كيف تصل للكمال؟

»  كيف تصل للكمال؟
شكرا لزيارتك! المحتوى متوفر بعد تسجيل الدخول
تسجيل جديد
مدة القراءة: 2 دقائق

نبحث عن الكمال أليس كذلك؟

كل الناس فاهمة و تعيش الحياة و هي فاهمة.

كل الأحداث جميلة و لا إزعاج و لا فقر و لا مرض و لا حرب و لا تعب و لا تحديات.

تفكيرك متوازن، مشاعرك متوازنة، حركتك متوازنة، كل خطوة تخطوها هي خطوة نحو الأمام، حياتك لا تتعطّل، كل شيء يمشي اتجاه اليسر، كل ضعف في حياتك أصبح قوة، تريد شيء فتحصل عليه، جسمك مشحون على مدار الساعة، كلماتك مؤثرة، ليس لديك أي عناء في التعامل مع الحياة بمختلف صورها، تتقبّل كل شيء و لا يضيق صدرك أبدا، تجيب من لا يعجبك تفكيره، تضحك مع السفيه، تعطي من مالك و أنت غير مرتبط بهذا المال، أيامك تتشابه، مثل الإثنين مثل الأحد، فأنت يوم الشغل هو أنت يوم العطلة، و أنت في العمل هو أنت في البيت، و أنت مع أصدقائك هو أنت مع والديك، و أنت في التلفاز هو أنت في الشارع، لا تتصنع، لا تقول ما لا تؤمن به، لا تذهب أين لا تريد الذهاب، تشتري ما تحتاج و لا ما تشتهيه، تفعل ما تريد، تصبر بشكل تلقائي، ترى نعم الله و أنت وسط الضغوط، ترى نجاة الله و أنت هالك، ترى نصر الله و أنت مغلوب، ترى الشفاء في كل مرض أصابك، ترى مستقبلا لا يراه أحد و لا يعلمه سواك.

كل ما قلته فوق هو فعلا موجود، و هناك ناس وصلت إلى هذه المراحل في حياتها.

فهم ناس يعيشون الجنة فوق الأرض.

هم لا يختلفون عنك، بل يمكن ظروفهم أصعب من ظروفك بكثير.

ما يميز هؤلاء الناس أنهم فهموا الحياة، فالغموض اختفى من حياتهم و رُفِعَ عنهم الحجاب.

لا تحتاج أن تكلمهم كثيرا عن الله، فهم أصبحوا أخلاء مع خالقهم، يعرفونه و يعرفهم.

لا تحتاج أن تذكرهم بالآخرة، لأن حياتهم مبنية على حرث الآخرة.

تجربتهم الروحية تجربة عاشوها في لحظات صدق مع الله، لحظات ليست كباقي اللحظات، لحظات صمت يختفي فيها الضجيج، ضجيج الدنيا اختفى من قلوبهم، ضجيج الأهداف اختفى، ضجيج الناس اختفى، ضجيج المال اختفى، ضجيج الإنجازات اختفى، في وسط هذا الإختفاء وجدوا هؤلاء العباد كل الأمور التي يبحث عنها الناس، في تلك اللحظات وجدوا الله، و من وجد الله ماذا فقد؟ و من فقد الله ماذا وجد؟

تجربتهم الروحية علّمتهم كل شيء، فالمجهول أصبح معروف بالنسبة لهم، و الغيب أصبح مشهود، لا يخافون الفقر، لا يخافون الموت، لا يخافون كثرة الأشغال، لا يخافون أي شيء.

تجربتهم الروحية علّمتهم كيف يشعرون بالأمان فقط لأن الله موجود.

أنت كذلك يمكنك أن تعيش نفس التجربة التي عاشها هؤلاء الناس، و عندما ستعيش هذه التجربة بكل حواسك و أفكارك و مشاعرك فعندها ستدرك الكمال، و كل يوم سيعينك الله للوصول لهذا الكمال، كل يوم سيكون فرصة لتطهيرك من الضعف و تقريبك إلى القوة.

تجربة عبادة الله حق عبادته هي تجربة الرسل و الأنبياء.

شرب الماء تجربة نافعة و صالحة لكل زمان و مكان، و عبادة الله تجربة صالحة و نافعة لكل زمان و مكان.

اجلس قليلا وسط هذا الضجيج الذي يحدثه العالم بعيدا عن الله، و خذ قرار صارم بأن تسكت هذا الضجيج في قلبك، و عندما سيسكت الضجيج ستظهر الحقيقة، و إن ظهرت الحقيقية ظهر الإنسان الكامل و الخال من العيوب.

