لباس الأنثى

جسمكِ ليس ملك لكِ.

بل هو ملك لله و هو خَلْقُ الله.

و أنتِ كنفس صور الله لكِ جسما يختلف عن جسم الذَّكر حتى يحصل الزواج و الإنجذاب الطبيعي بينكما.

و الإختلافات تبدأ تظهر منذ سن بلوغ الحلم.

و هو السن الذي تكتشف فيه الأنثى التغيرات التي بدأت تحصل لها على مستوى الصدر إلى ما تحت البطن.

و منطقة الصدر فما تحت هي المناطق التي شرَّع الله فيها لباساً يحميك من الضرر بشكل كامل.

الأنثى ينقسم جسمها إلى ثلاث أنواع من الزينة : الزينة الظاهرة و البادية و المخفية.

?الزينة الظاهرة

هي الزينة التي تظهر بشكل عام عند الذكور و الإناث الرأس و اليدين.

و من هنا فتغطية الشعر (الحجاب) أو الشعر و الوجه (النقاب) ليس أمرا إلاهيا بل هو أمر الأباء و المجتمع الذي نشأت فيه الأنثى.

و أي أمر يكون غير نابع من الله سيشكل حرج للأنثى، و لهذا فأغلب الإناث المحجبات أو المنقبات يجدن صعوبة في التأقلم مع العالم الغربي و يجلبن أنظار الناس بشكل كبير، و هذا الأمر يجعلهم منفصلين عن باقي نساء العالم، مما يعطيهم طابع التفرد عن غيرهم من النساء، و طبعا هذا ليس هو الهدف من تنزيل القرآن. و مشاكل المحجبة في الدول الغربية لا تخفى على أحد.

هناك عدد كبير من الإناث لا يستوعبون لماذا الله أمرهم بتغطية شعرهم علمًا أن هناك تشابه بين رأس الذَّكر و رأس الأنثى.

إن كان غطاء الشعر أو الوجه سيخلق لكِ مشاكل حركية في حياتك.

إن كنتِ لا تستطعين إعطاء أدلة مبرهنة عن صدق نزول أمر تغطية الشعر بشكل تستوعبه كل أنثى على وجه الأرض.

إن كنتِ لا تستطعين إعطاء براهين فطرية و منطقية لتغطية الشعر للهندية و الروسية و الفرنسية و الأمريكية و اليبانية و الكورية و العربية.

فلو كان تغطية الشعر فعلاً أمر من الله لما حصل إختلاف في الموضوع حتى بين العرب و المسلمين أنفسهم.

فكلنا نتفق على أن الله هو خالقنا، و من لا يتفق يمكن بكل بساطة وضع الحجة و البراهين أمام سمعه و عينيه و قلبه و فطرته، و هو بعد ذلك يصبح حر في التصديق أو التكذيب.

و كلنا نتفق أن القرآن هو كتاب الله، و من لا يتفق يمكن بكل بساطة وضع الحجة و البراهين أمام سمعه و عينيه و قلبه و فطرته، و هو بعد ذلك يصبح حر في التصديق أو التكذيب.

و كلنا نتفق أننا سنموت و نبعث و نحاسب، و من لا يتفق يمكن بكل بساطة وضع الحجة و البراهين أمام سمعه و عينيه و قلبه و فطرته، و هو بعد ذلك يصبح حر في التصديق أو التكذيب.

فلماذا في نقطة تغطية شعر الأنثى نجد دائما مشكل في توحيد العالم على هذه الفكرة بذات و لا نستطيع وضع الحجة و البراهين أمام المسامع و الأعين و القلوب و الفطرة و العقول؟ … بكل بساطة لأن تغطية الشعر ليس أمر من دين الله بل هو أمر من دين الأهواء و الأباء.

الله لم يأمركِ بتغطية شعرك و وجهك و يديك، فهم زينة ظاهرة للجميع دون استثناء.

و مخالفتك لأمر الله سيمنع عنك الخير الكثير و الكثير، ذلك الخير الذي لا تستطعين رؤيته و أنتِ متشبتة بفكر أبائك الذي يبعدك عن النظرة الحق لجسمك و حياتك.

لماذا الله سيأمرك بتغطية شعرك؟ هل حدث أي اختلاف بين شعرك و أنتِ بالغة و شعرك و أنتِ طفلة؟ هل تغيَّر لونه مثلا؟ هل أصبح أكثر تناسقا مع وجهك؟ لم يتغير شيء فلماذا أعطيته قيمة أكثر من الازم و عَسَّرْتِي على جسمك و كذبتي عليه و أهملتي التغيرات الأساسية التي تظهر في جسمك و ليس في رأسك.

الشعر و الوجه و الرقبة و اليدين هم زينة ظاهرة لا حرج في إظهارهم لعامة الناس.

