتية و تحرير الصدمات ..استشارات شخصية

دورة الوعي الأول - تختصر عليك المسافة

عندما تعرف تختلف الصورة وتبدو الأشياء أسهل

دورة الوعي الأول صممت لتأخذ بيدك وتفتح لك أبواب الحل عن طريق فهم أعمق للحياة. ستتعلم كل قوانين الحياة التي تساعدك على التخلص من مشاكلك وبدء أسلوب حياة جديد أكثر نجاحا وتغذية للروح. ثم ستتعلم كيف تسيطر على نفسك وأفكارك ومشاعرك وهذا هو جوهر الوعي. حينها ستختلف الصورة.

نعم، أريد أن أفهم الحياة
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/zrfyst

12 رد على “قانون التقدم الالهي ..”

اترك تعليقاً