أنا إنسان و الله غفور

مدة القراءة: 3 دقائق
حفظ(0)

No account yet? Register

 

أنت إنسان هل تعلم هذا؟ … طبعا تعلم

هل تعلم ما هي طبيعة الإنسان؟ … طبيعته أنه يخطئ و ينسى

المرأة والجنس

توجد أوهام كثيرة حول الجنس والعملية الجنسية حتى بين المرأة وزوجها. إكتشفي المعنى الحقيقي للجنس وكل ما تحتاجين معرفته لكن لا أحد يتكلم عنه. جاء الوقت لتعرفي ما يهمك وكيف تستخدمينه من أجل سعادتك وسعادة حياتك الزوجية

أنقري هنا لتعرفي المزيد

أن تخطئ و تنسى هذا أمر طبيعي … الغير الطبيعي هو أن لا تعترف بذلك و تتجاوزه و تبقى في حالة الإنكار أو جلد النفس طيلة حياتك

أخطائك الإنسانية أمر طبيعي جدا، شهوة سيطرت عليك، ردت فعل كان عليك تجنبها، لحظة إنفجار هدّت كيانك و أتلفت أعصابك، نقاش جدلي لا فائدة منه، تضييع يوم دون فائدة، اكتئاب و حزن و خوف ملؤوا قلبك، إنفاق أموال بشكل عشوائي … إلخ من أخطائك الطبيعية و التي في بعض الأحيان تكون لا إرادية

عدم الوقوع في الخطأ هذا معناه أنك أصبحت من “الملائكة” … و هذا مستحيل لأنك إنسان و لست ملك

و بما أنك إنسان فالله عز و جل رسم لك مجال واسع للخطأ مرة و اثنين و ثلاثة و و و و و و إلى ما لا نهاية … أن تخطأ هذا من طبيعتك التي تجعلك كائن ينمو عن طريق الخطأ

اخطأ اليوم و اعترف بخطئك و حاول أن تصلح ذلك غدا

و أعد الخطأ مرة أخرى و اعترف به مرة أخرى و حاول أن تصلحه مرة أخرى

و أعد مرة أخرى و مرة أخرى و مرة أخرى و اعترف مرة إخرى و مرة أخرى و مرة أخرى و أصلح ذلك مرة أخرى و أخرى و أخرى

هذه طبيعتك و ليس شيء تنحرج منه و تعذب به نفسك طيلة حياتك، فتصبح عاجز على لَمِّ نفسك و بناء حياتك من جديد

اعتبر أخطائك المتكررة على أنها طفل يسعى لتعلم الكتابة و المشي

فتخربش هنا و تسقط هنا و بعدها ستصبح محترف كتابة و مشي

الله غفور … عندما تخطأ توجه إلى الله و أظهر له أنك إنسان، أظهر له أنك تخطأ و تعترف بالخطأ و تسعى لتجنبه مرة أخرى

أظهر لله عز و جل أنك مؤمن بقدرته على مغفرة الذنوب و الأخطاء

عندما تقدر مغفرة الله حق قدرها، عندما تضخم مغفرته أمام خطئك و ذنبك، عندها ستتلاشى أخطائك و ستصبح محاسن

أنت تخطأ لكي تتقرب من خالقك أكثر

فلا تجعل الخطأ يسيطر عليك و يقفل عليك أبواب الحياة

بل توجه بخطئك لربك و سيصبح هذا الخطأ وسيلة من وسائل النمو و النجاح في حياتك

تذكر أن هناك بشر قتلوا و سرقوا و زنوا و تسببوا في اكتئاب ناس و انتحار ناس و مرض ناس

مع ذلك الله يستطيع أن يغفر لهم و يتجاوز عنهم و يحسن حياتهم إن اعترفوا و أصلحوا

فلا تيأس أبدا من كونك تستطيع فعل الصح و التغيير نحو الأفضل فهذا الباب مفتوح للجميع عليك فقط أن تطرقه و تصر على طرقه دائما و أبدا

إخوة يوسف كانوا يحملون أطنان من الأمراض القلبية و الأفعال الشريرة، مع ذلك دارت عليهم الأيام و تحسنت حياتهم و أصبحوا من الصالحين

باب الإصلاح و التقدم و النمو مفتوح للجميع، فلا تتحجج بأخطائك و سوء خلقك و أفعالك أنك من المحرومين لدخول في صف العباد الصالحين

إن أردت ذلك فعلا فالله سيجعلك من صالحين بغض النظر عن كل المساوئ و الأخطاء التي ملأت كل جوانب تفكيرك و حركتك و مشاعرك

الله غفور و هو قادر على إصلاحك و توجيهك في الطريق الصحيح

“وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ”

آمن بالله و مغفرته و قدرته على إدخالك مع القوم الصالحين أكثر من إيمانك بأخطائك و ماضيك و ظروفك و ستعيش حياتك و أنت من عباد الله الصالحين

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: أسامة حنف موثق مستثمر متفاعل سفير
هدف الحياة هو الخروج من الظلمات إلى النور و لا يمكن إدراك النور إلا عن طريق المنفعة دائمة و المستمرة، منفعة القلب و منفعة الأرض و منفعة الخلق، فما ينفعنا سيمكث في الأرض. أدعو الله أن يجعلنا سببا في زيادة النفع و النور في حياة البشر

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

@peepso_user_7792(Abbrak User)
أخبرونا أن العيش بتأنيب الضمير على أخطائنا مدى الحياة هو اللذي يزيل ذنوبنا و يضمن لنا الجنة
أفكار دمرت الأمة العربية
@peepso_user_3612(Lean Leen)
وماهي النفس اللوامة؟
26 مارس, 2018 11:44 ص
@peepso_user_4908(أسامة حنف)
هي المؤشر الذي نميز به الصح من الخطأ

نفعل الخطأ فتنبهنا لذلك

نفعل الصح فتطمئنا به
@peepso_user_3730(Avan Mohammad)
شكرا لك
21 مايو, 2020 10:43 م