إبقى في البيت وكن جميلا مع أهلك. ساعدهم على الظروف الإستثنائية

كتاب التناغم مع المال

التحميل Category:

في طيات هذا الكتاب يكمن سر عجيب. إنه سر الثروة الأعظم التي يبحث عنها الجميع. إبدأ اليوم والآن في تفكيك سر المال. لماذا يجني البعض المال بسهولة بينما يشقى آخرون وتحفى أقدامهم ولا يجدون إلا الفتات؟ كن جادا وخذ المال بحقه وإجعله يأتي إليك. لن ينفد المال منك أبدا ولن يتوقف الناس عن منحك الهدايا والعطايا حتى وأنت لم تحقق ثروة كبيرة. الناس ستحب التعامل معك وشراء منتجاتك والإستمتاع بوجودك. سافر ولا تقلق وفي أي بلاد سيأتيك المال كالسحر إلا أن هذا ليس سحرا وإنما علم قد تم إخفاؤه عنك وحان وقت معرفته. إنطلق في رحلة المال مع هذا الكتاب الثري في كل سطر من سطوره.

شرح مفصل

أفكار بسيطة جدا وخطة واضحة لتغيير وضعك بأسرع مما تتوقع.
هل كنت تتمنى لو أن هناك طريقة مضمونة لتغيير وضعك؟ ها هي بين يديك.

ستعرف أخطائك وكيف تصححها. سترى بأن كل شيء منطقي جدا وفي مكانه الصحيح. الجميل في الأمر أنك لن تحتاج إلى الدخول في أعمال وشركات مع الآخرين ولن تضطر للإقتراض وتضييع أموالك في مشاريع غير معروفة النتائج.

كل ما ستحتاجه هو إدارة حياتك وإنفاقك بشكل أكثر كفاءة. بعد إقتناء هذا الكتاب ستكتشف المال الفائض عندك وستبدأ رحلة الجمع والتوفير من نفس الراتب الذي لم يكن يكفيك حتى نهاية الشهر.

ماذا ستقول لو عرفت أنك تعاني من حساسية المال؟ أعطيك مثال. المال يأتيك ومهما كان المبلغ يتبخر في لا شيء. تنظر فلا تجد أنك إشتريت شيء يذكر.

كيف تشعر عندما يأتيك المال فجأة؟ أجل، تشعر وكأن شيء يسحبك بقوة للخروج من البيت. تريد أن تشتري، تريد أن تعوض أولادك.

كيف تشعر في نهاية الشهر؟ أقصد آخر ٢٠ يوم من الشهر؟ ممممم صحيح. تشعر بالعجز وتجلس في البيت بلا حركة. ربما تنام كثيرا وتصاب بالخمول وأحيانا بالمرض. ماذا لو قلت لك أن هناك طريقة ستجعلك لا تهتم لنهاية الشهر. ما رأيك أن ينزل الراتب ولا تهتم لموعد نزوله؟

هذا جانب المال ولكن ماذا عن أهدافك التي تعطلت بسبب نقص المال؟ تشعر وكأنك تجري وتجري والهدف يبتعد. على الأرجح أنت توقفت حتى عن المحاولة، والسبب أنك لا تملك المال، لا يوجد حتى ما يجعلك تبدأ بداية متواضعة.

هل أنت من أصحاب الدخل العالي ولكن تعاني؟ هههههه ذكرتني بنفسي. حسنا، زوجتك حظيت بوظيفة رائعة بدخل كبير. الآن أنتما تملكان أكثر. في البداية كل شيء يبدو جيد وتحت السيطرة لكن بعد عامين عادت ريمة لعادتها القديمة. الآن أنتما إثنان تعملان طوال اليوم والنتيجة لم تختلف كثيرا عما سبق.

أين الخلل؟

إستثمر في نفسك، الإستثمار الزهيد الذي سينقذك وينقذ أسرتك في المستقبل. ألا تريد أن تؤمن مستقبل أولادك الصغار؟ سلحهم منذ الآن بالسلاح الأكيد حتى لا يقعوا في نفس أخطائك ويكرروا نفس عملية الجري وراء المال بلا فائدة. الجميل في الأمر أنك لن تحتاج لتعليمهم أي شيء. هم سيراقبونك وبذكائهم الطبيعي سيعرفون الطريقة. لن تقلق عليهم أبدا ولن تحتاج لأن تورثهم ولا دينار واحد. ستحصنهم من الفقر طوال حياتهم.

كتاب التناغم مع المال – أو دورة التناغم مع المال. الخيار لك