✔ يقول الله : “وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا”

?الزينة البادية

هناك نوع من الزينة يمكن للمرأة أن تبديها لفئات معينة من الناس و لا تبديها لمن هو خارج دائرة هذه الفئات.

الزينة البادية يجب عدم إظهارها لناس، هذه الزينة تظهر لزوج فقط، و هي الزينة التي تبدأ من بداية الرقبة إلى بداية الأرجل، أي من منطقة الصدر إلى نهاية البطن.

ما هو الفرق بين إبداء الشيء و إظهاره :

+ إبداء الشيء : أي رسم ملامح الشيء باستخدام قماشة معينة. فمثلا يمكنني أن أضع غطاء أبيض على كرسي ما، و هذا الغطاء يسمح لي بإدراك ملامح الكرسي، فحتى و هو مغطى إلا أنني استطعت إدراك ما خفيَ تحته.

+ إظهار الشيء : أي إزالة عنه الغطاء بحيث أتمكن من رؤيته بالعين المجردة، ففي الأول كان الكرسي باديا لي و لكنه لم يكن ظاهرا، فعندما أُزيل الغطاء ظهرت لي مكونات ذلك الكرسي فعلمت أنه كرسي خشبي أسود اللون مثلا.

✔ يقول الله : “وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ”

الله يأمر الأنثى أن لا تبدي ملامح صدرها لأي شخص إلا لزوجها أو أبيها أو أب زوجها أو أبنائها أو أبناء زوجها من إمرأة أخرى أو إخوانها أو أبناء إخوانها أو أبناء أخواتها أو النساء أو الطفل الذي لم يصل لسن بلوغ الحلم … إلخ من الأصناف الذين ذكرهم الله في الآية.

أي الأنثى عندما تكون في بيتها و وسط أفراد عائلتها فهي تستطيع أن تخفف من ملابسها بحيث تصبح منطقة الجيوب (الصدر) بادية و لكن غير ظاهرة.

فالإبداء هو التمييز بين ملامح الصدر و ملامح البطن بحيث يكون الصدر غير مستوي مع سطح البطن.

الفئة التي سمح الله لك بإبداء لهم زينة جسمك من نهاية رقبتك إلى نهاية بطنك لقد ذكرهم الله لكِ، ففي حالاتك الطبيعية و أنتِ خارجة من بيتك فالله أمرك بأن تضربي بخمرك على منطقة الجيوب (الصدر) بحيث يصبح صدرك مستوي مع بطنك. مثل الذَّكر تماما.

الضرب بالخمر هو أن تضعي قماشة أو لباسا ما فوق جسمك يُغَيِّر من خواص صدرك. فصدرك عامة هو مرتفع عن باقي أعضاء جسمك، كونك غيرت خواصه و جعلته مستويا مع باقي جسمك فأنتِ هنا طبقتي أمر الله بالضرب بخمرك على جيوبك.

?الزينة المخفية

و هي الزينة الخاصة بالزوج فقط، و هنا أمرك الله بعدم إبدائها أو إظهارها أبدا. فهي زينتك المخفية و هي تبدأ من بداية الرجلين إلى تحت.

✔ يقول الله : “وَ لَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”

أن تضربي برجليك هو أن تتسبب خطوات رجليك بإبداء و إعلام ما خفي من زينتك.

فعندما تضع الأنثى لباسا على رجليها يجعل زينتها المخفية تُعلَم و تَجلب أنظار الناس، فهنا هي ضربت بأرجلها فعُلِم ما خفي من زينتها.

و الله أمرك بأن لا تضربي برجليك فيُعلم ما خفيَ من زينتك.

و الأمر واضح لا يحتاج إلى ذكاء عالي لمعرفته، فكل أنثى تعلم جيدا ما هي المناطق في جسمها التي تفتعل شهوة الذكور، فجسمك هو آية من آيات الله، و الله الذي خلقه جعله مختلف عن جسم الذَّكر لكي تتم عملية إلتقاء الزوجين.

فلا ينفع أن تجعلي زينتك المخفية معلومة لدى الناس حتى و إن كانوا أقرب الأقربون لكِ، فهذا سيشكل ضرر لك و سيزيل عن جسمك الحماية الربانية.

فزينتك الموجودة في منطقة الرجلين هي زينة خاصة بزوجك فقط. حتى الفئات التي استثناهم الله في الزينة البادية هم أيضا وجب عليك عدم إعلامهم بزينتك المخفية. لا تبديها و لا تظهريها لأحد فهي زينة خاصة بكِ و بزوجك فقط.

الآن نمر إلى آية أخرى تحدثت عن لباس المرأة بجانب الآية في سورة النور.

