وجهة نظر – شبكة أبرك للسلام

وجهة نظر

الشخص الفاسد لماذا يجد الدعم و التعاطف دائما و أينما ذهب؟ ويوجد من يساعده و يدعمه بل و يتعاطف معه من أجل الوصول إلى أهدافه الشخصية ويوصله إلى المناصب العليا حتى ولو كان على حساب من يدعمه ؟
تكاثر هذا النوع من الناس يؤدي إلى تفشي ظاهرة الفساد في المجتمع، و يصبح للفساد شرعية إستحقاقية في الوجود و المطالبة بحقها ، ومنه تبنى المنظومة الفكرية الإجتماعية الإقتصادية للفساد، يعني الناس تعتمد على الغش و التدليس و الإحتيال و الكذب من أجل أن تقضي مصالحها الشخصية و تصبح السلطة في يدها . الان لست في صدد مناقشة كيف تشكلت شخصية الفاسد، لأنها في الحقيقة تحتاج إلى بحث معمق ومدروس مبني على إستبيانات و إستقراءات. ودراسة حالة.
الان أعطيك بعض المعتقدات التي تدور في ذهن شخصية الفاسد من بينها أن الحياة شطارة و بالتالي في وعيه يتشكل انه من حقه إستغلال الناس للوصول، مدام ليسوا في نفس قدرتي و قوتي و منه الفساد يجعل المرء ينطلق من مطلق قوة و ليس ضعف ومن منطلق وعي بما يريده؟ لذا تجد هذا النوع من الناس هم أ شخاص لا يتعبون و لا يملون و لا يتذمرون أبدا، الإستحقاقية العالية او قانون الإستحقاق هي التي تجعلهم يعرفون كيف شبكة من العلاقات تصنع لهم ذلك القطيع الذي يدعمهم و يساندهم بل و حتى يتعاطف معهم. طاقة ذبذباتهم دائما عالية لغياب الخوف عندهم لأنه لا يوجد ما يخسره، حتى ولو دخل للسجن ينظر إلى نفسه انه غير خاسر .



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: حفيظة حدبي مستثمر كاتب متألق متفاعل
أس. أحب أن أتعلم و أعلم

دورة الوعي الأول - تختصر عليك المسافة

عندما تعرف تختلف الصورة وتبدو الأشياء أسهل

دورة الوعي الأول صممت لتأخذ بيدك وتفتح لك أبواب الحل عن طريق فهم أعمق للحياة. ستتعلم كل قوانين الحياة التي تساعدك على التخلص من مشاكلك وبدء أسلوب حياة جديد أكثر نجاحا وتغذية للروح. ثم ستتعلم كيف تسيطر على نفسك وأفكارك ومشاعرك وهذا هو جوهر الوعي. حينها ستختلف الصورة.

نعم، أريد أن أفهم الحياة
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/smwijs

اترك تعليقاً