<a href='https://abbrak.com/my-page/?ruya/'>Ruya Barakat</a>
كتب: Ruya Barakat
4 أغسطس, 2018

اعادة اختراع العجلة ،،

مدة القراءة: 3 دقائق

كل شيء في هذه الحياة (يدور) بتسلسل دقيق ، بعض عجلات الحياة بطيئة ، وأخرى سريعة ، وتعتمد في سرعة دورانها على إدراكنا الخاص لما نرى ، فكل شخص وكما تعرفون يا اصدقائي له عالمه الخاص الناتج من نظرته الخاصه للحياة ، يتقاطع فيه مع أشخاص محيطين به .
الشيء الجميل في هذا الأمر أن ما نمر به من حالات سريان تشبه العجلات تساعدنا على التقدم ، وأن تعطل فهمنا في إحدى المراحل ، سنعاود السير على نفس الخُطى الأولى، ليُعاد الدرس مرة أخرى، إلى أن نستتم فهمنا لهذه الحالة .

سأخبركم اصدقائي عن عجلة ، تهم الجميع ، بلا استثناء .
اشارككم رأي هنا .. واسمع آرائكم ?

الزواج .. وما ادرانا ما الزواج ???

كما يتفق الجميع ان الزواج علاقة تبدأ في اغلب الحالات بالرومنسيات والحب والجمال .. والأشياء الحلوة متل الهدايا والشيكولاته .. والخ الخ
بعد فترة قد تقصر او تطول في الزيجات .. تبدأ مرحلة المناكفات والمشاكل ، المشاكل العقيمة المعقدة ، والتي يكون أحد أطرافها وللأسف الأطفال والأموال!!
وهذه قصص تنتهي بطرق مختلفة وأحيانا مأساوية !!
وهنأ تبدأ الحلووووووووووول المتعددة
هناك #متنورين يحاولون تقديم يد العون للنقطة الأضعف في هذه العلاقة ، ألا وهي #المرأة !!
استشارات غاية في العمق .. توجيه داعم حقيقة ...
وقد يكون بشيء من اللين موجه للرجل ، في محاولة لتسوية العلاقة ، وخصوصا اذا انتهت بالطلاق ، محافظة على الأطفال.

هذا جميل حقيقة ، لكني نظرت إلى العلاقة الزوجية وحركتها كشخص ليس له علاقة بالأمر!!
وحاولت الاجابة على تساؤل مهم ، إلا وهو " ماذا بعد " .. أردت أن اعرف ما الخطوة القادمة ، حتى اعرف كيف اسير خلال هذه العلاقة ?
ما وجدته هو التالي ...
تبدأ العلاقة #بالهيام كمرحلة أولى  ..
يليها #الخلاف وفي هذه المرحلة يجب على #المرأة ان تنظر بحكمة ثاقبة في كل حركاتها وسكناتها وأن تعرف #هي إلى اين تريد أن تقود العلاقة .
في المرحلة الثالثة ، تتطور العلاقة ، إلى علاقة #عقلانية ينمو فيها كلا الطرفين ، واسمي هذه العلاقة بعلاقة "" الصداقة "" وعلاقة الصداقة مفهومة لدى الجميع .

سأعود سريعا لبعض الكلمات التي أجد انها مهمة ، مثل لماذا على المرأة أن تنظر بحكمة ثاقبة للموضوع ، لمَ لا تكون هذه مسؤولية الرجل والمرأة ؟
سؤال منطقي ، وحقا انها مسؤولية الاثنان ، لكن المرأة تتميز بأن #الايجو الخاص بها اقل من من الايجو الخاص بالرجل ، وخاصة في مجتمعنا العربي ، فتصبح ذات نظرة أشمل.

نقطة أخرى.. لم ارَ ان مثل العلاقة الزوجية ستؤول إلى الصداقة ؟
لانني أؤمن قطعا ان النهاية المليئة بالمشاكل ليست هي النهاية الصحيحة والصحية ، بل يجب أن انظر إلى ما بعد المشكلة .

اتوقع ان المرحلة القادمة في العلاقة الزوجية ، ستعود إلى نقطة البداية .. الا وهي الحب ، لكنه حب الناضجين.

#ليس الحل ابدا في بدء علاقة أخرى في حال انتهاء العلاقة الأولى بالفشل ، فالعقلية لم تتطور بعد ، وما سيحدث هو استنزاف خالص للطاقة .

اكيد ان بعض النهايات / الطلاقات هي الشيء الصحي .. لا شك في ذلك ، لكن هذا يعتمد على #جودة النتائج ، ولا يحدد هذه الجودة الا أصحاب العلاقة نفسها !!

#كل_شخص يعي هذه السلسلة هو المكلف ببدء عملية التغيير.

محبتي ..
دمتم بود ..
رؤيا بركات ?

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن