وعي مريم عليها الصلاة و السلام

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

إن كنت أريد أن أنظر لصورة المثالية للأنثى القوية و الناجحة و المؤثرة فلا شك أن أول أنثى ستخطر ببالي هي “مريم عليها الصلاة و السلام”

قصة مريم تبدأ في بطن الأم المدركة لطبيعة الحياة و طبيعة الخلق

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد

و كان أول ما أدركته إمرأة عمران هو “ليس الذكر كالأنثى” أي أن طريقة تعامل الأنثى مع الأحداث و تغيير الأحداث و التأثير تختلف تماما عن طريقة الذكر في التعامل

فما هو الوعي الذي تمتاز به الأنثى أكثر من الذكر

الأنثى عندها خاصية الإستقبال مرتفعة جدا مقارنة بالذكر لهذا فهي من تستقبل البذرة من الذكر لكي تعطيها من طاقة الحياة و تجعلها جنين

أما الذكر فهو عنده خاصية الإرسال مرتفعة مقارنة بالأنثى، لهذا فالذكر هو من يبدع بالأمور الضخمة في المجتمع مثل الجيش و القانون و الإدارة و السلطة … كما أن أغلب الرسل الذين تكلفوا بمواجهة الشر بطريقة مباشرة كانوا ذكور

مريم فهمت خاصية الإستقبال عندها و كانت تعمل ليل نهار من أجل تطهير الأرضية التي ستسمح لها بعيش حياة مليئة بالإستقبال تحيي كل من يقترب من المحيط الخاص بها

كيف كانت تقوم مريم بهذا التطهير؟

التطهير يحصل بالعبادة الخالصة لله، كلما زادت هذه العبادة بداخل القلب كلما زادت الطهارة و فتحت أبواب السماء ليزيد الإستقبال دون أي جهد

الأنثى يمكن أن تستقبل الزوج النافع و الإبن النافع و السكن الرائع و المال الكثير دون أن تتعب نفسها كثيرا، فقط عبادتها لله (شرحت العبادة كثيرا لا تسألوا) هي التي تكفيها و تغنيها

على عكس الذكر الذي وجب عليه التحرك هنا و هناك و طرق كل الأبواب حتى يزيد إستقباله

خلاصة وعي مريم عليها الصلاة و السلام يدور حول التطهير المقترن بزيادة استقبال الرزق من كل مكان

و هذا ما لاحظه زكرياء عندما دخل عليها المحراب فوجد عندها رزقا و سألها بعجب “من أين لك هذا؟؟؟!!!” فردت عليه “إنه من عند الله إن الله يرزق من بشاء بغير حساب”

من كثرة طهارة مريم تمكنت أن تستقبل الروح عيسى عليه الصلاة و السلام دون أن يمسسها بشر

أعتقد أنكم فهمتم الآن قوتكم الحقيقية يا إناث العالم

و العالم بحاجة لهذه القوة التي أودعها الله بداخلكم و أودعها في حياتكم

فقط تطهروا و اسمحوا لطهارتكم أن تغرقكم في استقبال كل ما يغير من حياتكم و حياة العالمين … وفقكم رب العالمين

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_5101(selma guira)
شكرا
2 أغسطس, 2018 9:39 م
@peepso_user_7792(Abbrak User)
شكرا شكرا لك أيها الرائع
2 أغسطس, 2018 11:20 م
@peepso_user_7061(Nesreen Helal)
شكرااا
3 أغسطس, 2018 2:06 ص

المرأة والجنس

توجد أوهام كثيرة حول الجنس والعملية الجنسية حتى بين المرأة وزوجها. إكتشفي المعنى الحقيقي للجنس وكل ما تحتاجين معرفته لكن لا أحد يتكلم عنه. جاء الوقت لتعرفي ما يهمك وكيف تستخدمينه من أجل سعادتك وسعادة حياتك الزوجية

أنقري هنا لتعرفي المزيد