أن تعيش اللحظة هو أن تعيش اللحظة، تعيش الموقف، أن تعبر عن الموقف أو الحدث الذي يحدث الآن، هذا سيخلصك من الكثير من المخاوف والشكوك ويريح عقلك كثيرا. عند حدوث حدث ما أو سماع خبر ما، يبدأ الناس عمليات عقلية ونفسية كثيرة فيستهلكون طاقتهم بلا فائدة. فاللحظة مليئة بأحداث كثيرة وهي ليست بحاجة للمزيد وإليك عناصر اللحظة بالتفصيل.  الحدث: خبر، مقال، موقف، حادث، مقابلة إنسان، إلخ… مكان الحدث: التلفزيون، الإنترنت، الشارع، البيت، البلد، المدينة، إلخ…. الأشخاص أو العناصر المتواجدة في الحدث: أنت، الأهل والأصدقاء، أشخاص آخرين، حيوانات، جماد، نبات المراقب، أنت: شخصيتك المتجردة من الأنا نتائج الحدث: سعيدة، حزينة، نجاح، فشل، تجلي مشاعرك نحو الحدث: سعادة، . . . إقرأ المزيد

كلنا مررنا بظروف يسميها البعض محنه ….واسميها منحه الهيه اختص الله البعض منا ….من استطاع ان يرى باب الله مفتوحا ….من تخبطته الحياه ….واستطاع الايمان بنفسه وبقدراته …..من كرر محاولات النجاح من اجل النجاح ….من فهم الدرس وتعلم منه …..من يخبرك كيف استطاع بناء السلم درجه درجه ومن ثم الصعود اليه خطوه خطوه …..انها صفات الانسان الناجح الذي لايستسلم ….يضعف احيانا …..وبعد قليل من الوقت يسترجع قواه ….ويحاول مجددا …..انه انسان خلق لان يصبح شيئا ويترك بصمته في هذه الرحله القصيره السريعه ….. هذا الشخص محظوظ جدا لانه عرف الله وفهم محتوى رسائله ….احتضن الماضي ….احتضن العقبات ….احتضن العثرات ……تصالح مع جميع الذين مروا …..وكانت . . . إقرأ المزيد

ان انهيار النفس و الروح هو من مميزات عصرنا الراهن ، رغم حصولنا على نجاحات علمية كبرى و تحقيقنا لتقدمات كبيرة في مجال التكنولوجيا و الصناعة ، مما لم يتسنى للأسبقين تصوره …لكنك ترى شبابنا يبلغون الشيخوخة أسرع مما بلغها آباؤهم و أجدادهم ، وهذا يتعلق بالحياة النفسية لعصرنا ، فروح الشاب و عقله يشيخان بسرعة ، يفقد قدرته على مقاومة المشاكل ومواجهتها ، ليصبح انسانا مغلوبا على أمره ، ضجرا ، يائسا ، ضعيفا و عديم الايمان … الشباب يعني الطاقة و الاندفاع ، و ما يدفع هؤلاء الشباب الى الضعف و الخمول …بالاضافة الى الفراغ القاتل و قلة سبل الترفيه مما تسبب في . . . إقرأ المزيد

الإستعداد أو التهيئة وهي بمتابة الأرضية التي ترتكزعليها الأشياء الجديدة حينما لا تكون هناك مساحة جيدة لتقبل الجديد فإنه لا يأتي لان الحياة لاتبني علي إحتلال الشئ الغير المستحق ،حينما يكون هناك شيئا جديدا ترغبه فأفسح له مكانا ليتواجد به وكما يقولون يظهر المعلم حينما يجهز الطالب أي يكون متقبلا وفي وضع التلقي والإستقبال كذلك هي الأفكار في الوعي والتطوير لا يمكن أن تتغلغل داخل العقل وتتشربها النفس حتي تسمح بمرور وخروج الفكر القديم من حياتك فكلما كان الإنسان يستطيع ترك القديم ولا يتشبت به سيكون الجديد في حوزته وتظهر عليه نتائجه وهو ما يسمي في علم النفس الرفض والإرتباط أن ترفض الجديدمن علم ومعلومات . . . إقرأ المزيد

