قيمنا ترتكز على ماضٍ عريق

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

No account yet? Register

طيب والمطلوب الآن؟ وش علينا من ماضيك كان عريق أو بلا عروق؟ المهم أنت الان. من تكون الآن؟
لا يوجد شيء في الماضي لا يمكن القيام به الآن. هل لازم تكون من ماضي عريق لتعرف قيمة الأخلاق والمبادىء السامية؟ هل لازم أجدادك يكونون عظماء لتفكر بطريقة متوازنة؟

كل البشر لهم ماضي عريق. كل الأمم مرت بمراحل صعود ثم هبطت. المهم هو الآن، المهم هو كيف تفكر الآن وكيف تتعامل مع قضاياك في الوقت الراهن. الماضي العريق الذي تتفاخر به كان مستقبل لأشخاص عاشوا في زمن أقدم. كانوا ضعفاء فصنعوا مستقبل أفضل وجئت أنت بكل بلادة وصرت تتفاخر به. تتفاخر بما لم تصنع. الذين صنعوا ماضيك العريق كانوا مستائين جدا من ماضيهم الهزيل عندما كانوا لا شيء.

ما الذي جعلهم يبنون من لا شيء كل شيء بحيث صرت أنت اليوم تتفاخر بالماضي وتوقفت عن صناعة الحاضر والتخطيط للمستقبل؟ الماضي مجرد وهم يعيش في عقلك وإلا في الحقيقة أنت لا تمثل أي شيء بالنسبة لمن سبقك. هم لم يفكروا فيك ولم يحسبوا حسابك. أنت فقط تمثل حاضرك الان. عشه الآن بشكل صحيح حتى تستطيع أن تبني مستقبلك الذي يشرفك في السنوات القادمة.

المرأة والجنس

توجد أوهام كثيرة حول الجنس والعملية الجنسية حتى بين المرأة وزوجها. إكتشفي المعنى الحقيقي للجنس وكل ما تحتاجين معرفته لكن لا أحد يتكلم عنه. جاء الوقت لتعرفي ما يهمك وكيف تستخدمينه من أجل سعادتك وسعادة حياتك الزوجية

أنقري هنا لتعرفي المزيد

السؤال الحقيقي هو ماذا أستطيع أن أفعل الآن لأحظى بمستقبل أفضل؟
الكلام العاطفي عن الماضي لن يجعلك إنسان أفضل وإنما ما تقوم به الآن من عمليات إعادة خلق لشخصيتك بحيث تتفوق في المستقبل. الماضي خذ منه عبرة أو عبرتين وأتركه لزمانه لأنه لن يعود.

عش اللحظة وأنظر إلى الأمام. هذة أفضل وصفة حتى تتخلص من مشاكلك وتعيش حياة العراقة التي تحاول إعادة الحياة لها من الماضي.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير
مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

المرأة عندما تكتشف سرها الأكبر

الأنوثة هي السر الأكبر الذي لو عرفته المرأة على حقيقته وإستخدمته بشكل صحيح لن يوجد شيئ يقف عائق في طريقها. رغم ذلك فما تعرفه المرأة عن الأنوثة مشوش وغير مكتمل. إكتشفي سرك وسلاحك الذي طمسوه بأفكارهم وأوهامهم

أنقري هنا لتعرفي المزيد