نصف المعرفة كارثة

المعرفة الحقيقية يجب أن تكون كاملة لتكون لها قيمة يمكن الإعتماد عليها. مشكلة الأشخاص الذين يكتفون ببعض المعرفة أو نصفها أو حتى ثلاثة أرباعها، هي ترك النصف الآخر قابل للتخمين والزيادة والنقصان. هم في ذلك كمن يحمل خريطة ترشده نصف الطريق ثم تتركه معلقا لا هو وصل إلى وجهته ولا هو بقي في مكانه. هنا فقط يبدأ بالقلق والحيرة عندما يصل إلى نهاية الخريطة وعليه أن يكمل الطريق بلا معرفة كافية. قد يأخذ مسارا مختلفا يقوده إلى منطقة لا يريدها أو حتى يحاول نجنبها. على الطريق يمكن أن تسأل وهناك إحتمال كبير أن تجد من يعينك لأن الأمر بسيط. لكن ماذا عن القضايا الفكرية أو العقائدية والمفاهيم الإنسانية الكبرى في الحياة؟

نصف المعرفة هي لعبة المتلاعبين الكبار. أنت تعرف جزء من الحقيقة وهم يكملون لك الباقي على حسب ما يعتقدون أنه مناسب لك وعلى الأرجح على ما هو مناسب لهم. خطورة نصف الحقيقة أنك تتحول إلى أداة مطيعة في يد المتلاعب ولا تستطيع تكذيبه. خذ هذة القصة. رجل يمشي في الظلام وفجأة سقط في حفرة. هذة حقيقة أو معرفة إكتسبتها ولكن بدون معرفة بقية القصة يمكن أن تتصور أنه مات أو أصابه مكروه. ماذا لو خرج من الحفرة وأخبرك أنه وجد كنزا فيها؟ هل ستستطيع إنكار أنه فعلا سقط في الحفرة وربما وجد الكنز؟ في القضايا الفقهية خصوصا نصف المعرفة يحول المؤمنين إلى آلات مطيعة. تعرف الجزء الظاهر ولكن لا تعرف أن على الجزء الظاهر تم بناء قصور من رمال. لن تستطيع دحض إدعاءآت أي رجل دين إن لم تملك المعرفة الكاملة التي تؤهلك لمواجهة الجزء المختلق من القصة.

مقالات خاصة

الرجاء تسجيل دخول لمشاهدة مكونات هذة الصفحة

  • هل إستفدت من هذا المقال؟
  • نعم   لا
نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري

مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع

ما رأيك في الموضوع؟

شارك الطاهرة قلوبهم

هيا شاركنا وإنضم إلى أكبر شبكة وعي في الوطن العربي لتلتقي بأصدقاء تسعد الروح بوجودهم.

التعليق والحوار

Safia Ramadan

هو اسمه تعليم و ليس تنوير ههههه.. والا مايدرسوا الاجيال اكبر الكذبات..ارض كروية ههه والخسوف والكسوف بطرقهم المدبلجة ههه ويصورون الارض مثل الذبابة التي تحوم علي وجه الشمس فيما يعرف بدرب الذبانة..تبا لهم..هم يبيعون الدجل معظم الوقت للاسف..

July 17, 2017 1:29 pm
Faiza Benkhaoua

ان مشكلتنا الحالية هي مفاهيم ديننا وعقيدتنا فنحن نعاني من نقص المعرفة بسبب سور بني حول هذا الموروث الديني وترهيب كل من يجتهد ليجدد الفكر ….نحن لا نطبق من ديننا سوى اركانه الخمس ولايحق لنا ان نسال عن اشياء ان تبدو لنا تسؤنا….فحتى موسى عليه السلام طلب من الله ان يراه ليس من قلة ايمان ولكن ليطمان قلبه ….لماذا اطيع ولي امري فقط لانه امر رباني…..لماذا لايحق للمرأ الزواج بغير ولي …..نريد الجديد مع الحوار …….قرات مؤخرا تعليق لمدرب يقول فيه دون اعطاء الدلائل الدينية خارج الدورة ان الجنس غير حرام ولكن الزنى هو الحرام وان هناك فرق بين الاثنين ….اليس هذا طرح يستحق البحث والتحليل بماان اغلبية الزيجات هى من اجل تحقيق علاقة جنسية في الحلال وبعد التشبع الجنسي تظهر العقد وتبدا كل المشاكل ووووو عذرا للاطالة لكننا نعاني من انصاف الفكر…..شكرا… إقرأ المزيد

July 17, 2017 9:38 pm
Azza Younis

بعد فترة من جمع الحقائق الكاملة ستكتسب نمط جديد في حياتك يجعلك قادرا على إستنباط الأجزاء الغائبة من الحقيقة بناء على خبرتك السابقة في أسلوب تسلسل الحقائق. هذا سيجعل قدرتك على توقع الأحداث أكثر صدقا لأنك تعرف النمط العام للأمور

July 18, 2017 1:50 pm
Nooreldaim Mohammed

اكبر المشاكل ان الذين يملكون نصف المعرفة يدعون العلم ويفتون وهذا هو التيار المتشدد

July 23, 2017 8:53 am
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/gmywso