أنت تحصل على الأشياء العادية فقط

هل لاحظت هذا من قبل، كل الأشياء التي تملكها تعتبر عادية؟

الثلاجة، الغسالة، السيارة، بيتك، ملابسك، جامعتك، أصدقائك، عملك. كلها أشياء تبدو عادية جدا وأحيانا مملة وهذا هو سر الجذب. قانون الجذب يجلي الأمور العادية في حياتك وليس الأمور الخارقة التي لا يتصورها عقلك ولا ترتاح لها نفسك. هو يريد أن يساعدك ويجعلك تشعر بالراحة والإطمئنان لذلك لا يأتيك إلا بما يحقق تلك الراحة وذلك الإطمئنان.

أنظر كيف أنا مطمئن جدا وأنا أكتب لك؟ لو لم أكن مطمئنا للكتابة أو إعتبرتها شيئا عظيما لم تمكنت من الكتابة ولما قرأت أنت لي حرفا واحدا. ولربما شعرت بأنني إنسان أتصنع الشيء. نعم ستشعر به بسهولة.

على نفس المنوال سيشعر بك الكون حتى لو حملت في الفكرة في قلبك وإدعيت بأنك سعيد و منفعل ( Excited – ما أعرف ترجمتها بالعربي )

عندما تشتري حذاء جديد هل تشعر بالإثارة؟ (هذة ترجمتها ههههههههه) هل تشعر بأنك حققت شيئا عظيما؟ لا طبعا. ستشعر بالسعادة بكل تأكيد أو ستشعر بالثقة أو بأن حاجة من حاجاتك قد سدت لكنك بكل تأكيد لن تشعر بالإثارة ولن تشعر بالحزن والكئابة.

إذاً نحن نحصل فقط على تلك الأشياء التي نشعر بأنها عادية. فكر في الشيء الذي تريده لمدة خمس دقائق وكيف أنك تحبه وأنك تملكه. تخيل بأنك ملكته فعلا منذ سنة أو سنتين، كيف سيكون شعورك؟ هذا الشعور هو ما يجب أن تحافظ عليه لا الشعور وكأنك قادم من كوكب آخر وللتو ترى الشيء الذي تريده.

أحيانا عندما أجلس وأنظر في الأجهزة التي أملكها أصاب بالذهول، كيف تمكنت من شراء كل هذا؟ بعضها غالي الثمن يعده البعض حلما، بعضها يحمل تكنولوجيا لا يجب أن تتوفر لشخص غير متخصص. الذي يرى الكتب المتخصصة في الصناعة والتكنولوجيا قد يعتقد بأنني مصنع عملاق ولكنها في الحقيقة عندي مكدسة في علب كرتون وكأنها ملابس قديمة. أنا أراها عادية جدا تكاد تكون تحصيل حاصل.

هل يخطر ببالك وأنت جالس في بلادك أن تغير الهيكل التنظيمي لشركات أمريكية رائدة في مجال الصناعة؟ قد تستصعبها ولكنني فعلتها مرتين. ما الذي يجعلني أقوم بذلك؟ بكل بساطة أنا أعرض عليهم فكرة وأتوقع بأنها ستعجبهم. أرى الأمر عاديا جدا.

إنه الشعور بالإستحقاق بالدرجة الأولى، عندما تستحق شيئا فإنه يكون عاديا، ليس مثيرا بالمرة.

بعض المدربين قد يخبرك بأنك يجب أن تشعر بالإثارة والحماس نحو الشيء الذي تريد تحقيقه وهذا غير صحيح. الحماس غير طبيعي، الإثارة غير طبيعية لأن هذة المشاعر تصاحب الأمور الغير عادية.

إذا من الآن وصاعدا إستحضر الشيء في قلبك وأمنحه الشعور الطبيعي العادي جدا وكأنك حصلت عليه منذ مدة وهذا ما سيفهمه الكون بشكل جيد وهذا ما سيحققه لك.

إستمتع بيومك.



أحصل على ١٠٠ نقطة عن كل صديق يسجل بإستخدام الرابط التالي
https://abbrak.com/?mref=


نبذة عن الكاتب: عارف الدوسري المدير
مؤسس شبكة أبرك للسلام وكاتب ومفكر عربي مهتم بعلوم تطوير الذات وتنمية المجتمع
الرابط المصغر لهذا المقال: https://abbrak.com/egvnnv

9 رد على “أنت تحصل على الأشياء العادية فقط”

اترك تعليقاً