لماذا نتبع ما أنزله الله؟

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

No account yet? Register

سألوا الناس المتقين فقالوا لهم “ماذا أنزل ربكم؟” فأجاب المتقين “خيرا”

عليك أن تعلم أن كل ما أنزله الله هو خير لك و هذه معلومة يدركها المتقين جيدا

الكتاب الذي ستتجاوز به الأزمة

كتاب التناغم مع المال هو الكتاب الوحيد الذي يشرح لك كيف تتعامل مع المال ومع الأزمات المالية بشكل مبسط يمكنك تطبيقه منذ اليوم الأول. ستعرف الكثير عن المال وكيف تتعامل معه وستعرف الكثير عن نفسك في وجود المال. الكتاب مبسط جدا بحيث يأخذ بيدك خطوة بخطة نحو الحرية المالية والتعامل مع الأزمات. ستصبح مستعدا لكل الأزمات وستخرج من أي أزمة مالية منتصرا وستتمكن من تكوين نظام جيد لصناعة المال في جميع الظروف.

أنقر هنا لتعرف المزيد

فعندما يقول الله لك أن تتبع ما أنزل عليك فهو بكل بساطة يقول لك اختر الصح الذي فيه خير لك و اجتنب الخطأ الذي فيه شر لك

الإنسان من الكائنات الفارغة، و هذا الفراغ يصنع الإحتياج

و كلما أملأنا الفراغ بما أنزل الله من خير و اتبعنا هذا الخير في أفكارنا و مشاعرنا و حركتنا كلما اختفى الإحتياج و عشنا منعمين في خير الله دون أي تعب و ألم

من أهم فوائد اتباع الصح و الخير الذي أنزله ربنا هو أنه نبدأ ندرك أبعاد جميلة في أنفسنا تزيد من جمالنا و علمنا و قوتنا و اطمئنانا فتصبح الحياة سهلة جدا

فالحياة صعبة فقط على الإنسان الذي لا يفهم طبيعته المحبة للخير و الفاعلة لصح

كل كائنات الله يتبعون ما أنزل الله لهذا فهم يعيشون بتناغم عظيم مع كل مكونات الحياة الدنيا … إلا الإنسان سيفشل في المحافظة على خيره و صحته و صلاحته إلا من رحم الله طبعا

إذا جواب عنوان المقال “لماذا نتبع ما أنزل الله؟” هو لكي تصبح إنسان نافع في هذه الأرض و هذا أمر نحن بحاجة إليه فشكرا لأنك تتبع ما أنزله الله من خير

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن