هذا صواع الملك

»  هذا صواع الملك
مدة القراءة: 2 دقائق

سألت على صفحة الفيسبوك، من الذي سرق صواع الملك؟ النتيجة كانت رهيبة. معظم الأصدقاء قالوا أن صواع الملك لم يسرق. السؤال مبني على قصة النبي يوسف وأخيه بنيامين، وبما أنها قصة معروفة لنا جميعا كان الجواب سهلا على الجميع تقريبا. لكن يا ترى كم عدد الأشخاص الذين إعتقدوا أن بنيامين قد سرق الصواع في وقت الحادثة نفسها؟ الكثيرين طبعا. منهم إخوة يوسف، والحراس، والناس في السوق وكل من سمع بالحادثة وكل من عرف قصة بنيامين وبقاءه عبدا عند يوسف.

ماذا تعلمنا من هذة الحادثة؟

١- لا تأخذ الأمور على ظاهرها
٢- أن تواجد شخص ما في وقت ومكان الحدث لا يجعله أعلم منك
٣- أن الحقائق قد تكشف في وقت لاحق
٤- يمكن الكيد للكائد إن كان هذا سيحقق مصلحة أعظم
٥- لا تكن ساذجا وإستخدم الحنكة والدهاء لإسترجاع حقك
٦- دائما تدور الدوائر على المجرمين ولو بعد حين
٧- من يكيد لك تنتصر عليه إنتصارا عظيما ويعود لك حقك مضاعفا
٨- نتيجة كل ماكر الفضيحة والذل والخضوع تحت يد المظلوم
٩- آمن بما تراه صحيحا حتى وإن لم يصدقك الناس ( إيمان يعقوب بعودة يوسف وبنيامين )
١٠- من يتقِ الله يجعل له مخرجا
١١- نتيجة المكر دائما تظهر في الدنيا

بقي أن تعرف ما هو الصواع الذي سرق؟ هو المكيال. فالصواع هو إناء يستخدم للشرب أو نحوه أو كمكيال لمقدار صاع من الحبوب أو ما شابه. قصة يوسف مليئة بالحكمة والدروس في فنون التعامل مع الأعداء وفي الصبر على البلاء والتشبث بالإيمان.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

 

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

  • Weight loss product
  • مقالاتي المفضلة

    • لم يعثر على أي تفضيلات
  • تعلّم الإنجليزية بسرعة

    تعلّم الإنجليزية بسرعة

  • شبكة أبرك للسلام - جميع الحقوق محفوظة
    Developed by WiderSite

    هذا صواع الملك

    مدة القراءة: 2 دقائق

    سألت على صفحة الفيسبوك، من الذي سرق صواع الملك؟ النتيجة كانت رهيبة. معظم الأصدقاء قالوا أن صواع الملك لم يسرق. السؤال مبني على قصة النبي يوسف وأخيه بنيامين، وبما أنها قصة معروفة لنا جميعا كان الجواب سهلا على الجميع تقريبا. لكن يا ترى كم عدد الأشخاص الذين إعتقدوا أن بنيامين قد سرق الصواع في وقت الحادثة نفسها؟ الكثيرين طبعا. منهم إخوة يوسف، والحراس، والناس في السوق وكل من سمع بالحادثة وكل من عرف قصة بنيامين وبقاءه عبدا عند يوسف.

    ماذا تعلمنا من هذة الحادثة؟

    ١- لا تأخذ الأمور على ظاهرها
    ٢- أن تواجد شخص ما في وقت ومكان الحدث لا يجعله أعلم منك
    ٣- أن الحقائق قد تكشف في وقت لاحق
    ٤- يمكن الكيد للكائد إن كان هذا سيحقق مصلحة أعظم
    ٥- لا تكن ساذجا وإستخدم الحنكة والدهاء لإسترجاع حقك
    ٦- دائما تدور الدوائر على المجرمين ولو بعد حين
    ٧- من يكيد لك تنتصر عليه إنتصارا عظيما ويعود لك حقك مضاعفا
    ٨- نتيجة كل ماكر الفضيحة والذل والخضوع تحت يد المظلوم
    ٩- آمن بما تراه صحيحا حتى وإن لم يصدقك الناس ( إيمان يعقوب بعودة يوسف وبنيامين )
    ١٠- من يتقِ الله يجعل له مخرجا
    ١١- نتيجة المكر دائما تظهر في الدنيا

    بقي أن تعرف ما هو الصواع الذي سرق؟ هو المكيال. فالصواع هو إناء يستخدم للشرب أو نحوه أو كمكيال لمقدار صاع من الحبوب أو ما شابه. قصة يوسف مليئة بالحكمة والدروس في فنون التعامل مع الأعداء وفي الصبر على البلاء والتشبث بالإيمان.

    إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة

     

    رأيك مهم، شارك بفكرة تثري تجربة الآخرين