الألم و مسؤولية حياتي

مدة القراءة: < 1 دقيقة
حفظ(0)

No account yet? Register

لم أكن أعلم بأن تحمُّل مسؤولية حياتي سيُكلَفني الكثير من الألم

ألمٌ ينتابني بين الحين و الآخر ..

رتب حياتك في ثلاثين يوم

برنامج متكامل يستمر لمدة شهر تعيد من خلاله ترتيب حياتك في كل جوانبها. البرنامج يعتمد أساليب مختلفة لمساعدتك بأقل عناء. فقط تابع التسجيلات والتمارين وهي ستقودك خطوة بخطة نحو العودة للحياة الطبيعية المتوازنة

أنقر هنا لتعرف المزيد

لم أكن أعلم بأن اعترافي بأخطائي و جهلي بسنن الله سابقاً في الكون سيجعلني أسقط مراراً بعد كل وقفة و ما بين الوقفه و الأخرى أظن أنني تحررتُ من رواسب جهل ما مضى. أعترف بأنني كثيراً ما أصاب بالحيرة و لكن فضل الله يمنعني من التراجع و إن كنت أكره نفسي أحياناً، لكن الله بفضله أرشدني إلى أن ألم الإعتراف و المواجهه أرقى و أسمى من ألم المواصله في حياة نُلقي فيها اللوم على الحياة و الظروف و أن الله سبحانه و تعالى إذا أحب عبداً إبتلاه ( كما علمونا سابقاً )

هذا ما تم تلقيننا إياه و هذا ما ضرّنا و لم ينفعنا بسبب جهلنا وقتها و كنتُ ممن يعتقد و يواسي نفسه بالصبر

أكررها ،،، لم أكن أعلم  بأن اعترافي بأخطائي و جهلي بسنن الله سابقاً في الكون سيجعلني اسقط مراراً بعد كل وقفة

و لكنني هنا أضيف ،،، أخيراً أنا أعي أنني سأسقط و أقف حتى تستوي قدماي و تبصر روحي. و إلى ذلك الحين رغم ما أشعر به حتى الآن من ألم مختزن في ذاكرتي إلا أن الحق أولى أن يُتبّع و هي مسؤوليتي فأهلاً بالألم العابر 🙂

إنظم إلى عائلة أبرك للسلام. توجد أشياء كثيرة غير المقالات - أنقر هنا للتسجيل ستكون تجربة رائعة • أو سجل دخول للتعليق والمشاركة
نبذة عن الكاتب: Hala Alagraa
أخبر الأصدقاء عن نفسك، هذا جميل فعلا

ما رأيك في الموضوع؟

التعليق والحوار

لا تعليقات حتى الآن