لا المال ولا الممتلكات تمنحك الثقة في النفس

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

كثير من الناس يشعرون بإرتفاع مستوى الثقة في النفس عندما يملكون أكثر أو يكسبون أكثر. الخلل هنا ليس في الأملاك أو المكتسبات سواء كانت مادية أو معنوية كالشهادات مثلا. هذة تمنحك المزيد من الثقة فقط عندما تكون موجودا في بيئة متواضعة بين الفقراء وغير المتعلمين والمستضعفين بشكل عام.

تخيل لو أن الكل يملك ما تملك ويعرف ما تعرف فهل ستشعر بالتميز عليهم؟ لن تستطيع أن تتفاخر على الآخرين أو تميز نفسك عنهم وهذا سيعيدك إلى مربع الثقة في النفس.

عندما تغلق الأبواب، خذ إستشارة

الإستشارة هي الحل عندما تجرب كل شيء. كل إنسان يحتاج للإستشارة في جانب من جوانب حياته. قد تكون خبيرا في مجال لكن لن تكون خبيرا في كل المجالات. الإستشارة تعني أنك تتحمل مسؤلية إصلاح الخلل. هذا شيء إيجابي.

أنقر هنا لتعرف المزيد

إذا الثقة الحقيقية بالنفس نابعة من إحساس الإنسان بقيمته بغض النظر عن ممتلكاته أو منصبه أو ما حققه من مكتسبات متفرقة. يخطيء الكثير من الناس في إحتساب الممتلكات كأحد خواص التأثير على الثقة بالنفس لأن الممتلكات نسبية فعلا فهي قد لا تعني شيئا للآخرين وفي الغالب سيتأثر بها من ثقتهم بأنفسهم مهزوزة لذلك تأثيرك سيكون متدنيا لأنك أصلا تتعامل مع أشخاص ضعفاء نفسيا.

الذي يضعف الثقة في النفس هو الإيغو وهذا نابع من الخوف والخوف نابع من التعلق بالأشياء أو الأشخاص. هذا بدوره يأخذنا لناحية الحل وهو فك الإرتباط وعدم التعلق.

كلما قل تعلقك بالحياة كلما زادت ثقتك بنفسك. عندما تصل إلى هذة النقطة من الوعي لن تهتز أبدا بما يملكه الآخرون حتى لو حاولوا عن قصد هز ثقتك بنفسك. ستراهم كأشخاص بدائيين إن فعلوا. تستطيع ملاقاتهم في كل مكان تتواجد فيه وستعرفهم بإرتفاع أصواتهم في محاولة لإبلاغ كل من في المكان أنهم يملكون هذا أو ذاك أو يتحدثون بلغة يقحمون فيها اللغات الأجنبية بقوة على عكس المعتاد في البلد.

لا تأخذ قيمتك من ممتلكاتك أو حتى من معرفتك ومعلوماتك أو دراستك. قيمتك موجودة فيك أنت كإنسان، هذا يكفي. لا يهم إن لم تعرف هذا أو ذاك، حتى أنجح إنسان في العالم يجهل الكثير. ليس من الضروري أن تكون ثريا لأن الأهم هو أن تكون سعيدا ومقبلا على الحياة.

إقبل نفسك وعندما تفعل تزداد ثقتك بذاتك. لا تكن أول المعترضين على نفسك.

الثقة أيضا تنبع من الإحترافية وإتقان العمل وهذا لا يأتي إلا بالتكرار. كرر العمل وكرر التدريب، بعد فترة ستتقن العمل وإن أنت واصلت ستصبح أسرع وبنفس درجة الإتقان.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير
مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن

المرأة والجنس

توجد أوهام كثيرة حول الجنس والعملية الجنسية حتى بين المرأة وزوجها. إكتشفي المعنى الحقيقي للجنس وكل ما تحتاجين معرفته لكن لا أحد يتكلم عنه. جاء الوقت لتعرفي ما يهمك وكيف تستخدمينه من أجل سعادتك وسعادة حياتك الزوجية

أنقري هنا لتعرفي المزيد