الكل يتحدث عن الله، هذة بضاعة رائجة. الفاشل، يقول الله كريم المحبط، يقول الله لن ينساني المتخلف، يقول الله خير من تحضركم العاصي، يقول أتمنى أن يتوب الله علي المريض، يقول الله سيشفيني المهزوم، يقول الله سينصرني إن كان الله يقوم بكل هذا فلماذا لم يساعدك طوال تلك المدة؟ لماذا تركك؟ بكل بساطة، الله لا يستجيب للأغبياء والمتخلفين والمتقاعسين والكسالى والفاشلين. إذا أردت أن ينصرك الله ويكون في عونك فعليك أن تعمل بجد ونشاط وأن تقدم أفضل ما عندك. أن تكون واعيا ومتابعا للتطورات ومسايرا لها. الله يريدك أن تصبح إنسانا مؤثراً. لا يكفي أن تتحدث عن الله وأن تمني النفس بنصره، ولكن إحمل الله . . . إقرأ المزيد

أعلم بأنك مشغول وغارق حتى عينيك في العمل. العمل من أجل الأسرة ومن أجلها ومن أجل بناء مستقبل أفضل للجميع، لكن هذا لا يعني بأنك لا تستطيع سرقة ساعتين أو ثلاث من وقت العمل كل أسبوع، لتهتم بما يجب عليك الإهتمام به في البيت. قبّلها، قبّل أولادك وأحتضنهم وإحتضنها أو أجلسوا جميعا وتعانقوا معا فهذا عمل صالح. إمنحهم ساعات قليلة كل أسبوع. نصف ساعة هنا وعشر دقائق هناك وساعة في المساء وستكون قد وازنت بين العالمين، عالم العمل وعالم البيت. لا تمارس معها العلاقة كل ليلة لتحصنها أو لتحصن نفسك فما هكذا تحفظ الأسرة، وإنما أمنحها مساحتها، وإعطف عليها وأسمعها كلمات جميلة. لا تخجل منها . . . إقرأ المزيد

وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون. . أيما إمرأة تلحق برجل ستحصل على نفس النتيجة التي حصلت عليها ( زليخة ) عندما راودت يوسف عن نفسه. عندما تقلب المرأة المعادلة وتبدأ هي بعرض نفسها على الرجل فإن النتيجة تكون مخيبة للآمال إن عاجلا أو آجلا. الله صمم الخلق بحيث يستعرض الرجل قدراته ومواهبه ويقدم للمرأة أفضل ما عنده حتى ترضى عنه، فإن رضت عنه منحته الحب وإذا منحته الحب دب النبض في قلبه وإزدهرت أيامه وعادت الحياة إليه من جديد.يجب أن تسجل دخول لمشاهدة بقية المقال أضف للمفضلة . . . إقرأ المزيد

عندما تقوم بكل شيء يجب القيام به، وتعلم تماما أنك لم تقصر في أي شيء من ناحية التفكير والعمل والجهد والمال. بذلت قصارى جهدك وأتقنت صنعتك، لكن النتائج جائت أقل مما تتوقع أو كانت مخيبة للآمال، فإعلم أن هناك خلل في مشاعرك تجاه العمل الذي تقوم به أو الأشخاص الذين تتعاون معهم.عادةً الخلل خفي، إبحث في قناعاتك ومشاعرك وتوقعاتك من العمل ثم أصلح ما تشعر به أو ما تعتقده وستذهلك النتائج. لن تصدق أن تغييرا بسيطا في مشاعرك قد يشكل الفرق بين النجاح و الفشل، وبين تحقيق نتائج باهرة ونتائج متدنية. إسأل نفسك هذة الأسئلة لتساعدك على تغيير مشاعرك. – كيف أشعر حقا تجاه هذا . . . إقرأ المزيد

إنتهى أسبوع الوعي في جدة بكل نجاح برنامج « أسبوع الوعي في جدة » يتضمن ثلاث دورات محورية، تهدف إلى رفع مستوى وعي المشتركين في البرنامج ومن ثم حل مشكلات معينة يعاني منها الناس. بإشتراكك في هذا البرنامج ستحصل على حزمة متناغمة من الدورات التي تحول حياتك تحولا جذريا، ولن تصدق أن الأمر بهذة البساطة. لقد حرصت أن تكمل الدورات بعضها بعضا. نبدأ بدورة « السيطرة على الواقع » التي تعدك الإعداد المناسب لفهم قوانين الحياة بشكل دقيق، يمكنك من التعامل مع المواقف المختلفة ومنحك قدرة على تحويل المواقف لصالحك والعيش بسلام مع الظروف السائدة. بينما دورة « علاقات متوازنة » تقوم بتهيأة المرأة للتعامل مع ذاتها . . . إقرأ المزيد