✔ يقول الله : “يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا”

فأدنى شيء هو أن يعرفكِ الناس من خلال هويتك فلا تؤذَيْن. و هويتك تكمن في إظهار رأسك (الشعر و الوجه)، أو على الأقل تغطية الشعر فقط و إظهار الوجه، و لكن تحملي عواقب تغطية شعرك و لا تَتَقَوَّلِي على الله و تُعَرِّفين فعلك على أنه أمر من الله و قول من الله.

بعد ذلك تحدث الله عن الجلباب، و الجلباب هو أي لباس واسع يغطي جسمك و لا يظهره أو يبديه لناس.

أعتقد أن لباس الأنثى أصبح واضحا الآن بالبرهان المبين من كتاب الله.

هذا المقال هو بلاغ لكل أنثى و ليس دعوة للحُكم على لباس الإناث، فكل أنثى حرة في اختيار ما تريد.

إن كانت تريد الله و رسوله فإني بلغت لها الرسالة، و إن كانت تريد زينة الحياة الدنيا فهي حرة في إرادتها و توجهاتها.

و أخيرا هذا المقال ما هو إلا سعي صادق لتبيين آيات الكتاب التي تخرج الناس من الظلمات إلى النور.

✔ يقول الله :”كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ”
———————————————————
كتبه “أسامة حنف”

  • هل إستفدت من هذا المقال؟
  • نعم   لا
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف

إجازة في علوم الكمياء العضوية، درست الماجستر و لكن توقفت من أجل بداية رحلة عمل في أحد المختبرات الفلاحية بالدار البيضاء، و دخلت في النور و الوعي شهر سبتمبر عام 2014. أسعى لإيجاد حلول عملية و بسيطة تساعدنا على نشر الرحمة و السلام و الحب بين الشعوب و القبائل.

ما رأيك في الموضوع؟

شارك الطاهرة قلوبهم

هيا شاركنا وإنضم إلى أكبر شبكة وعي في الوطن العربي لتلتقي بأصدقاء تسعد الروح بوجودهم.

التعليق والحوار

نـــــور هـــدى

شوف اسامة ساقول لك خلاصة ما توصلت اليه بخصوص الحجاب بغض النظر عن مفهوم كل واحد عن نظرتته للحجاب من مفهوم الدين انا شخصيا ارتديت الخمار في مرحلة من حياتي بمحض ارادتي و كنت في الجامعة البس الجينز و البودي و اخرج عادي و لكن التحرشات و المضايقات التي كنت اتعرض لها في الشارع و الجامعة و اينما ذهبت الما تجدلك شخص يتحرش بيك هذا ما جعلني اعيد النظر في لباسي اصبحت اشعر كلما خرجت للشارع انني شبه عارية هكذا شعور رغم انني لا البس التنورات القصيرة وبعدها لبست الحجاب بمحض ارادتي و لم يجبرني عليه احد و كانت اول مرة ضايقني واحد رحت مباشرة للسوق و اشتريت خمار وردي و سروال وردي و سترة بيضاء و دخلت المنزل لبستهم و حملت حقيبتي و خرجت قلت خلص تقل المضايقات يا الاهي زادت اكثر مع مرور الوقت اصبحت اشعر انني لاززم البس حجاب شرعي كما يقولون عنه فلبست حجاب طويل مع خمار طويل جدا و كنت اشعر انني غريبة لانها لست انا و لكن ذلك ايضا لم يغير شيئا اصبحت اجذب نوع اخر من المضايقين اصحاب الحي الطويلة هههه واو بعدها مريت بفترة مرض و بعدهما شفيت اصبحت البس بتوازن لا اسود و لا ابيض لباس عادي لا فضفاض وو لا ضيق حد احتباس الدورة الدموية مليىء بالالوان التي تؤثر على توازن الشاكرات و التي تعبر عن حب الحياة بدلا من الاسود الذي يضيف الكآبة للنفس و يجعلها دايما مضايقة و غير منسجمة مع ذاتها الطبيعية هذا هو ان تلبس مع ما يتوافق مع نفسك و تكون انت في كل مراحل حياتك دون ضغط من احد ودون الحاجة الى الظهور على غير… إقرأ المزيد

August 24, 2017 8:39 am
نادين الأحمد

هدى نور بالفعل التحرش ليس له اي علاقة بلبس المرأة له علاقة بأخلاق المجتمع فقط

August 24, 2017 7:46 pm
مجد سلطان

المقال جميل أتفق معك تماماً ..تأمل بسيط في المجتمعات يوصلنا إلى حقيقة الحجاب بمفهومه الحالي.. فهو ظاهرة “ضد الطبيعة” 👍🏻

August 24, 2017 10:36 pm
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/nnhjav