أحوج مانكون عليه اليوم ونحتاجه هو محاولة إصلاح ذواتنا وتقبل الأخر بما هو عليه والعمل علي تقريب المسافات بين الإختلاف الذي بيننا يجب أن نعي أن حالة الوعي التي تكتسح العالم الآن والذي بدأ العرب في الدخول فيه قد أصابنا بالعمي لقد أعتدنا علي الظلام الدامس وكنا نعيش فيه بكل رحب وسعة ولكن ما إن بدأ الوعي والتنمية تلوح في الأفق حتي سعينا جاهدين أن نصل إليها لم نكلف أنفسنا في تعلم فنون الطيران وإنما أردنا أن نقفز قفزا ونحصل علي ما نبتغيه منها… لكل شئ مراحله وأطواره ودرجات لركب سلمه ماذا تعتقد من شخص عاش في الظلام لسنين طويلة ثم رأي من كهفه العميق . . . إقرأ المزيد

هذا الموضوع سيختصر عليك الكثير من العناء عندما يتعلق الأمر بأسئلتك وإستفساراتك حول الوعي الحديث وعلوم تطوير الذات التي ظهرت على الساحة خلال العشر سنوات الماضية. سأحاول أن أجيب على أكبر قدر من الأسئلة حول الوعي ومن يريد الدخول في هذا الأمر بالطريقة الصحيحة وبأقل جهد ممكن. سأستخدم أسلوب السؤال والجواب ليسهل عليك متابعة الأفكار. لماذا الكل يتحدث عن الوعي؟ الكل يتحدث عن الوعي لأن هذة آخر صيحات الفكر. تستطيع أن تقول بأنها موضة جديدة وعندما ينتشر الوعي في كل مكان سيصبح شيء طبيعي وسيمارسه الناس دون أن يتحدثون عنه. ككل الأشياء الجديدة، إنبهر الناس بالوعي لكنهم سيعودون للتوازن قريبا. هل هذا يعني أن الوعي . . . إقرأ المزيد

يتغنى الناس بالزمن الماضي الجميل حسب زعمهم ,آملين بعودته متحسرين على أيامه التي يقولون الآن أنها كانت جميلة . متجاهلين أن نتائج اليوم والآن من نجاحات أو فشل ..ومن آلام مختزنة في نفوسهم ومعتقدات خاطئة تملأ عقولهم ما هي إلا نتاج ذلك الزمن الذي يتحسرون عليه والذي بوقته كان واقعا أليما يتمنون الخلاص منه . لو تأملتم قليلا لوجدتم أنكم في عمق أنفسكم تكرهون ذلك الزمن ولا ترغبون حقيقة بالعودة إليه وهذا التغني ما هو الا محاولات مستمرة من الهروب و ايجاد شماعات للفشل والتي نبرع بصناعتها لنعلق عليها فشلنا وعدم تقدمنا بالحياه كما نحب ونشتهي و في جميع جوانب حياتنا . فالزمن سواء ماضي . . . إقرأ المزيد

يتقلب المزاج وتظهر بعض ملامح الاكتئاب في هذا الوقت من العام ..أي فصل الخريف ..تخفت إضاءة الخارج ..تبدأ شمسنا الجميلة ببيعنا أشعتها الرائعة بثمن مرتفع قليلا .. بعد أن كانت بالمجان ..لأكثر من أربعة أشهر متتالية ودون مقابل .. مالذي يحدث معنا في هذه الأوقات من السنة وما رسالتها إلينا ؟؟ لو تمعنت قليلا ..بالحالتين بين نور الخارج وظلامه وتأثيره النفسي عليك لوجدت أنه كلما ازداد النور بالخارج لوجدت نفسك تميل للضوء الخافت بالداخل أو حتى الظلام الذي تعده أنت بنفسك ..لأن نور الخارج قد يريك ما لا تود رؤيته فيك … وعندما يزداد الظلام بالخارج ويقل الضوء ..تزداد العتمة بالداخل لتشعر بالضيق و الحزن . . . إقرأ المزيد