  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    كيف تصل للكمال؟

    مدة القراءة: 2 دقائق

    نبحث عن الكمال أليس كذلك؟

    كل الناس فاهمة و تعيش الحياة و هي فاهمة.

    كل الأحداث جميلة و لا إزعاج و لا فقر و لا مرض و لا حرب و لا تعب و لا تحديات.

    تفكيرك متوازن، مشاعرك متوازنة، حركتك متوازنة، كل خطوة تخطوها هي خطوة نحو الأمام، حياتك لا تتعطّل، كل شيء يمشي اتجاه اليسر، كل ضعف في حياتك أصبح قوة، تريد شيء فتحصل عليه، جسمك مشحون على مدار الساعة، كلماتك مؤثرة، ليس لديك أي عناء في التعامل مع الحياة بمختلف صورها، تتقبّل كل شيء و لا يضيق صدرك أبدا، تجيب من لا يعجبك تفكيره، تضحك مع السفيه، تعطي من مالك و أنت غير مرتبط بهذا المال، أيامك تتشابه، مثل الإثنين مثل الأحد، فأنت يوم الشغل هو أنت يوم العطلة، و أنت في العمل هو أنت في البيت، و أنت مع أصدقائك هو أنت مع والديك، و أنت في التلفاز هو أنت في الشارع، لا تتصنع، لا تقول ما لا تؤمن به، لا تذهب أين لا تريد الذهاب، تشتري ما تحتاج و لا ما تشتهيه، تفعل ما تريد، تصبر بشكل تلقائي، ترى نعم الله و أنت وسط الضغوط، ترى نجاة الله و أنت هالك، ترى نصر الله و أنت مغلوب، ترى الشفاء في كل مرض أصابك، ترى مستقبلا لا يراه أحد و لا يعلمه سواك.

    كل ما قلته فوق هو فعلا موجود، و هناك ناس وصلت إلى هذه المراحل في حياتها.

    فهم ناس يعيشون الجنة فوق الأرض.

    هم لا يختلفون عنك، بل يمكن ظروفهم أصعب من ظروفك بكثير.

    ما يميز هؤلاء الناس أنهم فهموا الحياة، فالغموض اختفى من حياتهم و رُفِعَ عنهم الحجاب.

    لا تحتاج أن تكلمهم كثيرا عن الله، فهم أصبحوا أخلاء مع خالقهم، يعرفونه و يعرفهم.

    لا تحتاج أن تذكرهم بالآخرة، لأن حياتهم مبنية على حرث الآخرة.

    تجربتهم الروحية تجربة عاشوها في لحظات صدق مع الله، لحظات ليست كباقي اللحظات، لحظات صمت يختفي فيها الضجيج، ضجيج الدنيا اختفى من قلوبهم، ضجيج الأهداف اختفى، ضجيج الناس اختفى، ضجيج المال اختفى، ضجيج الإنجازات اختفى، في وسط هذا الإختفاء وجدوا هؤلاء العباد كل الأمور التي يبحث عنها الناس، في تلك اللحظات وجدوا الله، و من وجد الله ماذا فقد؟ و من فقد الله ماذا وجد؟

    تجربتهم الروحية علّمتهم كل شيء، فالمجهول أصبح معروف بالنسبة لهم، و الغيب أصبح مشهود، لا يخافون الفقر، لا يخافون الموت، لا يخافون كثرة الأشغال، لا يخافون أي شيء.

    تجربتهم الروحية علّمتهم كيف يشعرون بالأمان فقط لأن الله موجود.

    أنت كذلك يمكنك أن تعيش نفس التجربة التي عاشها هؤلاء الناس، و عندما ستعيش هذه التجربة بكل حواسك و أفكارك و مشاعرك فعندها ستدرك الكمال، و كل يوم سيعينك الله للوصول لهذا الكمال، كل يوم سيكون فرصة لتطهيرك من الضعف و تقريبك إلى القوة.

    تجربة عبادة الله حق عبادته هي تجربة الرسل و الأنبياء.

    شرب الماء تجربة نافعة و صالحة لكل زمان و مكان، و عبادة الله تجربة صالحة و نافعة لكل زمان و مكان.

    اجلس قليلا وسط هذا الضجيج الذي يحدثه العالم بعيدا عن الله، و خذ قرار صارم بأن تسكت هذا الضجيج في قلبك، و عندما سيسكت الضجيج ستظهر الحقيقة، و إن ظهرت الحقيقية ظهر الإنسان الكامل و الخال من العيوب.

    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين