أصر أصراراً

مدة القراءة: 2 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

من أحد أسرار الشخصية الواعية التى تملك قدرة الثبات على الموقف او الرأي او القناعة رغم معارضة الآخرين ورفضهم…الاصرار يتجلى فى أسمى صورة أثناء الدفاع عن الرغبات المشروعة التي من الممكن ان تتعارض مع رغبات المحيطين
أحد أسباب فقد صفة الاصرار هو تشتت التركيز بين الاصرار على الرغبة وبين رأي الآخرين..الاهتمام براي الآخرين أو الحرص على استحسانهم والتنازل عما يرغب به الانسان ما هو الا خلل فى القيمة الذاتية ..مما يجعله يستمد قيمته وصورته من خلال رأيهم ..عندما يركز على رأي الآخرين فيما يرغب او فيما يعتقدون عن رغبته فأن صفة الإصرار تلقائيا تفقد القوة وتتراجع لتتحول لضعف وتخاذل.
العدوان اللدودان للاصرار هما الخجل الشديد وإخفاء المشاعر..الخجل يمنع الانسان احيانا من الاصرار على رأيه حرصا على عدم تشويه صورته الخارجية فيضطر للتنازل عن رغبته.
احد اسرار الاصرار هو إظهار المشاعر الحقيقية والتعبير عنها بوضوح للحصول على ما يريده المرء انه يواصل السير إلى غايته رغم كل المعوقات بسبب قوة دافعيته..نرى الاصرار لدى الطفل واضحا بشكل عجيب ..عندما يرغب فى لعبة او شيء ما فإنه يصر إصرار شديدا ويعبر عن مشاعره ورغبته لأبويه ويتمسك بإمتلاك ما يريد مما يجعلهم يرضخون ويستسلمون في النهاية…..
حتى لا يتحول الاصرار إلى عدوانية ..يحتاج إلى الوعي والإدراك بالمشاعر قبل التعبير عنها و التمكن من السيطرة على الانفعالات لتحقيق الرغبة المشروعة.
الاصرار وسيلة رائعة جدا وقيمة مهمة وأداة قوية تدفع الانسان لأهدافه وطموحاته لتحقيق رغباته .
إيمانك وثقتك بنفسك يدفعانك للإصرار والتمسك بما ترغب او تعتقد أو تؤمن به.
اجعل الاصرار احد صفاتك ودرب نفسك على التحكم فى المشاعر وتوجيهها والثبات على الموقف للفوز برغباتك.
من يملك الاصرار لا يشعر باليأس.

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Amaal Ali متفاعل كاتب
لايف كوتش بالمركز الكندي بالقاهرة، كاتبة وباحثة فى تطوير السلوك ، باحثة فى المجال الطبي

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن