معرفة أحداث المستقبل

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ (0)

No account yet? Register

قراءة المستقبل متعة عظيمة جدا

كثير من البشر يرغبون في معرفة أحداث مستقبلهم

قد تختصر عناء سنوات في ساعة واحدة

ساعة واحدة مع عارف الدوسري قد تغير حياتك وتضعك على الطريق الصحيح الذي كنت تبحث عنه. خذ إستشارة لتتضح لك الصورة تماما.

أنقر هنا لتعرف المزيد

و كونك تريد أن تعرف فأنت لا شك تستطيع

المشكلة هو أن البشر يتجهون للوعي الخاطئ في محاولة معرفة تفاصيل مستقبلهم

هناك من اتجه للأبراج

و هناك من يذهب للمشعودين

و هناك من يسمع من هذا و هذا دون تحري الدقة فيتوقع أتعس مستقبل ممكن

الوعي الصح لمعرفة المستقبل هو وعي يوسف عليه الصلاة و السلام

أولا : إخلاص الفكر و الإحساس لله عز و جل

هذا الإخلاص يبدأ يمدك برؤية في منماتك التي تحمل في أكمامها أساسيات عظمة بخصوص حياتك في السنوات القادمة

ثانيا : تقبل الأحداث السيئة

بداية يوسف نعرفها جميعا و هو ابتعاد يوسف عن أسرته بطريقة ظالمة و اتجاهه لمصر ليصبح عبد عند العزيز … عندما يوسف تقبل ما يحصل معه فتحت بصيرته أكثر اتجاه المستقبل المشرق و الموعود

ثالثا : التعامل بشكل سليم مع أحداث الحياة

الهروب من المسؤوليات اليومية يصنع فارق بين الحدث و الإنسان، و هذا الفراغ الذي يشعر به الإنسان اتجاه أحداث حياته يجعله غير قادر على تعلم ما يسمى بتأويل الأحاديث، فكل حدث يحصل في حياتك و في العالم هو في الحقيقة حجاب يخفي ورائه مفاتيح الغيب لتفصيلة كن تفاصيل حياتك و حياة البشر، كلما واجهت أحداث الحياة بنفسية صحيحة و متزنة كلما تمكنت من إزالة الحجاب و بدأت تبصر ما خفي خلف الحجاب هكذا ترى المستقبل

رابعا و أخيرا : معرفة المستقبل الذي ذكره الله لنا

المستقبل الكبير الذي ينتظر البشرية هو اللقاء بالله عز و جل، كلما تعرفت على تفاصيل هذا اللقاء و بدأت تغوص في أحداث الساعة و أحداث اليوم الآخر كلما فتحت بصيرتك على المستقبل الصغير الذي يخص حياتك و حياة البشر في الدنيا

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن
دورة سر الأنوثة