هل هو عيدك ام عيدي …

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

المرأة والجنس

توجد أوهام كثيرة حول الجنس والعملية الجنسية حتى بين المرأة وزوجها. إكتشفي المعنى الحقيقي للجنس وكل ما تحتاجين معرفته لكن لا أحد يتكلم عنه. جاء الوقت لتعرفي ما يهمك وكيف تستخدمينه من أجل سعادتك وسعادة حياتك الزوجية

أنقري هنا لتعرفي المزيد

No account yet? Register

وانا طفلة … كانت اذا خرجت من البيت اتسلل الى غرفتها .. افتح دولابها وادفن وجهي في عطر اثوابها … كنت استنشقه بعمق واشعر انه يغسل كل خوفي .. حتى لو لم تكوني هناك … عطرك كان يعتني بي ..
رغم تقديسي للحرف .. لكن لايمكن وصفك بالكلمات … انت اكبر من الحرف .. اعظم من الكلمة …
انت حضن افزع له بعد كابوس ليل … وحين كبرت .. الكوابيس صارت اكبر يا امي .. لكني لست استحي ان افزع اليك حتى وانا ام …انت اول من اركض اليه لازف له نجاحاتي المتواضعة … دوما كنت تشعريني انها عظيمة …انت اول من اقيس ان كنت بخير او لا من نظرة عينيه .. احيانا اراك طفلتي الصغيرة … تحتاج مني حبا اكبر … لكن دين حبك عظيم يا امي.. صعبٌ ان يسدد … احيانا اراك صديقتي التي اختلف معها واعاندها فقط لاننا نتشابه اكثر من اللازم … كيف استطعت ملئ كل هذه الادوار في حياتي !!
كل عام وانت عيدي …
دمتي بالف حب …
#سرى_البدري

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Sura Al-Badri كاتب متألق متفاعل
مهندسة كومبيوتر . متزوجة وام لطفلين.. مهتمة بالوعي وعلم النفس الايجابي.. طالبة في الاكاديمية الدولية للتنمية الذاتية ..

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن