أنباء اليوم تحاور الدوسري مؤسس شبكة أبرك للسلام

مدة القراءة: 8 دقائق

حوارنا اليوم مع شخصية لها رؤية واضحة، مع مدرب التنمية الذاتية المتميز بآرائه القوية ،ومؤسس شبكة “أبرك للسلام “
والذى تناول فيها عدة قضايا شائكة؛ منها موضوعات المرأة ،والعلاقات الأسرية وما بها من خلل فى مجتمعاتنا اليوم،
الأستاذ/ عارف الدوسرى
دعنا نرحب بك في بداية حوارنا أهلا وسهلا بحضرتك‪.

نود أن نعرف القارئ أكثر على شخصية الدوسري

اسمي عارف الدوسري من مواليد البحرين سنة ١٩٦٩ تربيت في عائلة متوازنة، قليلة المشاكل ،وكان أبي رحمه الله سمح لنا بحرية اتخاذ القرارات ،وساوى بيننا جميعا. لم يكن هناك فرق في التعامل بيني وبين أخواتي

أميل للقوة في القرارات والوضوح في كل شيء. لا أسأل أحدًا ولا آخذ رأي أحد في أي شيء بل أعتمد على البحث والتجربة،
والاستفادة من تجارب الآخرين بعد أن أحللها تحليلا دقيقا (بسرعة) ،وهبني الله سرعة الفهم ،وإستنباط المعاني من عمر صغير لذلك ،لم أجد صعوبة في الدراسة، ولا في فهم الحياة.

ما مدى تحقيق توقعاتك؟ وبماذا تفسر ذلك؟

كثير من الأشياء التي توقعتها حدثت ،حتى المستبعد منها. أكبر هبة وهبني الله إياها هي القدرة على رؤية تداعيات الأحداث بناء على الواقع.
فعندما أكتب أو أعبر عن رأيي يكون ذلك عن اقتناع، وعن صدق عميق مع الذات ،ولا أهتم بما يعتقده الناس، هل يناسب العادات والتقاليد أو يناسب الفكر العام أم لا.
ما يهمني هو المنطق السليم. لا أخشى الحديث في الأشياء التي يتجنبها الناس ،لأنني أقدم حلول ،ولا أحاول الترقيع أو المجاملة.

مبادرة مجتمعات خالية من التنمر؛ كيف نشأت الفكرة وما الهدف منها ؟!

مبادرة مجتمعات خالية من التنمر هي النتيجة الطبيعية لما توصلت إليه من قناعات ؛حول الشخصية العربية الميالة للتنمر ،بسبب ضعفها الشديد ،وإفتقارها للنضج. ثم أن المشكلة كبرت ،وصارت تهدد مستقبل الناس. نحن الآن في وقت نحتاج فيه للإنتاج، والإبداع، والعطاء ،ومنافسة المجتمعات الأخرى، لكن الحاصل هو ازدياد ظاهرة التنمر على المبدعين ،والمميزين بحيث يتم تحطيمهم ،والقضاء عليهم منذ البداية ،على يد مجموعة من الفاشلين اجتماعيا وأخلاقيا. صار المميزون يخافون من الظهور وهذا شيء غير جيد. لذلك مبادرة مجتمعات بلا تنمر هي المسمار الأول الذي أدقه في نعش الرعاع والمتخلفين.

الهدف من المبادرة هي تحويل المجتمعات العربية من حالة الهمجية إلى التحضر. هذا قد يزعج البعض ،ولكن هذة هي الحقيقة. نحن مجتمعات همجية ،وهذا يجب أن يتغير.

ما هو مفهوم التنمر من منظور الدوسري؟ وما هى أنواعه ؟

التنمر هو كل الأعمال العدائية المتكررة ؛التي يقوم بها الفاشل من أجل الحصول على مكتسبات من الضحية العاجزة ،أو لإرهابها والسيطرة عليها.
يجب أن نعرف أن المتنمر شخص فاشل ،قد التقى بشخص عاجز إما لخوفه أو لصغر سنه ،وقلة خبرته في الحياة.

أنواع التنمر كثيرة ،وأعتقد أن الكل يعرفها ،لأنهم يعيشونها كل يوم

لكن كما ذكرت آنفا. التنمر هو العمل العدائي المتكرر، وسواء كان هذا العمل جسدي ،أو نفسي ،أو لفظي ،أو حتى إيحائي فهو تنمر.

يجب أن يفهم الناس أن التنمر نمط سلوكي ،ونفسي يمارسه المتنمر على ضحيته ،فأي عمل يؤدي إلى تحطيم نفسية الضحية أو يشل قدرتها على الدفاع عن نفسها مهما كان بسيطا، إذا تكرر وأصبح نمط حياة ؛فهو تنمر.

ما هى أهم السمات الشخصية للمتنمر ؟

المتنمر هو شخص خائف ويعاني من اختلالات أخلاقية. يعتقد البعض أن التنمر مرض نفسي ولكن على الأرجح هو اختلال سلوكي. فالمتنمر يحاول الحصول على الأشياء بلا وجه حق. ربما يحاول الحصول على أشياء مادية أو أشياء معنوية. مثلا تنمر الأطفال في الغالب يقع ضمن الأشياء المادية ؛التي يحاولون الحصول عليها من الأطفال الضحايا. أما البالغين فتنمرهم ينبع من شخصيات مهزوزة ،أو ضعيفة، وجدت ضحية أضعف منها فتحاول إخراج غضبها ،والتعويض عن ضعفها بالتنكيل بالضحية ،سواء جسديا أو نفسيا. يحاول المتنمر أن يخفي ضعفه بإظهار القوة على من هم أضعف منه، أو تحت سلطته ،كالأطفال أو النساء.
شيء أساسي لاحظته من خلال تعاملي مع العديد من القضايا المتعلقة بالتنمر ؛أن المتنمر لا يمارس تنمره خارج البيت. أكثر التنمر يحدث في البيوت حتى لا نكاد نصدق أن فلان من الناس الذي يضرب به المثل في الطيبة، والأخلاق ،في بيته يتحول إلى فرعون أو نيرون!

هل المتنمر مريض نفسيا ؟وهل هو جانى أم ضحية ؟ وما دوافعه من هذا السلوك ؟

المتنمر دائما جاني ،وهو ليس مريض نفسي ،بل هو مريض سلوكيا. يجب أن نتوقف عن إختلاق الأعذار للمتنمرين ؛لأن هذة حجة يستخدمونها لخداع الناس. أعرف بعض المتنمرين الذين صاروا كالحملان الوديعة أمام القانون. هذا لأن المتنمر يعي تماما ما يقوم به ،ويعرف الخسائر التي ستحدث له إن استمر في تنمره على الضحية تحت ظل القانون. لو كان مريضا نفسيا، لاستمر وحينها يمكننا بكل سهولة إيداعه أي مصحة للعلاج النفسي. باختصار إن كان مختل سلوكيا فيمكنه تهذيب نفسه، والتوقف عن الهمجية ،وإن كان مختلًا نفسيا فهو ليس متنمرا وإنما مؤذي وهذا مكانه مستشفيات الطب النفسي.

حضرتك ذكرت أن التنمر حيلة العاجز للحصول على أشياء لا يستحقها، فيستخدم القوة لإخضاع الضعفاء ،وأحيانًا يكون من شدة خوفه كحيلة دفاعية ،وأحيانًا يكون سلوكه ناتج عن سوء خلق ؛
فهل التعامل مع كل هذه الحالات بنفس الطريقة يؤتى ثماره ؟!

نعم ،بكل بساطة عندما يعرف المتنمر أن أمره مكشوف ،وأن هناك من يستطيع إخضاعه ،يهدأ ويعود لصوابه، أو على الأقل يبتعد ويترك الضحية وشأنها.

كيف نجنب أولادنا التنمر ؟

لا نستطيع أن نجنبهم التنمر ،ولكن نستطيع أن نجعلهم أقوى على ردع المتنمرين. أولا يجب أن يعرف أولادنا أننا نقف إلى جانبهم في جميع الأحوال. وثانيا يجب أن نخبرهم أن لا يمارسون التنمر على الآخرين ،لأن هذا ضعف من جانبهم ،ونخبرهم أن الآخرين لن يسكتون عنهم ،ويتنازلون عن حياتهم وممتلكاتهم ؛لأنهم يتنمرون عليهم. أفضل طريقة أعتقد هي عندما نحذر أولادنا من أن يصبحوا متنمرين ،ونخبرهم بطريقة مهذبة وواعية أن الآخرين لا يقبلون التنمر ،ولن يسكتوا عنه، وأنهم غير ملامين وأنه بكل تأكيد أمهاتهم ،وآبائهم سيساندونهم.
الطفل بطبيعته ذكي، وسيفهم أنه له نفس الحقوق في الدفاع عن نفسه.
ثالثا يجب أن نخبر أولادنا أننا نساندهم، وأن أبوابنا مفتوحة لهم ،يستطيعون إخبارنا بما يجري لهم دون عقاب.
بعض الآباء يعتبرون شكوى أولادهم نوع من الضعف، فيؤنبونهم كثيرا حتى يفضل الأولاد عدم الشكوى .
يجب أن يعلم الأب أو الأم أن الطفل يشتكي ليس لأنه ضعيف ،ولكن لأنه يريد الدعم النفسي. نعم ندعمه نفسيا، ونخبره دافع عن نفسك. أنت تستطيع، لا تسكت، حاول وإذا لم تستطع فأخبر المدير. يجب أن يتعلم الطفل استخدام المصادر المتوفرة لديه فإذا لم يجد حلا؛ هنا نتدخل شخصيا.

لو تعرض أولادنا للتنمر فما واجبنا نحوهم ؟وكيف نعالج آثاره النفسية المدمرة ؟

لا توجد آثار نفسية مدمرة. هي آثار نفسية وكفى. الطفل يريد أن يعرف أن والديه معه ويساندانه ،وأنهم متفهمين لما تعرض له من أذى. ثم بعد ذلك يجب أخذ الطفل بتدرج نحو التعبير عن أفكاره ،والاعتماد على نفسه في أموره اليومية، والاعتراف له بأنه مميز ،لأنه يعتمد على نفسه، وأنه نجح في هذا الأمر. باختصار يجب أن نحوله إلى شخص ناجح على حسب مستواه وقدراته. لا يوجد علاج أفضل من النجاح وبكل تأكيد الحب. أيضا يجب الابتعاد كليا عن التنمر ،لأن أكبر المتنمرين هذة الأيام هم الوالدين. يتنمرون دون علم أو وعي. يظنون أنها مزحة.
على شبكة أبرك للسلام كتبت الكثير من المقالات حول علاج الآثار النفسية سواء للتنمر أو غيره من المخاوف. لكن اختصارًا العلاج هو الحب أولا، وثانيا تقوية الطفل وتعويده على النجاح في إدارة أموره الشخصية.

هل يجب تدخل أولياء الأمور بأنفسهم للتعامل مع الطفل المتنمر على أولادهم ؟ أم نقدم نصائح لأطفالنا ونتركهم يقوموا بصد ذلك العدوان عن أنفسهم مع متابعتهم ؟

الاثنان معا. نتدخل إن كان الاعتداء كبيرا. يجب أن يعلم الطفل أننا نقف إلى جانبه ،ونسانده في جميع الأوقات. أما الاعتداءات الطفولية ،والبسيطة فنترك له فرصة لتقوية أعصابه بالتعامل معها بنفسه ،ونحن نقدم له التوجيه من بعيد، فإذا نجح شجعناه وباركنا له نجاحه.

كيف نقوم من سلوك المتنمر ليعود شخصا صالحا فى المجتمع؟

نقوم من سلوكه عن طريق ردعه ،ومنعه من الاعتداء على الآخرين. هو يتنمر لأنه لم يجد من يردعه ويرد عدوانه. هذا هو كل شيء. صديقيني رانيا؛ كل ما يدعيه المتنمر من أمراض نفسيه كذب. عندما يوجد من يتصدى له يعود إلى رشده. المشكلة الآن أنه لا يوجد الكثير من الناس الذين يريدون التصدي للمتنمرين. يبدو أن سوء الأخلاق له قيمة عالية في مجتمعاتنا.

يعتقد البعض أن لو طفل دافع عن نفسه ضد التنمر بنفس إسلوب المتنمر فلن يتغير شيىء فى المجتمع !وستظل المشكلة قائمة فما قولك فى ذلك ؟

-هل أواجه الدبابة بعلبة كلينكس؟ كل طبع وله طريقة تعامل. المعتدي يجب ردعه ورد عدوانه. مبدأ بسيط جدا. عموما الضعيف لا يستطيع إنتاج القوة ،ولذلك يركن للأساليب الضعيفة ،وهذا ما يعقد المشكلة أكثر. قلنا في البداية أن التنمر هو حالة يعتدي فيها الفاشل على العاجز، فإذا بقي العاجز عاجزا سيستمر التنمر. هناك من يتحدث عن التنمر وكأنه حق والضحية على باطل فيجب أن تراعي المتنمر. دائما الضعفاء سيرشدونك إلى المزيد من الضعف.

سؤال يؤرق عدد كبير من الناس وهو ؛
كيف يتعامل الشخص البالغ مع المتنمر إن ًكان المتنمر أحد الوالدين أو الأجداد أو من له سلطة علينا فى الحياة والعمل ؟

لا أحد له سلطة علينا في الحياة أو العمل. نحن نمنحهم السلطة والمكانة. أكثر المتنمرين هم من البالغين؛ الذين يصل تنمرهم إلى حد الجريمة في بعض الحالات المتأخرة. الوالدين بشر في نهاية الأمر وهما محاسبين على سوء سلوكهم. نسمع كثيرا عن عقوق الأبناء ،ولكن لا أحد يتكلم عن جرائم الآباء والأمهات. في السجون يوجد الكثير من الآباء والأمهات. لماذا لم تتركهم الدولة ماداموا يقعون تحت مسمى والدين؟ هذا لأن الحق حق ،وعلى كل إنسان أن يعرف حدوده. من خلال خبرتي في هذا المجال أستطيع أن أؤكد أن الوالدين يتراجعون عن غيهم عندما يدافع الأبناء عن حقوقهم ومكانتهم. عندما تأتي بشخص مهزوز الشخصية وتمنحه سلطات واسعة، وتوليه أمر الناس ،فمن الطبيعي أن يتحول إلى متنمر ،وهذا حال الكثير من الآباء والأمهات ،وبما أن ما يقومان به لا يرتقي إلى مستوى الجريمة ،فهذا يعني التعامل معه يكون ضمن حدود البيت. على الأولاد والبنات الدفاع عن أنفسهم والمطالبة بحقوقهم وهنا تختلف الأساليب. بعض العائلات راقية، ويكفي الإنسان أن يعبر عن إنزعاجه أو حزنه فتجد الوالدين بما يحملانه من رأفة ،وحب يتراجعان ويصححان الوضع، وفي بعض العائلات شديدة الهمجية يحتاج الأولاد إلى استخدام أساليب أكثر تأثيرا ،كالمقاطعة أو إظهار الزعل الشديد، أو عدم التعاون، أو الخروج من البيت، أو العصيان ،أو حتى إبلاغ الشرطة.
كثير من قضايا التنمر والاعتداء لم تجد حلا إلا عندما وصل الأمر للشرطة أو القضاء.

التنمر الإليكترونى يعتبر أحدث أنواع التنمر فكيف نستطيع تحجيمه خاصة بعدما تسبب فى حالات انتحار فى العام الماضى ؟

التنمر الإلكتروني حاله حال بقية أنواع التنمر ،لكن أفضل طريقة وجدتها هي الحجب. أحجب أكبر عدد من المتنمرين حتى لا يجدون ما يتابعونه. هكذا بكل بساطة. لا تناقش المتنمر، ولا ترد عليه، ولا تمنحه مكانا على صفحتك.
أحظر بلا تردد،أبدا لا تدخل في نقاش مع المتنمر، فقط احظر تواجده على أي منصة تستخدمها ،وستجد بأن بقية المتنمرين يرتدعون. أعتقد أنني حظرت الآلاف من المتابعين ،والآن صفحتي نظيفة ولا يوجد فيها إلا الأشخاص المتوازنين. هناك ملايين الأشخاص الطبيعيين والمتوازنين فلا داعي للقلق عندما نتخلص من المختلين.

وأخيرا ما هى آمال الدوسرى المرجوة من هذه المبادرة ؟ ما هو الدور الذى يجب على الدولة القيام به للقضاء أو للحد من هذه الظاهرة من وجهة نظركم ؟

آمالي بسيطة. القضاء على التنمر والمقصود به تنمر الكبار. البعض يعتقد أن الأطفال متنمرين ،ولكن التنمر في عالمنا العربي هو سلوك عام ،يعاني منه الكبار قبل الصغار. أتمنى أن تمتد المبادرة لتشمل كل الجهات الرسمية ،وغير الرسمية المهتمة بالأمر، لكن أملي في الأفراد أكبر. يبدو أن الجهات الرسمية مازالت تغط في سبات عميق.
على الدولة أولا أن تسن القوانين الواضحة ،والصريحة لحماية كل مواطن من اعتداءات المواطنين الآخرين. عندما يعتدي مواطن على الآخر ،فقط لأن الأول أب أو أم والثاني ولد أو بنت فهذا غير مقبول. يجب أن تحمي الدولة الطفولة ولا تقبل أن ينتج الآباء والأمهات مواطنين ضعفاء.
ثانيا؛ على الدولة أن تستخدم وسائل الإعلام لمناقشة الأمر ،وإنتاج أفلام أو مسلسلات تعالج القضية بأعمال فنية مختلفة ومتفاوتة في التركيز والذوق والنوعية. وأخيرا يجب أن تعمل الدولة على تطوير ثقافة المجتمع من جميع النواحي. لا يجب أن تقبل أي دولة بوجود مواطنين رعاع. التنمر يمثل قمة جبل الجليد وعلى المختصين العمل بجد في هذا الجانب ؛لأننا فعلا شعوب تحتاج لرفع ثقافتها، ووعيها إن أرادت الحفاظ لها على مكان بين الأمم. المستقبل لن يرحمنا إن استمر الحال على ما هو عليه الآن.

فى نهاية حوارنا نشكر الأستاذ “عارف الدوسرى” متمنين له مزيدا من التوفيق

أنقر هنا لمشاهدة الحوار الأصلي

مدة القراءة: 3 دقائق
شبكة أبرك للسلام
أنا أسمح
شبكة أبرك للسلامأنا أسمح
{{svg_share_icon}}

 

سنة ٢٠٢٠ سنة خير وعطاء للجميع. هي سنة عودة المكاسب القديمة وعودة كل ما إعتقدت أنه قد ضاع.
جهودك في السنوات السابقة تجمعت لك وحان موعد قطافها.

إليك هذة التوكيدات التي ستعيد تهيئة عقلك لإستقبال الخير وقلبك للسماح بكل الأشياء الجميلة أن تحدث.

خذ نفس عميق وإسترخي تماما. فكر في الهدوء والسلام. إجعل الهدوء يسري في عروقك من رأسك إلى أخمص قدميك.

خذ نفس عميق آخر وإنتظر قليلا لتسمع التوكيدات.

١- الآن في هذة اللحظة قررت أن أعيش الحياة وأن أسمح لكل الأشياء الجميلة بالحدوث في حياتي
٢- الآن في هذة اللحظة أنا مستعد للتغيير
٣- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح للتغيير أن يجدد حياتي
٤- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح للماضي أن يتلاشى ويغيب
٥- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لكل التجارب السيئة أن تغادر عقلي وقلبي وسائر جسدي
٦- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لكل الظروف أن تتبدل لصالحي
٧- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لكل الذكرايات السيئة أن ترحل من ذاكرتي وتتبخر تماما
٨- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لعقلي أن يفكر في الخير دائما
٩- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لقلبي أن يرى النور دائما

١- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح للأشخاص الغير مناسبين بالخروج من حياتي
٢- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح للأشخاص الرائعين بالظهور في حياتي
٣- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح للفرص السيئة بالخروج من حياتي
٤- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح للفرص المربحة أن تملأ حياتي
٥- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لله أن يجمل حياتي ويمنحني بركاته وأن يغلف حياتي بالرحمة
٦- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لله أن يقود حياتي بحكمته وعظيم رحمته
٧- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لنفسي أن أرسم حياتي بشكل أجمل
٨- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لنفسي أن تكون أسعد
٩- الآن في هذة اللحظة أنا أسمح لنفسي بالتقدم والنجاح

١- أنا أسمح للناس أن تعيش كما تشاء
٢- أنا أسمح لعيني أن تتغاضى عن عيوب الناس
٣- أنا أسمح لعقلي أن يظن الخير في الناس والجيران
٤- أنا أسمح لقلبي أن يحب كل الناس
٥- أنا أسمح لروحي أن ترى الخير في أرواح الآخرين
٦- أنا أسمح لأذني أن تسمع الكلام الطيب من الآخرين
٧- أنا أسمح للساني أن يتحدث بأفضل العبارات
٨- أنا أسمح ليدي أن تجلب الخير والمنفعة للناس
٩- أنا أسمح لأقدامي أن تمشي للخير أينما كان

١- رغم أن أيامي السابقة كانت متعبة إلا إني أسمح للراحة أن تدخل حياتي
٢- رغم أن تجاربي السابقة كانت مؤلمة إلا إني أسمح للتجارب الجديدة أن تكون رائعة
٣- رغم أنني لم أحصل على أصدقاء داعمين إلا أني أسمح لنفسي التعرف على أصدقاء محبين
٤- رغم أن أهلي لم يتفاعلوا مع قضاياي إلا أني أسمح لهم بتغيير موقفهم نحوي للأفضل
٥- رغم أنني أحتاج للمزيد من التعليم إلا أني أسمح للنجاح أن يحالفني بما حققته إلى حد الآن
٦- رغم أن حظي لم يكن رائعا يوما إلا أني أسمح للحظ الجيد أن يكون حليفي
٧- رغم أن أموالي ضاعت في تجارب فاشلة إلا أني أسمح لها أن تعود في سلام
٨- رغم أنني إفتقدت الأمان كثيرا إلا أني أسمح للأمان والطمئنينة أن يغلفان حياتي
٩- رغم كل الصعوبات وكل الظروف الغير مواتية إلا أني أسمح لحياتي بالتحول إلى السهولة والنجاح

أنا أسمح لكل هذة الأمور أن تصبح جزءً من حياتي

١- أسمح للصحة أن تعم جسدي
٢- أسمح لراحة البال أن تريح عقلي
٣- أسمح للأمان أن يحيط بي من كل مكان
٤- أسمح لشريك الحياة المناسب أن يسعد أيامي
٥- أسمح للصديق الأمين أن يحيطني بدعمه وتفهمه
٦- أسمح للوظيفة المناسبة أن تأتيني بسهولة
٧- أسمح لأعمالي أن تزدهر وتنمو
٨- أسمح للعالم أن يصبح مكان أفضل للجميع
٩- أسمح لنفسي أن أرى الفرص الرائعة وأستفيد منها

في ٢٠٢٠ أنا إنسان جديد، لأنني سمحت للخير أن يتغلغل إلى عالمي دون إعتراضات أو توقعات. أنا فقط سمحت للأحداث أن تحدث في عالمي بأفضل إحتمال وبما يفوق توقعاتي أو تجاربي السابقة.

في ٢٠٢٠ أنا إنسان يهتم بنفسه ويهتم بأموره ويترك الناس وشأنهم. لا أتجسس، لا أغتاب، لا أظن السوء فيهم. إنهم رائعون كما هم وأنا رائع كما أنا.

أنا سمحت للخير أن يدخل حياتي وأسمح للمزيد من الخير في كل يوم تشرق فيه الشمس.

مدة القراءة: 2 دقائق

تسجيل لموسيقى التأثير اللا شعوري من إنتاج شبكة أبرك للسلام وهي مضمونة الجودة والمحتوى. من إعداد وتنفيذ عارف الدوسري.

يتناول هذا التسجيل المحاور التالية من أجل تعزيز النجاح والتقدم في الحياة وإزالة المعيقات والأفكار المثبطة

١- الإستعداد التام لعملية التغيير ورفع الثقة بالنفس

٢- مسح معيقات النجاح

٣- مسح المعتقدات المثبطة

٤- تسهيل عمليات التغيير

٥- مسرع النتائج

٦- بناء عقلية الوفرة

٧- بناء عقلية الإبداع

٨- تحفيز وتفعيل العمل والإنتاج

٩- تفعيل آلية الثراء

١٠- تفعيل آلية تحويل المشاكل إلى فرص

١١- تحفيز السعادة والفرح

١٢- خلق روح التعاون

١٣- المحافظة على المكتسبات

١٤- تحفيز التطوير المستمر

١٥- التناغم مع الحياة

١٦- المسرع الجبار لكل النتائج

طريقة إعداد هذا التسجيل

يتكون هذا التسجيل الصوتي من ثلاث أصوات مختلفة

١- صوت الموسيقى المسموع - البيانو

٢- صوت التوكيدات المذكورة أعلاه - ذبذبات فوق سمعية لا تستطيع الأذن سماعها

٣- صوت موجة الفا التي تساعد على الإسترخاء - غير مسموعة

الإستماع للتسجيل

يمكنك الإستماع للتسجيل بصوت منخفض أو متوسط يتراوح بين ٢٠ إلى ٥٠ في المئة من مؤشر الصوت على جهازك. يمكن الإستماع للتسجيل سواء بسماعات الأذن أو بدونها. هذا التسجيل لا يحتاج إلى سماعات أذن للإستفادة منه، هذا بعكس التسجيلات الأخرى

شبكة أبرك للسلام
موسيقى التأثير اللا شعوري
شبكة أبرك للسلامموسيقى التأثير اللا شعوري
تحميل مجاني سجل دخول لتحميل الملف

تنبيه: هذة الموسيقى متوفرة فقط لأعضاء شبكة أبرك للسلام. إن كنت تنوي الإستماع إليها فمرحبا بك عضوا في شبكة الطاهرة قلوبهم. الحصول على الملف الصوتي بدون التسجيل في الشبكة يعد خرقا لشروط الخدمة وإعتداء على ممتلكات الآخرين. نتمنى أن تكون أرقى من ذلك.

موسيقى البيانو المستخدمة في إنتاج التسجيل متوفرة على هذا الرابط: https://www.youtube.com/channel/UCtsdnT54n5m70qOBE9OSk9A

مدة القراءة: < 1 دقيقة

تحرك الآن لأنه لن يأتي الوقت المناسب أبدا. عندما تتحرك تبدأ كل الأحداث تتحرك وتخدم الهدف الذي تحركت من أجله. لا تقع أبدا في غلطة الإنتظار لأن الذين إنتظروا قبلك لم يصلوا إلى شيء. شاهد هذا الفيديو الذي يشرح لك الفكرة بشكل أعمق.

مدة القراءة: < 1 دقيقة

خاطرة حول الدين والتدين تبين بعض الأفكار التي يؤمن بها الناس بينما هي سبب ما يعانون منه من مشاكل ومآسي تعصف بحياتهم

 

مدة القراءة: 9 دقائق

من المشكلات الرئيسية التي تعاني منها المجتمعات العربية وخصوصا في المملكة العربية السعودية، مشكلة « عضل المرأة » وهي بإختصار، منع المرأة من الزواج على الإطلاق أو منعها من الزواج بمن تريد وترضى. عضل المرأة يأتي نتيجة لتشريع « الولاية » والسلطة التي يمنحها للولي بلا ضوابط واضحة. غياب الوضوح لمعالم « الولاية » يعني أن الأمر خاضع لتقديرات الولي ولأهوائه الشخصية مهما كانت ولا يمكن تدارك الضرر إلا بعد وقوعه وضياع حق الفتاة، هذا على إعتبار أنها تمكنت من المطالبة بحقها في وقت مبكر. والثابت أن معظم الفتيات والنساء مشلولات الحركة بسبب خوفهن الشديد من الولي أو لعدم معرفتهن بحقوقهن الدستورية.

كما نعرف أن كل دولة لها دستور واضح المعالم أو هكذا المفروض. الدستور يحدد مهام وواجبات وحقوق كل مواطن في البلاد، فعدم وضوح بند من بنود الدستور ونحن هنا نتحدث عن الولاية فيه إجحاف لحقوق فئة كبيرة تمثل أكثر من نصف تعداد السكان. إن عدم وضوح الدستور في هذا الجانب لو أضفنا إليه عدم معرفة المتأثرات بهذا البند معرفة كاملة فيه إعتداء على حقوق المواطنة التي تكفلها الدولة. فالمرأة قبل أن تكون زوجة فلان وإبنة فلان، هي أساسا مواطنة حقيقية كاملة الحقوق والواجبات. مادامت الدولة الحديثة بمؤسساتها وهيئاتها وأنظمتها الإدارية المعتبرة قد سنت قوانين وتشريعات تحكم العلاقة بين المواطنين فنحن لسنا في بلد متخلف بلا قانون ولكن هذا لا يعني أن لا نطالب بإجراء تعديلات تواكب التطور الثقافي والفكري في البلاد لينعكس أثرها على المواطن ذكر أو أنثى بما يتماشى والتعدد الثقافي للتركيبة السكانية التي تغيرت كثيرا خلال العشرون سنة الماضية. إذ لا يجوز أن تبقى القوانين جامدة في مكانها بينما وعي المجتمع يتطور بسرعة في إتجاه آفاق أرحب وأوسع لم تكن متوفرة في العقود السابقة.

عضل المرأة

بسبب قانون الولاية تفاقمت مشكلة عضل المرأة، وهذة المشكلة ليست حكرا على السعودية وإنما هي منتشرة ومتداولة حتى في الدول الأكثر إنفتاحا وتحررا والتي لا تطبق قانون الولاية ( ولاية الرجل على المرأة ) لأن الولاية أمر شرعي قبل أن يكون قانون وضعي. لذلك نرى قضايا العضل في كل مكان من العالم العربي. إلى حد الآن يتخبط المشرع الإسلامي في وضع إطار واضح للعضل لأنه لم يضع إطار واضح للمرأة. هل المرأة إنسان كامل الحقوق والواجبات مستقل عن الرجل أم أنها إنسان تابع لإنسان آخر؟ هل هي مواطنة كبقية المواطنين الرجال أم هي أقل مواطنة منهم؟

مفاهيم عامة حول الولاية والعضل

هذة بعض المفاهيم التي يجب أن يتضمنها أي قانون ولاية يحترم حقوق الإنسان ويحترم حقوق المرأة والطفل. بدون وجود مثل هذة البنود في أي قانون ولاية يجعله عديم الفائدة بل ومدعاة لسوء الإستغلال وبابا واسعا للإعتداء على المرأة وأطفالها وتضييع حقوقها وإبتزازها وتدميرها نفسيا.

١- الولي يحمي حقوق المرأة:
الولاية من المفروض أنها وجدت لحماية حقوق المرأة ودور الولي هو التأكد أنها حصلت على حقوقها كاملة، لا أن يتحول هو إلى مغتصب لتلك الحقوق في حالات وفي حالات أخرى يساومها على نيل حقوقها. الإسلام دين عدل لا دين إعتداء لكن كيف تحول الحكم الذي من المفروض أنه يدعم المرأة ويخفف عنها إلى حكم يقيدها ويستبيح حقوقها؟ فمثلا في قضية زواج المرأة من المفروض أن يتكفل الولي بإدارة عملية النكاح بمن ترضاه البنت لنفسها بأن يتثبت من حقيقة إداعاءات من يتقدم للزواج وأن يتأكد من خلوه من القضايا المخلة بالشرف والأمانة وأن يتأكد أن البنت لم يتم خداعها أو التلاعب بها أو تهديدها أو إبتزازها لتقبل بالمتقدم لخطبتها. هذة الأمور لا يعرف التصرف معها إلا الرجال لذلك تمت توليتهم أمر المرأة ليقموا بما لا تستطيع هي التثبت منه. أما إختيار الزوج فهو حق شرعي ودستوري في نفس الوقت. هي من حقها أن تختار من ستقضي حياتها معه. وفي حالة طلاقها يكون دور الولي هو إستيفاء وإسترجاع حقوقها إن كان لها حقوق والتفاوض على إعادة أي مستحقات عليها لطليقها إن وجدت وأن يتأكد أنها لم تخل بإتفاق وشروط الطلاق.

٢- وليها في الزواج يتحملها في الطلاق:
مادام هو وليها في الزواج فهو أيضا وليها في الطلاق وعليه أن يتحمل كل تبعات الولاية من واجبات مترتبة على طلاقها من توفير المسكن المناسب لها الذي تستطيع الإقامة فيه حفظا لها ولكرامتها الإنسانية ولأولادها وبناتها ويتحمل الإنفاق عليها وعليهم دون من أو أذى وأن يعاملهم جميعا بالحسنى بمقتضيات الولاية. فإن لم يستطع هو فلينقل ولايتها للكفؤ الذي يستطيع حمايتها وحماية حقوقها والمطالبة بها بالنيابة عنها.

٣- تعريف واضح لحدود المسؤلية:
يجب أن يكون هناك تعريف واضح لحدود مسؤلية الولي فلا هو يسيء إستخدام الحق القانوني الموكل إليه وأيضا لا تتحول الولاية إلى إستنزاف لموارده وقدراته كمواطن لم يختر أن يكون وليا لأحد بإرادته. ننسى أن الولي إنسان يمكن أن يخطىء تقدير حدود مسؤليته فإما يسيء إستخدامها جهلا بالقوانين أو يهضم حقه ويتم تحميله ما لا طاقة له به وقد يكون مسؤلا عن زوجة وأولاد وأمور كثيرة أخرى.

٤- حق المرأة في إختيار الزوج الذي ترضاه لنفسها:
هذا حق إنساني فطري كفلته كل شرائع البشر منذ القدم، وفي العصر الحديث صار هذا أمر بديهي وضروري للمحافظة على الصحة النفسية لأفراد المجتمع. لقد تغيرت المجتمعات وتطورت تطورا مضطردا في العقود الأخير وصار ليس من المنطقي أو الإنساني أو المستساغ إجبار أي إنسان سواء ذكر أو أنثى على الزواج بمن لا يرضاه لنفسه لأن في هذا إعتداء على حقوقه الإنسانية والشرعية والدستورية. إن كانت دساتير الدول وقوانينها تمنح المواطن حق الزواج بمن يختار، كيف يسمح للولي بإلغاء نصوص قانونية واضحة ويتطاول على حقوق مواطن آخر دون وجه حق؟

٥- لا يحق لمواطن تقرير مصير مواطن آخر:
لقد تحول قانون ولاية الرجل لأمر المرأة إلى ما يشبه قانون عبودية حديثة حيث يوضع مصير مواطن في يد مواطن آخر يقرر له متى يخرج ومتى يرجع أو إن كان سيخرج أساسا. كل مظاهر العبودية واضحة في قانون الولاية المفتوح بلا قيود. فالولي هو الذي يقرر كل شيء في حياة المرأة ولا يحق لها التحرك أو القيام بأي شيء حتى في أمورها الشخصية إلا بأمر وليها ومن ضمنها إختيار الزوج. هذا تهديد صارخ لحقوق المواطنة لا يمكن التغاضي عنه أو تجهله أو تجاهل تداعياته السلبية على الوطن ونفسية قطاع كبير من المواطنات الذين يمثلن جزء رئيسي وجوهري في بناء الدولة الحديثة.

٦- تولية الخصوم أو الأقل وعيا:
لا يجوز تولية أمر إمرأة لمن هو على خلاف عائلي معها كأحد أعمامها أو أخوالها أو قريب لها إن كان هناك خلاف عائلي بينها وبينه. كيف يتم وضع إنسان تحت تصرف عدوه أو خصمه اللدود فقط لأنه من العائلة؟ ماذا إن كان هو نفسه من إغتصب حقوقها أو من كان يتربص للنيل منها لخلاف عائلي سواء معها مباشرة أو مع وليها المتوفي؟ أيضا ليس من اللائق أو المنطقي تولية أمر فتاة لإنسان أقل منها وعيا أو أقل حسا بالمسؤلية أو متهم في قضايا مخلة بالشرف والأمانة أو به عاهة نفسية أو أذى عقلي. مما يصعب على النفس البشرية هو تقبل أن يصبح الأقل وعيا أو أقل منزلة علمية وليا ومتحكما في مصير من هو أعلى وعيا وخبرة. الآثار النفسية لهذا الإنقلاب في المنطق يؤدي إلى أضرار نفسية بالغة.

٧- ولاية الطفل وكالة:
هذا من الأمور المضحكة المبكية إذ كيف تلد الأم سيدها؟ كيف يصبح الطفل وليا لأمه؟ دور الطفل هنا ليس الولاية وإنما القيام بالأعمال بموجب وكالة محدودة وتصبح الأم ولية نفسها وبناتها إن وجدن. حدود الوكالة هو تنفيذ حرفيا ما تطلبه الأم ولية نفسها من معملات حكومية ذات علاقة.

٨- محكمة صلح:
يجب تخصيص محكمة للنظر في القضايا المتعلقة بالولاية وعلى وجه الخصوص قضايا العضل لأنها قضايا ملحة ومصيرية للبعض ولأن المماطلة والتأخير في البت في مثل هذة القضايا قد يضيع الحقوق ويستنزف المتضررات وهن مستنزفات أساسا على أيدي أوليائهم. دور محكمة الصلح هو حل المشكلة بسرعة وإعادة الحقوق لأصحابها دون الإضرار بمصالحهم. المحاكم الآن وبالوتيرة التي تسير بها القضايا تجعلها وسيلة إبتزاز أكثر من كونها وسيلة مساعدة، لأن المرأة المتضررة تعلم مقدما أن القضية قد تطول وهذا فيه تضييع لجهودها ووقتها ومالها. وإن كانت القضية للولي المطالب بحقوقه فهو أيضا يتعرض إلى نفس الظروف المرهقة والتي قد تجعله يتوقف بسبب صعوبة إستعادة حقه دون إهدار وقته الذي يمكن أن يقضيه في متابعة أعماله ورزق عائلته.

٩- قانون لمعاقبة الولي:
يجب أن يكون هناك قانون واضح يردع الولي المعتدي ويوقفه عن التطاول على حقوق من أوكلت إليه مهمة رعاية حقوقهم من نساء وأطفال. بما أن القانون وضع الولي في منزلة يتحكم فيها بمصير مواطنين آخرين فهو عمليا يعتبره من كوادر الدولة وموظفيها التنفيذيين وعليه كما يحاسب الموظف المسيء أو المختلس أو المخل بحفظ الأمانة أو ممتلكات الدولة، فإن على الولي أن يحاسب على التقصير في القيام بواجبه نحو من وضع القانون يده عليهم وولاه أمرهم.

١٠- التثقيف والتوجيه:
يجب أن ينشر قانون الولاية من خلال المدارس ويتم التعريف به وتثقيف الطلاب والطالبات في المرحلة الثانوية بما لهم وعليهم. بما أن الولاية تدخل في حياة الناس اليومية فمن البديهي أن يعرفها الجميع وأن يتم زيادة ثقافتهم ووعيهم بها حتى لا يحدث إعتداء من أي طرف على الآخر وبهذا نتجنب الكثير من المشكلات التي يمكن تداركها بالتوعية الصحيحة. مثلا يحصل كل طالب وطالبة على كتيب فيه كل القوانين التي يعتقد أنها ضرورية للمواطن العادي بما فيها قانون الولاية.

١١- الجانب الأمني للعضل:
تبلغ نسبة العنوسة في المجتمع السعودي للنساء حوالي مليون وأربعمئة الف فتاة تعدت سن الـ ٣٢ عام ولم تتزوج، ويشكل العضل سبب رئيسي لإرتفاع هذا العدد. نحن نتحدث عن ما يقارب المليون ونصف مواطنة يحتجن إلى نفس العدد من الرجال من أجل الزواج. هذا رقم كبير جدا بالنسبة لبلد تعداد سكانها لا يتعدى العشرين مليون نسمة. كل هذة الأعداد الهائلة من النساء والرجال لا يستطيعون الزواج لأن أحدهم قرر منع النساء تحت ولايته من الزواج. عندما تجمع الأرقام فأنت لا تتحدث عن قضية فردية وإنما قضية أمن قومي. عندما يسمح القانون بذلك فهو يسمح بفتح باب تهديد للأمن القومي لأن كل هذة الأعداد من المواطنين تعاني أو ستعاني في مرحلة من مراحل حياتها من إختلالات نفسية بالغة قد تحولهم إلى ناقمين على المجتمع أو مجرمين أو حتى متعاونين مع أعداء الوطن نكاية به وغضبا على أوضاعهم النفسية المزرية.

الجانب الأمني لزيادة العنوسة يجب أن يولى إهتماما أكبر لأنه ليس من الطبيعي أن يعيش ما يقارب من ربع السكان دون زواج لهذا العمر وما بعده في حالات غير قليلة. أما من ناحية طاقة الأفراد فإن المرأة رغم ضعفها ظاهريا إلا أنها تشكل مخزنا نوويا للطاقة. عندما تغضب ملايين النساء في وقت متقارب فإن هذا سيشكل هزة عنيفة للمجتمع لا يعرف تأثيرها وقد تؤدي إلى تهتكات إجتماعية جسيمة وإخلال بالأمن يصعب السيطرة عليه. من خلال قبولنا بالعضل وعدم التعامل معه التعامل الصحيح فإننا كمن يضع مصير الوطن في يد أفراد يتصرفون بلا إدراك كامل لحجم الضرر الذي يتسببون به لأوطانهم. إن كنا جادين في سعينا لحماية الوطن فعلينا تثقيف المواطن بتصرفاته الفردية وآثارها الكارثية على الأمن القومي.

١٢- إنحراف الفطرة:
تأخير الزواج أو التلاعب بإختيارات الإنسان سواء ذكر أو أنثى يؤدي إلى إنحراف الفطرة السليمة. الجنس طاقة جبارة معروفة منذ القدم ولا يستطيع العاقل إنكار تأثيرها على بناء النفسية السليمة للأفراد، عندما يتم كبتها أو التلاعب بها فإنها دائما تجد مخرجا للتنفيس ولا ينفع في مثل هذة الحال التهديد بالعقاب الديني أو أي محاولات للتهدئة دون إشباع تلك الرغبة الطبيعية. هذا التنفيس عن الكبت يظهر على شكل شذوذ جنسي وإنحراف نفسي خطير. الإحصاءآت تتحدث عن أرقام خطيرة في هذا الشأن لا يغفل عنها إلا مكابر. لا أريد أن أتعمق أكثر في هذا الجانب لأن عملية بحث سريعة ستظهر لنا حجم الضرر الحاصل من الكبت الجنسي، مشفوع بدراسات ميدانية من مؤسسات الدولة وغيرها من مؤسسات بحثية معتبرة.

١٣- تعاليم متضاربة:
من الصعب التعامل مع تعاليم متضاربة لأنها تضع الناس في حيرة. فالبنت تقع بين أمرين أحلاهما مر. فهي أولا مضطرة لرفع قضية عضل وهذا فيه إستنزاف لها ولإمكانياتها وتشهير لشخصها، ومن ناحية ثانية يصطدم هذا الحق بتعاليم بر الوالدين والتي تغولت بشكل كبير حتى كادت تصبح عبادة لهما. لا يمكنك أن ترسخ مبادىء الطاعة حد الخنوع والإستسلام وغياب الشخصية ثم تتوقع أن البنت ستتجه إلى المحكمة لرفع دعوى قضائية بسهولة. في أعماقها تتصارع مفاهيم متعارضة ومتلاطمة كموج البحر. هل تطالب بحقوقها وتجازف بدخول النار لأنها أغضبت والدها أو والدتها؟ هكذا تشعر عندما تريد أخذ حقها وعلى هذا الأساس فإن ما أعطيناها إياه بيد أفسدناه باليد الأخرى. الآن هي تتمتع بحق ملوث بمفهوم صعب تقبله. في النهاية النسبة الأكبر من النساء تبقى عاجزة عن إستخدام القانون بسبب الأفكار الدينية التي تعتقد أنها ستدخلها النار.


هذة بإختصار بعض الأفكار التي راودتني حول موضوع الولاية وعضل المرأة والتي أتمنى أن تنال آذان صاغية. نحن نعيش في دولة حديثة تدار بالقانون ولسنا نعيش في دولة بدائية تدار بقوة القبيلة والأهواء الشخصية. أنا على يقين أن القانون هو الحل لمعظم مشاكلنا وعليه يجب أن تواكب القوانين الأوضاع الإجتماعية المستجدة وأن تحمي المواطن حتى من نفسه ومن قراراته الخاطئة وأن تجدد تلك القوانين وتنقح لتعكس المستوى الفكري والثقافي الذي وصل إليه أفراد المجتمع والذين ما عادوا قادرين على الحياة بتوازن في ظل وجود تشريعات قديمة لا تمثل الوضع الحقيقي هذة الأيام.

قانون الولاية القصد منه تسهيل أمور المرأة وتجنيبها مشقة الحياة والصراع من أجل نيل حقوقها، لكن بشكله الحالي هو أضرها أكثر مما نفعها وسجنها والمفروض أنه يحررها.

مدة القراءة: < 1 دقيقة

خاطرة سريعة للمبتدئين في الوعي تساعدهم على فهم المرحلة التي يمرون بها

مدة القراءة: 2 دقائق

العصبية داء منتشر بين الناس وخصوصا الرجال وهذة ثقافة عامة متفشية في المجتمع. البعض يعتبر العصبية والغضب جزء من الرجولة وهذا خطأ كبير يقع فيه أكثر الناس والمثير في الأمر أن بعض النساء لا ترتاح في أعماقها إن لم يغضب الرجل ويثور عليها. هي أيضا تعتقد أن هذة هي الرجولة الحقيقية. الغضب هو إختلال نفسي ناتج عن الشعور بالعجز. عندما يصبح الإنسان عاجزا عن التعامل مع مشاكله فإنه يغضب ويتوتر وتثور أعصابه لأقل كلمة يسمعها.

المشكلة الآن ليست في العصبية وإنما في الفكرة التي نحملها عنها. عندما يعتبر إنسان أن شعوره بالعجز شيء طبيعي وهو جزء من شخصيته ولا يمكنه تغييره. عندما يشعر الرجل أنه إن هدأ فإن هذا يعني تنازله عن رجولته فهذة مشكلة أكبر. الغضب لا يعني الرجولة ولو كان كذلك لما تعلم الجنود في الجيش الصبر والإنضباط في مواجهة خطر الموت ولما تعلم لاعبوا الفنون القتالية كالكونغ فو والتايكواندو كيفية ضبط النفس والتحكم في ردود الأفعال.

إذا لنتفق، الغضب لا يعني الرجولة، بل هو أبعد ما يكون عنها. مشكلة الرجال مع القوة. لا يظهرون قوتهم إلا وهم غاضبون لأنهم في الغالب خاملون. تستطيع أن تكون هادء وأيضا تستخدم كل قواك المطلوبة لأداء المهمة. ليس هناك تعارض بين أن تكون هادءً وأن تكون حازما في قراراتك. بل بالعكس الحزم في هدوء يضيف إلى شخصيتك هيبة أكبر

كيف تتعامل الزوجة مع الزوج العصبي؟

هذة خطوات عملية ستساعد كثيرا في تغيير الوضع في البيت

  • الهدوء، إهدئي تماما وخذي نفس عميق
  • مارسي الهوبونوبونو على زوجك
  • مارسي معه العناق العقلي
  • أظهري شخصيتك ولا تخافي

هذة خطوات بسيطة لكنها فعالة جدا في تهدئة الزوج أو أي إنسان آخر غاضب. شخصيتك مهمة جدا في العملية. لا يجب عليك القبول بزوج يهينك فقط لأنه يشعر بالعجز تجاهك أو بسبب ظروف العمل التي لا دخل لك بها. هو صراع شخصيات وعليك أن تكسبيه بأن تساعدي زوجك على الهدوء والتخلص مما يزعجه أو يشعره بالعجز. أنتما تزوجتما ليساعد كل منكما الآخر لا لأن تهربي من مسؤليتك تجاهه. هو بحاجة لهدوئك ليهدأ، هو بحاجة لدعمك وتشجيعك. كوني إنسانة فاعلة إيجابا في حياته لا مجرد كيس ملاكمة يضربه بقوة ليخفف من الضغط الذي يشعر به.

على المرأة أن تكون واعية جدا لهذة النقطة وأن لا تستسلم للفكرة المجتمع أنها تابعة للرجل. هي ليست تابعة له وإنما هي التي تزين حياته وتساعده على التخلص من عيوبه وهو أيضا يفعل لها نفس الشيء. الزواج تعاون بين شخصيتين وليس صراع كما يحدث في كثير من البيوت. دور المرأة جوهري في عملية تهذيب طباع الزوج لأنها الوحيدة القادرة على ذلك، هذا بالإضافة إلى المصائب. بعض الرجال لا يفهم الحياة إلا بعد أن تأتيه مصيبة تهدد كيانه ليبدأ بالتفكير في حل مشاكله. هذة قضية أخرى ولكن على الزوجة القيام بواجبها نحو العائلة فإن فشلت كل المحاولات فهنا نعرف أن الخلل في الطرف الآخر. دائما قبل أن لوم الآخرين علينا أن نصلح أنفسنا

مدة القراءة: < 1 دقيقة

لا تخضع المرأة إلا لرجل ضعيف الشخصية. هو الوحيد الذي يريدها خاضعة مكسورة الجناح تابعة له تبعية عمياء. ضعف المرأة ليس طبيعيا وإنما هو ضعف مكتسب عندما فقد الرجال شخصياتهم.

الرجل القوي لا تستهوية الضعيفة المنكسرة، بل يحب القوية ذات الشخصية المتوازنة. فإن رآها ضعيفة منحها القوة ووفر لها الحماية الكاملة في تحركاتها وتعاملاتها مع الآخرين. فتخرج من بيتها لقضاء حوائجها أو لعملها وهي تعلم تمام العلم أن ورائها رجل يشد عضدها ويؤازرها في كل الإحتمالات.

عندما إنكسر الرجال أمام الرجال لم يجدوا مخلوقا يمارسون عليه عنترياتهم إلا المرأة. خلق الرجال زواجات ضعيفات فاشلات ينجبن بنات وأولاد ضعفاء فاشلين وهكذا حتى تحولت مجتمعات كاملة إلى الضعف الذي تتم التغطية عليه بممارسة العنف والسطوة على المرأة.

إذا رأيتِ من الرجل ضعفا فأركليه بالقدم لأنه سيكون أول من يغرس سكين الهزيمة في روحك. الرجل الذي لا يقويك لا حاجة لك به.

مدة القراءة: < 1 دقيقة

أنت على إتصال دائم بالله سواء علمت أم لم تعلم. كل ما في الأمر أن إتصالك ضعيف ولذلك تصاب بالإحباط والألم والمرض. نور الله دائما ينزل إليك من السماء لكنك لا تلاحظ هذا والغريب في الأمر أنه بمجرد أن تبدأ بملاحظة أنك متصل بالله إتصال دائم تبدأ حياتك بالتحرك في إتجاه آخر تماما.

فقط أنظر لشعاع النور النازل من السماء عليك طوال الوقت، عش في ذلك الشعاع دائما مهما كان وضعك النفسي وسترى أن وضعك صار أحسن بكثير، ستبتسم وأنت مطمئن. لست بحاجة للتفكير في أي شيء. فقط إستمتع بوجودك في حضرة الله مصدر كل الأنوار والخير والنماء.

دائما أغمر نفسك بنور الله ودائما حافظ على إتصالك من خلال المحافظة على الشعاع النازل من السماء. بعد فترة سيصبح إتصالك أقوى وتهدأ نفسك وسيستمر الإتصال دون أن تفكر به. ستشعر وكأنك في صلاة دائمة وهذا سيفتح لك بوابة الإلهام حيث تلهم الهدوء والسكينة والحلول العبقرية لكل مشاكلك.

الأمراض ستبدأ بالإضمحلال والتحلل وسيعود جسمك إلى الحيوية والنشاط وستشعر بالسعادة بلا سبب. أنت هنا مكتفي بالله حيث لا ملل ولا شعور بالوحدة. فقط أنت وربك. هنا فقط تصبح تمنياتك أهداف تتحقق. لا يخطر شيء على بالك إلا ويتحقق بلا عناء، الكون بأكمله يخدمك.

كن مع الله دائما وإستمتع بالأنوار.

مدة القراءة: < 1 دقيقة

مدة القراءة: < 1 دقيقة

مدة القراءة: < 1 دقيقة

مدة القراءة: < 1 دقيقة

مدة القراءة: < 1 دقيقة

https://youtu.be/i3z2lCESCFE

مدة القراءة: < 1 دقيقة

مدة القراءة: 3 دقائق

أنتِ تفكرين في الزواج وتريدين بكل جوارحك أن يتم زواجك في أسرع وقت ممكن ولكنك كالكثيرات مصابة بنوع من الشك أو الإحباط من تكرار المحاولات الفاشلة فماذا تفعلين؟

ربما لم يتقدم لك أحد بعد، لا بأس. هذة الطريقة تنجح دائما إن قمتِ بها بيقين وبلا تكلف. سنستخدم خلال هذة العملية تقنيات العقل الباطن وهو العقل الجبار المهيمن على أحداث الحياة لدى البشر جميعا.

يجب أن تعلمي أن عقلك الباطن خلق ليساعدك ويحقق لك كل ما تتمنين تحقيقه بسهولة. إنه الجزء الفاعل منك وهو هبة الله لك فلماذا لا تستخدمين ما سخره الله لك وتصبحين من السعداء؟

لقد أسبغ الله علينا نعمه ظاهرة وباطنة ومنها هذا العقل الباطن الجبار الذي فشل أكثر الناس في معرفة سر قوته وسر إستجابة الله للدعاء. فالله دائما يستجيب الدعاء وما علينا إلا أن نستخدم الآلية المضمونة التي سخرها الله لنا لتحقيق الإستجابة وهي العقل الباطن.

بالنسبة للعقل الباطن لا يوجد شيء مستحيل أبدا وهو في إنتظار إشارتك لكن للأسف أكثر الناس لا يعرفون كيف يشيرون على عقولهم أو يشيرون عليها بالمطالب الخاطئة ثم يدّدعون بأن الله أخر الإستجابة أو يشعرون بالذنب فيلحون بالدعاء بطريقة أسوأ من سابقتها.

الآن إليك الطريقة البسيطة جدا ولكن كوني حذرة. أنتِ تتحملين مسؤلية إختياراتك. لا تقولي عارف الدوسري كان سببا في زواجي الفاشل. أنا سأعلمك الطريقة المضمونة التي تجلب لك الأزواج من كل مكان ولكن عليك أن تفتحي عينك جدا وتختاري بعناية ولا تقبلي بأول من يطرق الباب لأن هذة هي مسؤليتك.

كثير من تقنيات العقل الباطن لا أخبر الناس بها لأن البشر بطبعهم متسرعين وطماعين وأحيانا يستخدمون التقنيات في غير محلها فتكون النتائج على غير ما يتوقعون، ليس في الزواج وحسب وإنما حتى في الحياة العادية والمال والأعمال والبيع والشراء والتعامل مع الناس والتعامل مع المشاكل، كل ظرف له تقنية إن نحن أحسنا إستخدامها صارت حياتنا أسهل وأسعد.

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أدري أدري تبين الزبدة ههههههههههههههههههه ????

يلا زواااج تاااااايم هههههههههههههههه
.
.
١- وأنتِ على سريرك تستعدين للنوم إسألي نفسك هذا السؤال. ( ماذا سأفعل بفستان الزفاف بعد أن أتزوج؟ )
.
٢- أجيبي على السؤال بما تريدين. مثلا سأخلعه وأعلقه في دولاب الملابس ثم سأقول له إبقى هنا، أنا لا أحتاجك، ثم تغلقين عليه باب الدولاب.

أو تستطيعين أن تقولي، سآخذه إلى المغسلة ثم أبيعه أو أهديه لصديقتي وأقول لها خذي فستاني المبروك هذا فأنا الآن متزوجة ولست بحاجة له.

أو أي سيناريو آخر يبدو أفضل بالنسبة لك.
.
٣- ثم تخيلي بكل وضوح وتفاصيل دقيقة أنك تقومين بالعمل الذي قلتي أنك ستقومين به.

كرري هذا التخيل لعدة أيام حتى يكاد يمتزج الخيال بالواقع في ذهنك فلا تعرفين هل كنتِ تتخيلين أم أنك تحلمين أم هو واقع، تضيع الحدود بين الحالات وهذا يعني أن عقلك الباطن قد تبرمج بشكل جيد على جلب الزوج المناسب لك.

كوني سعيدة ومتفائلة وممتنة لوجودك في الحياة ثم سيري في حياتك بشكل معتاد تماما ومن خلال أحداث حياتك ستلتقين بأبو عيون كحيلة هههههههههههههههههههه

أتمنى لك السعادة وزواجا هانئا مليىء بالسرور والبهجة وأن يضيء الله قلبك بحب يروي كل خلية من خلايا جسدك حتى يفيض نورك على المحيطين بك بكل روعة وجمال.

أحبك أيتها العروس الجميلة <3
كوني بخير، كوني رائعة وكوني زوجة تسعد قلب من يختارها زوجة له ?